نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
لاتقربوا القدس .. وأنتم سكارى .. اعلام ابن آوى وآذان الحمير


بعد طعن القدس بسيوف عربية بدأ الاعلام الخليجي عملية لصق العار بالمقاومين .. وكما تعرضنا خلال هذه الحرب الى قذارات العقل الاعلامي الغربي وخبثه نتعرض الآن الى مرحلة تلويث ثيابنا بدم القدس وفلسطين التي سالت على سيوف العرب وخناجرهم .. فالسيوف العربية الطويلة التي أغمدت في ظهر فلسطين وغرزت في قلب القدس منذ أيام بالتخلي عنها سرا بالاتفاق مع ترامب .. هذه السيوف التي تقطر من دم القدس المقدس .. عمد لصوص قبائل العرب الى مسح الدماء المقدسية التي عليها بجدران الجامع الاموي وجبل قاسيون .. كي تضيع عملية القتل والقتلة وتبدو العملية جماعية تورط بها الجميع وليس عرب النفط فقط.. وصار السوريون الذين رفضوا الصلح مع الاسرائيليين ورفضوا المساومة على أهم قضية لدى العالم العربي والاسلامي مثلهم مثل آل سعود ومثل آل ثاني ومثل آل نهيان والهاشميين ..

بدأت سلسلة من الفيديوات والمفاطع تنشر في الانترنت تقتطع كلاما لمسؤولين سوريين أو للرئيس الأسد وتقوم بعملية مونتاج وتركيب أجزاء بعينها بحيث يقتطع جزء من الخطاب ويعطي دلالات مغايرة لما قاله الخطاب .. على نفس مبدأ ولاتقربوا الصلاة .. دون اتمام العبارة .. وأنتم سكارى ..

وفي هذا الفيديو المرفق الذي ارسله لي أحد الاصدقاء السوريين والذي يريد الناشر الخبيث أن يقول من خلاله ان القيادة السورية تمثل عليكم وهي تلعب لعبة العروبة كما تلعب لعبة فلسطين والقدس الآن .. بل ان الأسد نفسه يقول بعطمة لسانه (فلتذهب قضية فلسطين الى الجحيم) .. رغم أن ماقاله الأسد كان في سياق حديث واسع قال فيه نقيض هذا الكلام فقال: (ان بعض السوريين بسبب مافعل العرب من غدر بالسوريين وتآمر عليهم صاروا يقولون اننا لن ننتمي للعرب ولتذهب قضية فلسطين الى الجحيم .. ولكن هذا كلام بسبب رد الفعل بسبب مافعله العرب بنا من غدر ولايعني أن العروبة عدوتنا) .. راجع خطاب الأسد من الرابط التالي من الدقيقة 11:50 وستجد كيف تم التزوير والقطع ..

https://www.youtube.com/watch?v=nm1Vip-rTfw

العرب سلموا فلسطين وسورية قاتلت دفاعا عنها منذ اليوم الأول .. والعالم كله صار يعلم أن عبدالعزيز آل سعود قد تبرع "لليهود المساكين" بفلسطين وفق رسالة شهيرة جدا .. ثم أتى الهاشميون ونفذوا عقد التسليم السعودي وسلموا فلسطين عبر الملك عبدالله جد الملك الاردني الحالي مقابل مليون جنيه من الذهب وفق الوثائق الرسمية .. ثم جاء حفيده الملك حسين وتجسس لصالح اسرائيل ونقل لها خطة حرب تشرين بين سورية ومصر باعترافه شخصيا .. ومع ذلك يصر الاعلام العربي على تكرار فكرة وحيدة هي أن من باع للاسرائيليين ارضه هو الأسد وفق مقولة (ان الأسد باع الجولان) .. وبالمقابل نسي العرب أولئك الملوك الذين باعوا فلسطين بالتقسيط والجملة من آل سعود .. وتركوا الملك الذي قبض مليون جنيه ذهبي ثمنا لفلسطين ونسوا ايضا الملك الذي تجسس لصالح اسرائيل والذي جعل الاستيلاء على القدس عام 67 أسهل من الاستيلاء على عربة خضار لأنه قام يتجريد الضفة والقدس من السلاح وقال للاسرائيليين (ادخلوها آمنين) .. وبالفعل فقد دخلها الاسرائيليون آمنين وكان دخول القدس عام 67 فضيحة لأن المدينة لم تدر فيها معارك شوارع فليس فيها جيش ولاسلاح .. وحمل اللوم على عبد الناصر وليس على الملك حسين الذي كان يفترض أن يدافع عنها بأسنانه كما كان يقول ..

واليوم العرب قرروا ان يعطوا صك ملكية اسرائيل على القدس والغاء كل حق لنا فيها .. فاتفقوا مع ترامب سرا .. ولكنهم في عملية التغطية والتشويش على مافعلوا صار الغرب ينشر أخبارا عن غدر تعرض له الملك عبدالله الثاني وبقية الزعماء الخليجيين من ترامب .. ثم صار أهل النفط في خط مواز يروجون ويزورون عن اهمال الجميع بمن فيهم حلف المقاومة لفلسطين بحيث لايظهر أهل النفط انهم وحدهم من فرط بالقدس بل العملية عملية خيانة جماعية اشترك فيها حتى المقاومون الذين صدعوا رؤوس الناس بقضية فلسطين .. وهاهم يقولون بعظمة لسانهم عبر كلام الأسد (لتذهب فلسطين الى الجحيم) ولتذهب العروبة الى الجحيم .. اننا قررنا التحالف مع أشقاء جدد هو الروس ..بدليل كلام الأسد نفسه ..

يعني صار دم القدس على ثيابنا وعلى أيدينا .. وتوارى العرب الذين طعنوا القدس وذبحوها في العتمة الاعلامية وخلف الغبار .. بعد أن أغمدوا خناجرهم في ظهرها .. وصار المقاومون هم الخونة ..

هنا يجب أن لانضحك وألا نغضب بل علينا أن لانترك هذه الدعاية تتفشى وتنتشر لأننا سنجد بعد فترة ان الجمهور العربي الساذج على اتساعه وقد تم غسل عينيه واذنيه وقلبه من كل وعيه عن الدور السوري المشرف في فلسطين منذ 70 سنة وستجد من يقول لك روايات خرافية ومؤلفات أسطورية من مثل ( ان السوريين هم من باع فلسطين ولذلك حاول العرب اسقاط النظام السوري ولكن ساندته اسرائيل واميريكا وروسيا) .. كما حدث في جميع القصص السابقة التي قيلت عن مجازر حماة وعن تل الزعتر وعن المحور الشيعي وعن قتل السنة وعن أطفال الحليب واظافر الأطفال ..
وعملية تنظيف هذه القذارات التي تلوث العين والسمع والبصر والفؤاد والوعي ليست سهله ربما تحتاج عملا اعلاميا جراحيا متقنا وذكيا واستراتيجية .. ولكن الجمهور العربي الذي نسي بيع آل سعود لفلسطين وتسليمها وتسليم القدس من الهاشميين ربما لاينفع معه ان نحدثه الا كما يفهم عقله البسيط مهما كان مستواه العلمي .. فربما يفهم يوما ماذا نعني .. ولذلك أعيد عليهم هذه القصة من كتاب كليلة ودمنة للفيلسوف بيدبا والذي ترجمه الى العربية ابن المقفع (الفارسي المجوسي الكافر الصفوي!!) .. تقول القصة:

زعموا أنه كان أسد في أجمة و كان معه ابن آوى يأكل من فضلات طعامه . فأصاب الأسد جرب و ضعف شديد, و جهد فلم يستطع الصَيد ...فقال له ابن آوى: ما بالك يا سيد الأسباع قد تغيرت أحوالك ؟ قال: هذا المرض الذي قد جهدني و ليس له دواء إلا قلب حمار و أذناه . قال له ابن آوى ما أيسر هذا.. و قد عرفت بمكان حمار وأنا آتيك به.

ثم ذهب ابن أوى إلى الحمار و قال له : ما لي أراك مهزولا ؟ قال : لسوء تدبير صاحبي .. فإنه لا يزال يجيع بطني و يثقل ظهري .. و ما تجتمع هاتان الحالتان على جسم إلا أنحلتاه و أسقمتاه . فقال له: كيف ترضى المقام معه على هذا ؟ قال: مالي حيلة للهرب منه .. فلست أتوجه إلى جهة إلا أضر بي إنسان .. فكدَني وأجاعني.

قال ابن آوى: فأنا أدلَك على مكان معزول عن الناس لا يمر به إنسان .. خصيب المرعى, فيع قطيع من الحمر ترعى آمنة مطمئنة.
قال الحمار : و ما يحبسنا عنها فانطلق بنا إليها .. فانطلق به نحو الأسد .. وتقدم ابن آوى .. و دخل الغابة على الأسد فأخبره بمكان الحمار فخرج إليه و أراد أن يثب عليه فلم يستطع لضعفه و تخلص الحمار منه فأفلت هلعا .. فلما رأى ابن آوى أن الأسد لم يقدر على الحمار قال له: يا سيد الأسباع أعجزت إلى هذه الغاية ؟ فقال له: إن جئتني به مرة أخرى فلن ينجو مني أبدا ً. فمضى ابن آوى إلى الحمار فقال له: ما الذي جرى عليك ؟ إن أحد الحمير رآك غريبا فخرج يتلقاك مرحَباً بك .. و لو بقيت لصادقك وأكرمك و مضى بك إلى أصحابه .

فلما سمع الحمار ذلك, ولم يكن رأى أسدا قط َ .. صدَق ما قاله ابن آوى و أخذ طريقه إلى الأسد. فسبقه ابن آوى إلى الأسد و أعلمه بمكانه و قال له: استعدَ له فقد خدعته لك .. فلا يدركـنـَك الضعف في هذه النوبة .. فإن أفلت فلن يعود معي أبدا ً.. و الفرص لا تصاب في كل وقت .. فجاش جأش الأسد لتحريض ابن آوى له .. و خرج إلى موضع الحمار .. فلما بصر به عاجله بوثبة افترسه بها .. ثم قال: لقد ذكرت الأطباء أنه لا يؤكل الحمار إلا بعد الاغتسال و الطهور .. فاحتفظ به حتى أعود .. فآكل قلبه و أذنيه .. و أترك لك ما سوى ذلك قوتــًا لك ..

فلما ذهب الأسد ليغتسل عمد ابن آوى إلى الحمار .. فأكل قلبه و أذنيه رجاء أن يتطير الأسد منه فلا يأكل منه شيئا. ثم إن الأسد رجع إلى مكانه فقال لابن آوى: أين قلب الحمار و أذناه ؟ قال ابن آوى: ألم تعلم أنه لو كان له قلب يعقل به ..و أذنان يسمع بهما لم يرجع إليك بعدما أفلت و نجا من التهلكة ؟
وكلام ابن آوى في الحقيقة موجه الى الجمهور العربي الذي يسمع ترهات الاعلام النفطي ولايحاكم عقله .. ولايتذكر .. ويصدق كل مايقال رغم كل الأدلة الدامغة على أننا لم نبع فلسطين .. ولم نصافح .. ولم نصالح .. ولم نساوم .. وخضنا حربا كونية من أجل أن ننسى ان اسرائيل عدوة .. ومع هذا يقول لك البعض .. آآآهه اسمع للأسد انه قال لتذهب فلسطين الى الجحيم !!

بالله عليكم ماذا يجب أن يأكل ابن آوى من حمير هذه الأمة .. ؟؟ أعتقد أن كل مافيها يؤكل .. العيون والآذان والعقول .. لأنها ترى من يثب عليها ويفتك بها وترى مخالبه تنغرز في جسدها .. ومع ذلك لاتزال تستمع لروايات البيع والشراء والعربية والجزيرة والاعلام النفطي وتصدقه ..
اعلام ابن آوى .. وآذان الحمير .. تنتج لك ربيعا عربيا كل خمس سنوات .. واليوم سقطت القدس مضرجة بدمها بسيوف العرب فيما دمها مسح على ثيابنا وهي ثياب الحرب مع الاسرائيليين .. والهدف القادم بعد القدس هو ..المسجد الأقصى .. الذي سيطعنه نفس العرب وسيمسحون دمه بثياب محور المقاومة كما سيقول اعلام ابن آوى .. للحمير ..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز