عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

 More articles 


Arab Times Blogs
الشيخ محمد الزناتي
في قريتنا في دولتنا شيخٌ جميلِ
 مِّنير الــــــــــــزمانِ مُحــفّظ للفرقانِ
قنديل الدنيا المسافر في الشريان
في سماوات قلوبنا القرآن الكريمِ
وحفظتهِ في عيون الكونِ نجومِ
2
أحبتي الصغار صادقوا أبياتي
وأكتب عن خَتمةْ الذِكر كلماتي
وعن هبة الرحمن محمد الزناتي
فحنايا الخَلقْ تُزين بكم البيوتِ
والأمم المتحدة تَرسمكم في الطرقاتِ
والعواصم العطشى تُورق بالآياتِ
وقارات الظلام تُشرق بآخر الدياناتِ
 ومُحفّظ الفرقان هو أنهار حسناتِ
يشرب ويسقى وطنه لبن الجناتِ
ويأكل ويهب أهله شهد الخيراتِ
3
في حارتــــــــــــــــــنا مكتب تحـــــــفيظ أثيرِ
هو بين السماء وشارعنا غدير
وأنوار تلاميذه مُبهرة ولا تنامِ
هم ملائكةٌ ترعي خُطاهم الغيومِ
ويرسم الستارُ على جبينهم أسرارِ
تحميهم وآبائهم مِن أذي الأشرارِ
وتسبـــــــق قُراهم أقــــوي الأقـــــــــــطارِ
4
 حفظة الفرقان أرأيتم الأمريكان؟
اغتنوا بالبحث بالعِرق بالإخلاصِ
ونحن بعلِمكم أغني وأعظم الناسِ
فالقرآن للعلوم للتقدم للأبحاثِ
واختاركم الرحيم العليم حراسِ
5
لشعوبِ الإسلامِ للسلامِ للحضارةِ
يا حفظة الفرقان أنتم المنارة
في عالمٍ يعجُ بالقذارة والدعارةِ
يا أطفالنا العُلماء أنتم الطهارةِ
واجمعوا شجر العنف في شِكارة
6
واحرقوه وألقوه في جرّار الزبالة
واسقوا حدائق الزهور والسلام
فأنتم مُحيطات الحنان والبطولة
وافحصوا وحللوا ولو دَمعْ برتقالة
7
يا حفظة القرآن سلامٌ عليكم
فالأنوار تبدأ مِنكم وتنتهي إليكم
وليل نهار الملائكة تُسلّم عليكم
 وزهر الجنة يرسل عُطره إليكم
وأمـــــــــــجاد أوطــــــــــــــــــــانكم ترنو إليكم
عبداللطيف أحمد فؤاد في 15/6/2017






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز