نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
قول مأثور: قفز رياض الى الرياض .. فوجد نفسه في .. ؟؟

سيخصص التاريخ عبارة مفصلة على مقاس رياض حجاب ويلصقها باسمه لتخترق العصور كما تفعل الحكمة في انتقائها لأشخاص القصص التي يضرب بها المثل .. فالتاريخ يحب أن يخص الأحداث التاريخية وشخصياتها التي كانت بطلتها بأمثال وحكم لتتعلم منها الأجيال والبشرية .. وتتميز الأمثال والحكم المختصرة بأنها تكاد تشبه القانون الفيزيائي في دقتها وثباتها .. مثل عبارة لولا أمر ماجدع قصير أنفه .. وصرخة (وجدتها) التي خص بها التاربخ أرخميدس دون غيره .. وخص العقل الشعبي الزير سالم بعبارة يسخر بها من الاستعراضيين الذين يتهكم عليهم الناس فيقال لأحدهم اذا كان لاينتظر منه خير رغم تبجحه (مفكر حاله راح يجيب الزير من البير) .. وعبارة (أحمق من جحا) تدل على مدى حماقة الشخص الذي يتفوق على جحا في حماقته .. وعبارة (بين حانا ومانا ضاعت لحانا) وغير ذلك ..

التاريخ سينظر في السيرة الذاتية لرياض حجاب ويفكر وهو يحك رأسه في مثل يضرب ويخص به رياض حجاب بمثل عابر للعصور يشبه قوانين الفيزياء .. ولكن ماذا عساه يختار له وقد قرر رياض التنحي والرحيل عن عالم السياسة بعد هذه المغامرة الفاشلة .. التي انتهت نهاية درامية لاتتوقعها حتى المسلسلات المكسيكية؟ نهاية ليس فيها بطولة ولايوجد من يأسف عليه حتى بين صفوف معارضته .. أي أن ينتهي به الأمر ليقدم استقالته الى وزير خارجية دولة خليجية متخلفة .. بدلا أن يقدمها للبرلمان وللشعب السوري أو لنقل الى شعب "الثورة" وبرلماناتها العديدة التي لاتحصى .. ففي كل بلد في العالم برلمان لفصيل سوري ومنصة سورية .. وهناك عشرات الرؤساء السوريين .. حتى المهرج فيصل القاسم كان موعودا بالرئاسة مثل صاحبه الأبله المرزوقي في تونس ..

حكاية شخص كان رئيس وزراء احدى أهم دول الشرق الأوسط لكنه تحول الى موظف صغير تابع لمؤسسة القصر والمخابرات في السعودية .. حيث ان أصغر موظف في الخارجية السعودية لايلقي عليه السلام ..

ربما سيختار التاريخ عبارة لاتمحى من الوعي العربي والسوري وتصبح مثلا للأخرق والانتهازي والحالم بالجنة خارج وطنه .. سيقول التاريخ مثلا ستكرره الأجيال مثل: قفز رياض الى الرياض .. فوجد نفسه في المرحاض .. وهي تعبير شديد البلاغة لمآل ونهاية هذا التعيس الخائن .. وستكون لكل من يظن أنه يغامر للوصول الى الجنة التي يعد نفسه بها حيث الروضة بجانب الروضة .. فاذا به يجد نفسه نادما معزولا مهملا ووحيدا .. وأن روضته قذرة بكل معنى الكلمة .. فيتحسر على ايامه الخوالي قبل ان يقفز .. ويليق به أن يسير في الطرقات عاريا وهو يصرخ (ضيّعتها) لتحل محل صرخة ارخميدس (وجدتها) ..

مايشغلني هو محتوى كتاب الاستقالة الذي تقدم به حجاب للسعوديين .. فلا أحد يدري ماذا كتب رياض حجاب في كتاب استقالته الى الملك سلمان كونه المالك الحصري لرياض حجاب .. وأزعم أن حجاب لو كانت عنده شجاعة المجاهرة بالرأي والتمرد لكتب مايجول في خاطره هذه الأيام وأكاد أكون على يقين أنني قادر على أن أطل على دفاتر عقله وأن أتصفحها وأقرأ ماكتبه من آلام وهموم مغامر فاشل .. فيقول في رسالته مايلي:

مولاي جلالة الملك المعظم سلمان بن عبد العزيز

أما بعد

كنت يامولاي أتمنى أن أكتب لك رسالتي هذه وأنا أتربع على كرسي السلطة في سورية كما وعدتني ولكن يبدو أن الجلوس على عرش السعودية مكانك أكثر سهولة من الجلوس على أي كرسي في أي مقهى في دمشق لمعارض منشق .. بل يستحيل لي اليوم أن أجد مكانا على الرصيف في اي شارع في سورية .. ولك أن تتخيل ماذا يدور في رأسي اليوم ياجلالة ملك الحزم .. وانا أجد نفسي اليوم وقد قفزت قفزة عملاقة الى حضن الرياض .. فوجدت نفسي -للأسف - وقد ألقيت في المرحاض .. وسيتردد ذلك في الأمثال الشعبية وأخشى أن يسمع أحفادي عبارة (مثل قفزة رياض في المرحاض) كناية عن سوء الطالع والبخت وسوء التدبير ..

انني أحس أنني كنت ساذجا جدا وانني صدقت ماقيل لي .. وأحسن أنني لم أحسب خطوتي بمعايير الفطنة والذكاء .. وحسبتها بمعايير الجبناء والانتهازيين .. فلقد وصلتني رسائلكم تبلغني بكل اليقين أن الأمر في سورية قد قضي وأن علي القفز كما يقفز جرذ من سفينة مثقوبة أو مشطورة مثل تايتانيك بعد أن صدمها جبل جليدي .. ورأيت خالد مشعل الذي لاملاذ له الا السفينة السورية يقفز قبلي الى البحر ويتعلق ببالون مملوء بالهواء هو حمد بن ثاني .. ورأيت كثيرين قبلي يقفزون .. ولكن تبين لي أن الجبل الجليدي هو الذي ثقبته السفينة وأنه هو الذي يغرق .. وأنا أقف عليه اليوم .. احس بالبرد والوحشة .. بسببك أنت يامولانا ياملك الحزم ..

أحس ياجلالة ملك الحزم أنك لو دعاك الرئيس بشار الأسد الى دمشق لهرولت ورقصت رقصة السيف في ساحة الأمويين .. فاذا لبيت الدعوة فليس لي الا رجاء واحد أتوسله منك وأقبل نعليك من أجله .. رجائي هو أن تتوسط لي بان أعود الى حضن الوطن ولو موظفا في دائرة حكومية .. ربما كانت غلطتي كبيرة ولكن توبتي كبيرة جدا جدا .. وربما يعيدني الرئيس الأسد رئيسا للوزراء وسأخدمه بعيوني وأمسح له حذاءه كل يوم اذا أراد ..

واذا لم تعينوني على العودة الى حضن الوطن .. فانني سألعنكم الى يوم القيامة بسبب هذه الورطة التي جررتموني اليها وأنا لم يكن لي شأن لا في العير ولا في النفير ..وسيكون دعائي عليكم بالهلاك الى يوم الدين ..

المخلص لكم (وأنا صادق هنا وليس كاخلاصي للشعب السوري وفهمكم كفاية !!) ..

سيء الحظ رياض حجاب

------------------------------------

رد القصر الملكي السعودي عن طريق معالي وزير الخارجية عادل الجبير:

السيد سيء الحظ رياض حجاب ..

انت فعلا سيء الحظ ونحن حظنا أكثر سوءا من حظك لأننا اعتقدنا أنك شيء مهم وستهز النظام السوري فتبين أن انشقاقك كان صاخبا وجعجعة ولكن بلا فائدة لنا .. وتبين انك كشخص لاتساوي شيئا في معادلات النظام الذي استبدلك في خلال خمس دقائق ووجد من هو خير منك وأن منصبك كان ليس بسبب جمال عينيك العابستين بل كان مجاملة وتكريما لأهل دير الزور والمنطقة الشرقية الذين صمدوا ..

ولايسعني الا أن أقول لك مقالا مأثورا - ياسيء الحظ - قاله الراحل أبو متعب (الملك عبدالله الراحل) للقذافي الراحل .. قال له: اذهب حظك طايح .. انت واحد ليس لك حظ ولانصيب لافي الدنيا ولا في الآخرة ..

أما قولك الماثور (قفز رياض الى الرياض فوجد نفسه في المرحاض) فالحقيقة هي أننا نحس أن راينا مغاير لرأيك .. ونحن من سيقول: قفز الى الرياض رياض فحوّلها الى مرحاض .. لأن معارضتكم سيئة جدا وتافهة جدا وحولت كل من رحلت اليهم الى تجمع للقمامة والقاذورات .. ولو توجه هذا الدعم الذي قدمناه للمعارضة الروسية لسقطت اسنان روسيا النووية في شهر .. ولكن كيف يحالفنا النجاح في سورية ويبدو أن سورية ألقت بقاذوراتها الينا .. ولذلك سأزيدك من الشعر بيتا وأصحح قولك الماثور أكثر وأقولوارجو تقبله بروح (رياضية) : طار الى الرياض حجاب .. اعتقدناه صقرا فاذا به غراب ..

الرجاء عدم ازعاج الملك بعد اليوم برسائلك .. الزمن تغير .. والتسويات نضجت .. وسورية بقيت رغما ني وعن الملك وعائلة الملك .. والأسد بقي .. والملك وابنه ينتظران بحرارة أن يرقصا رقصة العرضة تحت رعاية الأسد في ساحة الأمويين ليشاركا الشعب السوري احتفالاته بالانتصار على "المؤامرة الدولية" والارهابية التي كانت تريد قهرها (سلما أو حربا) .. ويجب تهنئة الشعب السوري على تخلصه من الخونة والعملاء وطايحين الحظ أمثالك .. والملك الآن يقول :

الله وسورية وبشار وبس .. وسورية ألله حاميها .. والأسد حاميها .. وجيشها حاميها .. وشعبها حاميها .. واحنا مالنا حظ ولانصيب .. لافي الدنيا ولا في الآخرة ..

عادل الجبير وزير الخارجية السعودي .. صاحب مقولة (سلما أو حربا .. وفهمكم كفاية !!)

Image may contain: 1 person, sitting and indoor
Image may contain: 2 people







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز