عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
نيسان 2021 موعد الحرب الكبرى في الشرق الأوسط

نيسان 2021 موعد الحرب الكبرى في الشرق الأوسط

 

كلما ذكر أحد الناس توقعاً له رابطاً موعده بنيسان قال له الناس: هذا كذبة نيسان!

وفي بلادنا يقولون عن نيسان إنه "أبو السبعِ الثلجاتِ الكبار".

فعلاً، إن القول بسبعٍ من الثلجات الكبار في نيسان يذكرنا بكذبة نيسان، ولكن عجائزنا يؤكدون أن السماء فعلتها، ولكن لو سألتهم متى فإنهم لا يعرفون جواباً.

أجل، إن لكلمة "كبار" ثقلاً في النفس.

فماذا سيكون أيضاً من الكُبَر في نيسان؟

حرب كبرى في الشرق الأوسط، وما هي عنّا ببعيد. إن موعدها نيسان 2021م. أوَليس نيسان الذي بعد نيسان بقريبٍ؟

بلى، إنه غير بعيد.

أجل، ليس بعد محمدٍ، عليه السلام من نبيٍّ ، ولا رسول؛ فبه ختمت النبوة والرسالة؛ إذ كان كافّةً للعالمين، وكان القرآن مهيمناً على كتب السماء جميعاً.

فماذا؟

إن نيسان 2021 موعدٌ لحرب كبرى في الشرق الأوسط، حربٍ حاربة ضاربة، وما أن تضع أوزارها فسيرى الناسُ نتائج تشيب منها الولدان وتجهض النسوان.

"نيسان 2021 موعد الحرب الكبرى"  ليست هذه نبوءة، وليست من رؤيا صالحة مرت في منام ذي أمَنةٍ، أو في غفوة ذات طمْأنةٍ. ولكنّها النفس أمّارة بالتمنّي!

فهل تصدق أن رجلاً عملاقاً قد جاء صديقاً لي يعمل في الصحافة، وكان "كحيان"، عجلان "شوْبان" عرقان لهفان فطلب منه أن يذيع في الناس أنه المهديّ المنتظر؟ فسأله صديقي الصَّحافي الصُّحفي: وكيف آمنت أنك المهديُّ المنتظر؟

فأجاب دون أن يتلعثم: هكذا حدثتني نفسي.

ثمّ ودّعنا وانصرف زحمان حيران غضبان.

فانتظر،  وأنا معك منتظر، وما يدريك أنه لعله يكون من عجائب الزمان أن يأتي عام 2021 وقد نسي أن يصطحب معه نيسان... وقد مات نيسان.

ومَنْ يعشْ ثم يأتي نيسان الذي بعد نيسان بحرب كبرى فليقل: ضربةُ "يانصيب" بحظ مصيب.

صدقني، لست أمزح، فإنه سوف يأتي نيسان والحرب الكبرى له نيشان.

فلا تراهنّي، فحرام أن تخسر الرهان.

فأنا من أمةٍ رفع عنها الخطأ كما النسيان.

معذورة، فقد حاضت رجالها كالنسوان.

مدينة خليل الرحمن 14-5-2019

hamed   no body asks responsibility   May 15, 2019 10:52 AM
April lie: is considered an innocent lie no responsibility is asked , such custom penetrate deeply in the psyche of the society to form part of the daily work. , where in general the social communication becomes superficial and is directed by this norm --accepted lies---, no credibility neither responsibility are asked just because the words are easy superficial and needs no efforts of no body ask responsibility no credibility ,Sometimes frequently , they responsible the children of the adult´s irresponsibility .like:: Why you don’t´ fulfill the agreement:: suddenly the excuse answer comes ”oh by god, the children made me late” leaving the responsible fall over the children and induce them to feel guilty “ but what is also, dangerous when the person and the society are pushed to believe their proper lie invention product of their phantasy and lucubration, superficial and falsehoods lead the society,”” lie and lie at the end one believe his proper lie “”” ,The research , the investment and the objectivity needs serious and heavy efforts .,and this is unbearable to those who belong to the herd psychology of the herd ,or those of weak personality who avoid the responsibility ,

سامي الجعبري   ما لها غير عطية   May 16, 2019 2:18 AM
عطية افندي، بعد مطالعة إبداعاتك تلك أعتقد أن لديك القدرة التامة لدس المدعو علاونة في المكان الذي ولد منه عنوة، أو أسفل من ذلك المخرج ببوصتين أي في المخرج الخلفي لمن خرأته. فلماذا لا تصنع لك قناة يوتيوب مثله؟ وترد عليه بنفس بضاعته وعندك نهر متدفق من فيض تجلياتك يغرقه هو وعائلته وما حوله بما يخرج منك ويخزيه. فهل أنت مستعد لتحمل المسئولية ولديك الجرأة والجسارة لحربه أم أنك تؤثر السلامة وتخاف العواقب؟ تشجع وغامر ولتعلم أن في ذلكم فائدة مالية لك ليست بالهينة، فما تقول؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز