ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
افيخاي ادرعي

منذ فترة 6 اشهر وانا اترصد هذا اليهودي المستعرب افيخاي ادرعي، اراقب افكاره اقرا كلماته انتقي عباراته التي يتلفظها دائما حتى شعرت اني اصبحت في عقله واخذت انتظر بصمت الصمت اطلالته الاعلامية التي حولته بفضل بعض وسائل الاعلام الي ضيف ثقيل الدم كمخ جلق وقح يدخل بيوت الشرفاء من باب بعض الفضائيات دون ان يقرع الباب.
بالامس رايته مزهوا فرحا على احدى شاشات الفضائيات وهو يلوك بفكه ويتشدق بحنكه باللغة العربية بطريقة القحباء التي انتهت لتوها من مضاجعة احد الحيوانات، يعدد مزايا أحبابه ورفاقه العملاء العرب.
فما كان مني الا ان رددت له الصاع صاعين كما فعلتها بالامس حين رددت على معلمه نتنياهو والذي لا يوجد انتن منه الا افيخاي ادرعي.
منذ فترة حاول الاعلام الماجور العميل المنحط الذي يترزق من دماء المقاومين والاطفال العرب وعلى حساب القضية الفلسطينية، ان يسوق عبر الصحف والمواقع خبرا مفاده ان السيد نصرالله ارسل رسالة الى نتنياهو وبالتاكيد هذا الكلام عار عن الصحة فالسيد نصرالله لا يعقل ان يرسل رسالة الى هذا الخنزير نتنياهو، ولكن الحاقدين على المشروع الممانع يعشقون ويحلمون ان تتحول هكذا لحظة الى حقيقة فاذا بهم يسوقون هكذا فرضية وهمية، وبما ان القارة السابعة لها تاثير مباشر واعني الشبكة العنكبوتية فاذا بي ارد على هذه الرسالة برسالة عنوانها رسالة سرية من نتنياهو الى نصرالله وبفضل من الله حقق هذا المقال ما يقارب 7 مليون مشاهدة ناهيك عن الرسائل التي وزعت بواسطة الواتس اب بمعنى اوضح ان اكثر من 15% من الشعب العربي قرا هذا المقال.
وكان جل همي في مقال رسالة سرية من نتنياهو الى نصرالله ان افهم بعض العملاء والحاقدين على المقاومة والمشروع الممانع شيئا واحدا وهو : ان حلم امريكا واسرائيل ان يحرك سماحة السيد نصرالله اصبع قدمه الصغير حتى يأتوا زحفا ليقبلوا هذا الإصبع الشريف، ولكن هذا الحلم سوف يبقى يحلمونه الى يوم رحيلهم عن عالمنا العربي وهم يهرولون فرارا من قوة المقاومة.
وبالامس عندما نشرت مقال بمقابلة تلفزيونية، الإسرائيلي افيخاي أدرعي يفضح أشقائه العرب كان هدفي ايضا ان ألقنه درسا لا ينساه وهو لا تفرح كثيرا بالاشقياء العرب أشقائك فنحن انصار المقاومة بالمرصاد، وبالرغم ان المقال هو من كتابتي بالكامل الا اني تفاجئت بعدد القراء الذي تجاوز العشرين مليون واكثر بكثير لقد سجل فقط في احد المواقع اللبنانية اكثر 2 مليون زيارة ناهيك على نشره على مساحة العالم العربي والغربي، حتى ان بعض المستعربين كشفوا عن وجهم وكما قال سماحة السيد عريت الوجوه وبدؤوا بالتطبيل والتهليل للتطبيع.
ان فحوى مقالي هو كلام سماحة السيد نصرالله الذي قال ليقاوم كل منكم حسب إمكانياته في العمل في المكتب بالموقف بالكلمة عبر الصحف عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبأي وسيلة يمكن ان يقاوم بها .
ويوما بعد يوم اعرف اكثر واكثر لماذا تهاب اسرائيل وترتعد فرائصها رعبا من سماحة السيد نصرالله لانه يعرف كيف يهزمها يسحقها يجلدها، كيف يحرك الامة ويصوب بوصلتها ويجمع قواها ويوحد طاقتها ضد العدو الاسرائيلي.
كما اريد ان اقول لبعض الذين يسألوني ماذا جنيت او على ماذا حصلت، اقول لهم هذا التاريخ المشرف، يكفيني ان يقال عني يوما هذا هو الرجل الذي هزم الإعلام العبري بقلمه العاري وهو يكتب في قيظ الحر ليصارع بحروفه الصادقة وكلماته المقاومة اكبر مشروع إجرامي إرهابي وجد في التاريخ وهو دولة عزرائيل ( اسرائيل) التي سرقت أرواح الأطفال والعجائز ودمرت البشر والحجر واغتصبت الحقيقة وسجنت الحرية وأحرقت الأخضر واليابس.
الى كل انسان يحمل ذرة من الانسانية أعلن مقاومتك وقاوم باي شيء من اجل العدالة الانسانية وتلبية لنداء السيد نصرالله الذي هو صوت القدس والمستضعفين بالعالم.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز