عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

 More articles 


Arab Times Blogs
اليوم المجد الإماراتي
يوم الوطن الإماراتي:
============

اليوم يوم الإمارات الجناتِ
المسافرة في عروق القارات
على سفنٍ مِن نورٍ وخيراتِ
2
مِن الشيخ زايد للشيخ خليفة
للشيوخ للشعب لدُرة البنات
  هي قنديلة الأوطان الشريفة
3
هي علياء أعظم مِن أم كلثوم
وأجمل فناً مِن فيروز ولطيفة
المخلوقة مِن الذهب والقطيفة
قالها بابا الفاتيكان و أبو حنيفة
4
يا تيجان الجمال والإجلال 
فنك يقهر الظلام المستحيل
وحرفي يجسد حُلمك ويقول
باللغة العشقية ولغة الذهول
5
يقف التاريخ حامل الرايات
للشعب للحكام في الطرقات
للعلياء حوراء مِن الفراديس
تطلع علينا فتهرب الشموس
6
على أربع يجري حولك المجدِ
لينال درساً في الحُب و الجِدِ
و في الحضارة والنماء الممتدِ
7
 يا دولة صنعها زايد من الشّهدِ
لك شيوخ  ينثرون علينا السعّدِ
و هم أنبياء العز و صناع المجدِ
************
عبداللطيف أحمد فؤاد
في 1 من ديسمبر 2018
ابو عبداللطيف   نفاقك رخيص و ما يعبيش دماغ اصغر اماراتي   December 7, 2018 7:12 AM
خلاص مفيش اعاره
راحت عليك يا حمار
جرب فيزه زياره
والبركه في الانتظار
واييييييه

اجمد و روح السفاره
بوس ايد المستشار
حياخدك سطح العماره
و جايز معاه منشار
و اييييييه

يا علي   الكاتب   December 10, 2018 2:08 PM
الفقر يولد الحاجة وبيع الذمم، تمدح الإمارات لماذا، الإمارات والسعودية وغيرها معاول هدم في المنطقة والشيخ زايد رحمه الله بريئ من أولاده وافعالهم الشيطانية، عيب عليك، مش انت مصري وعبد عمر بن الخطاب ووو، لا يخاف الا الله، أين الحق، إذا دخلت الإمارات اليوم لاتجد فيها٥غير المستثمر الهندي والطبقة البيضاء من أوربا، هل عمر يقبل بهذا، يا منافق، ثم انت والمصريين فقط أصحاب مصالح، والسيسسي بعد احترامي له اليوم لا اطيق النظر إليه، المال والمصلحة فوق كل شيء، هذه أخلاق المنافقين وليست المسلميين،







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز