مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
احمد خالد المسفر في ذمة الله



بقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره ، نعزي انفسنا واهلنا ومحبيه وكل من وقف مع الحق ودافع عنه ومقت الباطل وقارعه بوفاة الاخ العزيز وإبن العم الشاب الإعلامي احمد خالد المسفر ،لقد فقدنا انسان غاليا ليس فقط علينا بل على معشر الحق والخلق والانسانيه معشر الرجولة والمروءة والأدب ،كان محبا لدينه وقوميته وانسانيته ،يقول الحق ويصدح به بأخلاق عاليه وكلمات راقيه لم يتجاوز على احد ولم يرد على من اساء له حفاظا على تربيته كما قال بحسابه في تويتر ، كان يدعو الله بأن يلم الشمل ويؤلف بين القلوب ،يناصر القضيه الفلسطينيه ولا يغيب دعم الاقصى عما يقول ويكتب مناهضا للتطبيع وللإحتلال والمتصهينين ،وبقدر ما أن الفؤاد عليه حزين والقلب يعتصر والخاطر منكسر ، إلا اننا نقول إنا لله وانا اليه راجعون ،نقول الحمد لله حين نرى هذه الاعداد المهوله من البشر تترحم عليه ونشاهد كيف ضجت وسائل التواصل والاعلام داعية له بالغفران والرحمه ودخول الجنه ، إنها والله نعمه ما بعدها نعمه ،وعلينا ان نعتبر ونراجع انفسنا ،علينا دعم الحق والوقوف معه بمفردات واضحه لا لبس فيها،مغلفة بالاخلاق العاليه ومحاطة بثوابت الشرع والمبادئ الإنسانيه وعادات القومية العربيه الأصيله،حتى نكسب حب الله والناس ،فأن الأجل لا ينتظر والمنية قد تأتي بأية لحظه ،حينها تحتاج رحمة الله ودعاء الناس، وقتها تتمنى انك عريت الباطل وإنتصرت للمظلوم وقلت الحق،رحل احمد لكن بقيت كلماته مؤثره ،ونهجه مثالا يحتذى للشاب العربي المسلم ، كان وفيا لدينه ووطنه وقوميته وقضيته الفلسطينيه ،منصفا المظلوم داعما للمضيوم ،وقف مع العدل ولم يختار المنطقه الرماديه لأجل مكاسب او مصالح دنيويه او شخصيه او جهويه ، ولم يخشى في قول كلمة الحق لومة لائم او قطع رزق ،كان مؤمنا بأن الله هو الرازق الراحم الداعم الناصر لعباده الذين وهبوا انفسهم للدفاع عن الحق وترفعوا عن التقرب الى الباطل بأي صورة من الصور ،رحم الله ابن العم احمد خالد المسفر واسكنه فسيح جناته وكافة موتى المسلمين ونشكر كل من واسانا وترحم عليه ودعا له ، وانا لله وانا اليه راجعون



بقلم : مياح غانم العنزي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز