ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
تعليق مواطن جزائري علي رسالة الرئيس

ملخص الرسالة :

اعاهدكم واعاهد الله ان هذه اخر مرة سأتبول وأتغوط  فيها علي الدستور وعلي القانون , ولكن بعد سنة واحدة سأصبح حلو وابن حلال

في كتاب سابق وصفت الجزائر بانها محل بقالة , ولكن بعد تلك الرسالة اتضح انها لا تعدو عن كونها "طابلة تع دوخان"

تلك الرسالة تروي لنا بالتفصيل الممل حال البلد وتفسر لنا كل شيء , بين كل كلمة وكلمة يمكن ان تري فيها قوارب الموت والبطالة ومدن الصفيح وغيرها من الانجازات التي لا تعد ولا تحصي  في بلد العزة والكرامة.

 

تلك الرسالة تشبه قصة قصيرة مليئة بالحكم , بعد قراءتها تضرب كفا علي الأخرى وتقول مع نفسك الدنيا بنت كلب .. الدنيا بنت كلب وبنت مليون كلب لأننا لو كنا حقا في دنيا الحق لكان كاتب تلك الرسالة بائع سجائر علي احد الارصفة لا اكثر.

يخاطب في طلبة واساتذة واطباء ومحامين واكاديميين ويعدهم ان هذه اخر مرة سيدوس فيها علي القانون كي يبني في المستقبل دولة الحق والقانون !!!

الدستور من اجل المستقبل كما قال زعيم الاستهتار احمد اويحي , ثم طلع علينا الجنرال كعبول ووصف المتظاهرين ب"المغرر بهم" وقفز عليهم صاحب الرسالة وادعي انه هذه اخر مرة سيدوس فيها علي الدستور, ولكن في نفس الوقت يعدنا ويعد الله انه لن يكررها في المستقبل !!!

مدهش ومضحك ومخيف ما جاء في تلك الرسالة.. وبحق الجزائر ليست بين ايدي امينة.

حاجي زبرؤوتي المأير   صدقت وحق الله   March 14, 2019 3:00 AM
الكرة بيد الشعب الجزائري فلا يدعها تسرق منه بأي حيلة أو ذريعة. ولكم ياشعب الأحرار عبرة في الحرافيش والرعاع المصرية، عندما أسلموا قيادهم وعقولهم وحريتهم لإبن راقصة ملاهي ليلية وعاهرة من مدينة آصفي المغربية، المدعوة مليكة تيتاني، أم الخنيث نغل المخانيث السيسي وخصيانه. لا تبرحوا الشوارع قط حتى تلزم عصابة العسكر جحورها، ولا يخوفونكم بسوريا والعراق واليمن وليبيا ولا بالعشرية السوداء التي مولها وخطط لها آل سعود والصهاينة ونفذها عسكركم، فتسلموهم قيادكم فتتدمون ندم علوج وادي النيل حين لات مندم، وترون مثلهم بلادكم تباع بالقطعة وبالجملة فقط ليظل نغل عاهرة الملاهي الليلية السيسي رئيسا صهوينيا يهوديا يحكم أكبر بلد إسلامي من ناحية التعداد. بلدكم من الله عليه بكل النعم والثروات ولا ينقصكم العقول النيرة والخبرات التي تسطيع إدارة مجرة كاملة بكفاءة واقتدار، لا مجرد بلد مترامي الأطراف تعداد سكانة لا يتجاوز 40 مليونا!! فلتزم كل تلك القيادات الزومبي من الجثت المتحركة بيوت العجزة ولتمت بهدوء وتكسب ترحم الجزائريين عنهم، إن تركوا حقا منقبة واحدة يذكرون بها. وأول ما تفعلونه هو تحجيم دور فرنسا في الجزائر، وخلع نير استعبادها بكل دول الشمال الأفريقي، وأجدر هذا وأولاه خلع مازرعته من قيادات عميلة في ثرى الجزائر الطاهر. هؤلاء ذيول الفرنسيس ونبتهم الطفيلي. فكونوا رجالا كما عهدناكم ولا تتشبهوا بمخانيث المصريين فتهلكوا أبد الدهر.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز