مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
شكرا تميم المجد...خففت مصابنا

 


لقد خفف مصابنا وآلامنا حضور سمو امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني شخصيا وتقديمه واجب العزاء لنا في وفاة ابن عمنا الاعلامي الشاب احمد خالد المسفر رحمه الله في الكويت ،لقد عجزنا كيف نعبر عن عظيم شكرنا وامتناننا لسموكم ،أخلاقكم العاليه وقمة تواضعكم تجعل من كل لغه او قلم يقف حائرا بوصفها ،ان هذا ليس غريبا ابدا على معدنكم الثمين ومنبعكم الكريم ونسلكم الإصيل، حين احببنانكم ودعينا لكم ولقطر بالتوفيق والنصر والثبات كنا نعلم كل هذه الصفات،ان عشق الشعب القطري والعربي والأسلامي لك يا سمو الأمير لم ياتي من فراغ ،سموكم في كل خطوه وكلمه يسطر مثالا في الأخلاق والتواضع،مما جعل ليس فقط القطري بل العربي والمسلم يحبك ويرفع لك العقال احتراما وتقديرا ،ويفتخر بك زعيما عربيا صنع المجد ويدعو لك بالتوفيق والسداد، اكاد اجزم يا سمو الامير انه لو كان معبر رفح بين قطر وغزه لما اغلق ساعة واحده ولما احتاج اخوتنا من امور دنياهم شيئا،انتم يا سيدي شريان الحياه لإخواننا المحاصرين المرابطين في غزه تمدونهم بالغاز والمال والمعنويات بعد ان تكالب عليهم المتصهينين العرب قبل الصهاينه انفسهم ،يذكر ان ابن العم المرحوم احمد خالد المسفر وكذلك نحن من اوائل من وقف مع الحق القطري ولا زلنا في الازمه الخليجيه،لأننا ابناء منظقة واحده شعوبها مترابطه وتاريخها معروف ،كنا نعلم تماما ان اشقائنا في قطر تعرضوا لحيف وظلم لا نقبله ابدا لأنه وبالاساس مخالف لتعاليم ديننا وسماحته وعاداتنا وثوابتنا كعرب اولا وبشر ثانيا ،وكان خالد المسفر رحمه الله دمث الخلق مبتسما مترفعا عن المهاترات لا يتجاوز في طرحه ثابت المبدأ يقف مع الحق اينما كان لا يخشى في ذلك احد ولا قطع رزق او مصالح لانه كان رحمه الله يؤمن بأن الارزاق من عند الله ،كان يدعو للوحده داعما للاقصى والمقاومه المشروعه ضد الاحتلال رافضا للتطبيع والمتصهينين مما ترك اثرا طيبا له في قلب كل عربي ومسلم وهذا هو نهجنا كعائلة ،الامر الذي جعل منصات التواصل تضج بالترحم عليه والدعاء له ،ولا يفوتنا هنا ان نشكر كل من واسانا بمصابنا ، كما اخص بالشكر قطر الخيريه والمؤسسات وكافة الشعب القطري الذي سارع بالتبرع في بناء مساجد وحفر آبار وغيرها من الاعمال الخيريه ثوابا لأحمد سواء عندما كان المرحوم في غيبوبه او عندما انتقل الى جوار ربه ، شكرا تميم المجد ..خففت مصابنا ، لن ننسى ذلك ابدا سنورثه لاولادنا ونوصيهم بأن يورثوه لما بعدهم وهكذا


بقلم : مياح غانم العنزي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز