ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
هل دخلت الجزائر الفوضي الخلاقة؟؟

كاتب هذه الاسطر شاهد عيان :

عندي اصدقاء تخرجوا من الجامعة منذ حوالي 15 سنة ولحد كتابة هذه الاسطر لم يعرفوا في حياتهم شيئا اسمه راتب شهري .. البعض منهم طعن سن الاربعين .. لا اسرة ولا مستقبل ولا ضمان اجماعي ولا اي شيء

هذه عينة من الشعب السعيد المسرور .. وفي تقدير والله اعلم ان هذه العينة وما شابهها وما اكثرها لا يعلقون امالا كبيرة علي الندوة المزعومة التي يدعو اليها الوزير الاول احمد اويحي 

عندما كان الحكماء والعرفاء والعقلاء يرسلون بالنصائح لتلك الفئة الضالة المستهترة كان زعيم الاستهتار احمد اويحي يتكأ علي جنب ويردد جملته المعهودة "ارحل بدون ميدان التحرير" .. لقد توهموا وظنوا انهم قادرين علي استغلال وطنية ومسؤولية العقلاء كي يمارسوا لا وطنيتهم ولا مسؤوليتهم

ها قد جاءكم ميدان التحرير وفي كل المحافظات .. وها قد خرج العفريت من القمقم بعد سنين من الكبت و كظم الغيظ , والقضية لم تعد قضية "ارحل" او "اصلاحات سياسية" كما تروج صحافة البقالة

 

هناك شريحة عريضة من الشعب "السعيد" تريد الانتقام , وتلك المظاهرات لن تتوقف لان خطاب التخويف لم يعد يخيفهم والوعود الكاذبة لم تعد تقنعهم , وفيه ايضا العديد من المنصات التي غذت ومازالت تغذي حالة التذمر والسخط الواسعة في اوساط المجتمع

 

صحيح ان العنصر الداخلي متداخل مع العنصر الخارجي , واكيد ان بعض القوي الاقليمية والدولية ستحاول ركوب الموجة وتوظيفها في سياقات سياسية بما يخدم مصالحها ولا يخدم مصالح الجزائر ولا يجب ان ننقاش هذا الموضوع,, بحكم ان مصالح الدول لا تحكمها المشاعر الانسانية  (حب وكره وغضب وما الي ذلك(

الحقيقة ان هناك جماعة ضالة مستهترة احاطت نفسها بالمنافقين والانتهازيين وظلت تكذب وتخادع حتي وصلنا الي ما وصلنا اليه

وليس بالغريب ان نري البعض من الذين اكلوا في موائد الفساد بدؤوا يقفزون من السفينة المهترئة كما حدث في الدول المجاورة , وكما حدث في تسعينات القرن الماضي في بداية العشرية السوداء لان الموضوع برمته مرتبط فقط بشبكة نفعية وذاتية لا اكثر

وفي تقديري ان الجزائر علي خطوة او خطوتين عن ما يسمي الفوضي الخلاقة لان الذي نزل الي الشارع هو الشعب الغير مؤدلج وبدون اي قيادة , لهذا الجميع اصبح يتكلم باسم الشعب , والكل اصبح يقدم تعريفات لما يسميه ب"النظام"  بما يتوافق مع طموحاته واهدافه السياسية

البعض يريد اخذنا الي مربع التسعينات , والبعض يريد ان يصفي حسابات شخصية , والبعض يلعب دور كلب الصيد في لعبة المحاور الاقليمية والدولية , وكل هذا تحت شعارات الثورة والحرية وارادة الشعوب وغيرها من الشعارات البراقة ,, واليوم حال الجزائر يشبه اسواق المال في اوقات الاخبار القوية حيث تحدث هزة عنيفة تشبه حرف (z)ثم يتجه السوق صعودا او نزولا , ولحد اللحظة لم يتحدد مسار السوق الاساسي بعد نزول خبر العهدة الخامسة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز