نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
الانتصار الكبير في سهل حوران .. قصب وحرير موشى بالذهب ينسجه الجيش السوري

لاأزال اتذكر كل ثانية من بدايات الحرب والمؤامرة .. وأتذكر كل دقيقة عشتها قلقا على بلدي .. وغير مصدق للطريقة التي تم فيها اختطاف أهل حوران واستغلال نخوتهم وحبهم للفزعة وحقنهم بثورة صناعية والايحاء لهم انهم أمام مهمة الهية وأن العالم ينتظرهم لأنهم سيغيرون لون السماء ولون القمر ..

...

أكثر شيء ارتبط بذاكرتي من تلك اللحظات التي كنت غاضبا فيها هي اغنية كانت كل محطات الدم تزغرد بها وتبثها مئة الف مرة في اليوم .. وبين الخبر والخبر يكون الفاصل بين شاهد العيان وشاهد العيان هذه الاغنية التي تحولت في نفسي منذ ذلك اليوم الى لعنة وشؤم .. وهي اغنية الفنان السوري الكبير فهد بلان: ع البال بعدك ياسهل حوران ..
منذ تلك الايام وأنا بيني وبين هذه الاغنية ثأر .. لأنها حملت لي الدم والجريمة .. وكانت النشيد الوطني للثورة السورية المزعومة .. فهذه الاغنية التصقت في الذاكرة بالحزن والغضب والحنق والقلق .. ولكنني اليوم استمع اليها وقد تطهرت هذه الاغنية واغتسلت من كل القذارات وكل الدماء واغتسلت من اصوات مذيعي الجزيرة وشهود العيان .. وعندما كنت أسمع الاخبار الرائعة عن انهيارات الارهابيين في درعا عادت هذه الاغنية دون مقدمات .. وتسللت الى قلبي .. وتذوقتها نقية طاهرة خالصة .. وأعادت ارشيف الاغاني الوطنية بعد ان سرقها الموساديون والوهابيون الذين سرقوا كل شيء منا .. سرقوا شعاراتنا عن الحرية والكرامة .. وقتلونا بها .. وسرقوا الجهاد وجعلوه جهادا مع اميريكا واسرائيل .. ونظفوا سكاكين اسرائيل من كل الدم العربي .. وغسلوا ايدي الجيش الاسرائيلي الذي قتل كل العرب بدم بارد وارتكب كل المجازر .. وجعلوا الجيش السوري جيشا اسرائيليا في أعين العرب والمسلمين ..

اليوم وصلتني رسالة سريعة من أحد المقاتلين الابطال في درعا هذا الصباح وقال فيها على عجل:

دكتور نارام
اسعد الله اوقاتكم بكل خير
اسف على التأخير بمراسلتك
لكن أود اخبارك .. ساعات قليله و ستكون الأخبار رائعه بإذن الله
لك كل المحبه و التقدير
بكل احترام

ولذلك أعتقد أنه حان الوقت للاستماع والاستمتاع بهذه الاغنية التي بدأت فيها المؤامرة في درعا ويجب ان تنتهي بها في درعا .. ولكنني أنشرها من باب الكيد لكل من استعمل هذه الاغنية لتحريض الناس على الدولة والوطن .. ومن باب اغاظة كل من رقص عليها في بداية الاحداث وانتشى بها لأنها اعلنت نهاية حقبة الدولة الوطنية وانطلاق حقبة الدولة الهزيلة الطائفية .. وأريدها أن تتحول الى أغنية حزينة وشؤم على الثورجيين وتبقى الى الابد نشيدا لهزيمتهم نغنيه جميعا ..

https://www.youtube.com/watch?v=kG9yZa2icsg







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز