عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
قطر تَفتِلُ بُرْغِيَّ لَحْمٍ بطقعان

2/7/2019

 

 

مِنْ فِلِسطينَ العِزِّ لِلقَطَرِيِّينَ

الأعِزَّاءِ للأميرِ المُكَرَّمْ

 

قدْ رَفَعتُمْ رُؤوسَنا ، وَنَكَسْتُمْ

رَأسَ طَقْعانَ المُسْتَبِدِّ المُجْرِمْ

 

ظَنَّ هذا الهَجِينُ جَحْشُ الإمَاراتِ

بِأمْوالِهِ سَيَعْلو وَيَعْظُمْ

 

قَطَرٌ ألْفَ مَرَّةٍ وَبِظُفْرٍ

نَقَفَتْ خَشْمَهُ وَلَمْ يَتَعَلَّمْ

 

لَمْ يَزَلْ وَاهِمَاً بِأنَّ لَهُ خَشْمَاً

بِهِ شَمَّ المَجْدَ ، فَلْيَتَوَهَّمْ

 

قَطَرٌ مَرَّتَيْنِ قَدْ نَطَفَتْهُ

فِي النِّهائي وَقَبْلَهُ ، لَمْ تَرْحَمْ

قَطَرٌ قدْ أهْدَتْهُ بُرْغِيَّ لَحْمٍ

فَتَلَتْهُ بِهِ بِشَكْلٍ مُحْكَمْ

 

فَمَشى مِثْلَ أحْمَقٍ ،وَيَقِينِي

شَكْلُهُ شَكْلُ وَاحِدٍ لا يَفْهَمْ

 

أحِمَارٌ تُرَاهُ أمْ هُوَ جَحْشٌ

لا يُبَالي بِشَعْبِهِ المُتَحَطِّمْ

 

أوْ يُبَالِي بِسَبَّةٍ أوْ بِعَارٍ

كَعَديمِ الإحْسَاسِ بِالسَّبِّ مُغْرَمْ

 

الإمَارَاتُ شَعْبُها مَاتَ قَهْرَاً

الإمَارَاتُ كُلُّهَا تَتَألَّمْ

 

لَمْ يَطِبْ لِي إلا ابْنُ زَايِدَ يَبْكِي

وَاهْتِزازُ الشِّبَاكِ وَالكُلُّ يَلْطُمْ

 

مُوْبِقَاتُ الزَّنِيمِ فَرْخِ المَخَازِي

مِثْلُ حَجْمِ الِبترولِ بَلْ هِيَ أعْظَمْ

 

كلُّ شَيْءٍ لَدَى الزَّنِيمِ مُتَاحٌ

لَيْسَ عِنْدَ الزَّنِيمِ شَيْءٌ مُحَرَّمْ

 

مِنْ بِغَاءٍ وَمَيْسِرٍ وَشُذوذٍ

لِحِصَارٍ وَقَتْلِ شَعْبٍ مُسْلِمْ

 

لِشِرَاءِ البُيوتِ فِي القدْسِ حَتَّي

تَقْتَنِيها اليَهُودُ مِنْ غَيْرِ دِرْهَمْ

 

ثَمَّ طَقْعَانُ نَاقِصُ العَقْلِ وَالدِّينِ

وَلا يَسْتَحِي وَمَا زَالَ يَحْكُمْ

 

وَحَوَالَيْهِ، مَا حَوَالَيْهِ إلا

عُصْبَةٌ تَمْدَحُ القَبِيحَ الأخْشَمْ

 

فَارْكَعُوا لِلطَّقْعَانِ صُبْحَ مَسَاءٍ

وَالْحَسُوا بَعْضَكُمْ كَكَلْبٍ مُنَعَّمْ

 

واعْلَموا أنَّكُمْ كَمَا قِيلَ عَنْكُمْ

مِثْلَما كُنْتُمُو يُوَلَّى عَلَيْكُمْ

عمر السيسي   طاب صباحكم   February 16, 2019 6:02 AM
أهلا بكم مستر قطب، لعمري أبدعتم بنظمكم ونزعتم إبتسامة من قلب حزين، لكن لسان الواقع والحال يابن الأجواد هو ماورد بسفر الأباطيل:«أي نصيب لنا في داود، وأي حظ لنا بابن يسى؟ فإلى بيوتك ياإسرائيل. وليملك رحبعام على أهله وعشيرته». وإخالك -حفظت- تفهم عني تماما ماأود قوله. فوربك منذ دنس الإنجليز زرق العيون أخبث الخلق جزيرة العرب قدوما من شبه القارة الهندية ومن وكر الشيطان وماخوره مصر، ماولوا علي تلك الأصقاع إلا كل دنس لعين هو أحرص على خدمة أسياده الإنجليز من أسياده أنفسهم. الخنازير -حفظت- هي الخنازير داجنة كانت أو وحشية، لن تطهر بكل أمواه محيطات الدنيا، ولا برمال كل الفيافي. تأملت حكمة الله بخلق هؤلاء وتركه الثروات القارونية بأيدي تلك المخلوقات البائسة، وتقتيره جدا على من يستحق، وكدت أتهمه بما لا يليق وأقول فيه قولا عظيما، فلما هدأت سورة الغضب وكانت شقشقة هدرت ثم قرت، علمت أن هذا كله لهوان الدنيا على خالقها، حتى أنه يجعل حكامها أمثال آل نفط وقطران وآل ترامب رب المواخير والعاهرات وزوجهن. فلا حفل الإله ببشر يرضون بهؤلاء حكاما عليهم، ولن ينصرهم أبدا: تلك سنته التي لا يغيرها. كلهم -حاشاك خنازير دنسة، تختلف فقط بدرجة شراستها الظاهرية. طاب صباحكم.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز