عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
جزيرتا صنافير وتيران.. لماذا الآن؟؟

مفيد شهاب كان مشهلاتى مع ترزية القوانين إبان عصر مبارك.. وكان يستعد لتفصيل بدلة التوريث..

قال أنه طلق السياسة والإعلام بالثلاثة!! لماذا عاد للظهور وقت اللزوم؟؟..

 

التخلى عنها هو خطأ إستراتيجى فادح وهي تقع داخل حدود المياه الإقليمية المصرية بثلاثة أميال فقط.. أقل من خمسة كيلو متر!!..

 

جزيرة فولكلاند تبعد عن بريطانيا أكثر من 12800 كيلو وتقع داخل حدود المياه الأقليمية الأرجنتيتية, ورغم ذلك إحتفظت بها بريطانية تاريخيًا وإستراتيجيًا ولم تتخلى عنها رغم كل محاولات الأرجنتين التى قامت بإحتلال الجزيرتان أدت الى حرب أخرجت فيها بريطانيا الجيش الأرجنتينى بالقوة العسكرية ومازالت تحتفظ بها ولم تجروء الأرجنتين خوض المغامرة مرة أخرى..

 

جبرالتا الأسبانية ليست جزيرة, وتقع جنوب أسبانيا وداخل أراضيها, ورغم كل محاولات أسبانيا إلا أن بريطانيا لم تتخلى عنها رغم أن الدولتان تقعا داخل الإتحاد الأوروبى..

مدينتا سبتة ومليلة المغربية التى تحتفظ بها أسبانيا.. كذلك جزر الكناري..

ولن تفلح أى محاولة للتحكيم الدولي دون موافقة الطرفين..

تيران وصنافير موقع إستراتيجى عسكرى جيوسياسى خطير والتخلى عنها كارثة.. ويا حبذا لو إتخذت منها قواعد أمريكية تحت غطاء سعودى!!.. وهل تعلم مصر ما تخفيه باطن أراضيها؟؟..

 

اليونان 11 مليون نسمة, ساعدتها الدول الأوروبية كأحد أعضاء المجموعة بقروض ميسرة 420 مليار يورو, أكثر من 600 مليار دولار!!.. يعنى أكثر من مساعدات السعودية 120 الضعف!! مقارنة من 5 مليار الى 600 مليار دولار..

 

هل وافق الجيش والشعب المصرى على هذا فى إستفتاء شعبى؟.

 

أرجو ألا نأخذ الأمور بالعواطف والصداقة والجوار.. هناك ما كنت تعتقد أنه أقرب الأصدقاء يطعنك من الخلف ويشهر بك.. وهناك أخوة تآمروا للإستحواذ على نصيب أشقائهم بل هناك من حاولوا إدخالهم السجون.. قصص كثيرة أسمع عنها بين أصدقاء وأشقاء, فما بالكم من مصالح دول وحقوق شعوب وحروب مدمرة وإمبراطوريات وحضارات أنتشرت وسيطرت ثم تقلصت وإختفت..

 

أنا أتخذ الموضوع بنظرة أشمل أو شاملة وطنياً سيادياً جغرافيا وتاريخيا وإستراتيجيا عسكريا سياسياً وأنحى نفسى تماماً عن العواطف وفكرة الجوار والصداقة والأحضان الميكانيكية..

قريبا أستقبلت مصر القيصر الروسى إستقبالاً تاريخياً مذهلاً.. لكن المصالح فقط لا تعرف ولا تعترف بصداقات عندما تتصدر الموقف.. بمعنى..

منذ فجر التاريخ لم يكن هنا ما يسمى السعودية.. كانت الحجاز, وأذكركم مرة أخرى أو مرات, أقرأوا كتاب الدكتورة "مى زكى اليمانى" نجلة الدكتور زكى اليمانى السعودى الجنسية ووزير النفط والطاقة السعودى السابق الدكتور زكى اليمانى.. كتاب (مهد الإسلام.. الحجاز والبحث عن الهوية) مهد الإسلام والبحث عن الهوية الحجازية.. حقائق تاريخية موثقة ومؤكدة لمجرد الفهم والمعرفة وكيف كانوا وكنا تاريخيا وجغرافيا.. لكن اليوم تغيرت الخرائط وأصبحت أمر واقع فرضه الأستعمار العثماني وإنتهي بالبريطاني..

فى الترسيم العثمانى وحتى سنة 1908 ظلت صنافير وتيران مصرية تماماً مثل حلايب وشلاتين..

 

وزن الدول سياسياً إستراتيجياً لا يقاس بما تمتلك من زيت وغاز!!..

 

بريطانيا وألمانيا وفرنسا واليابان ومثلها لا يمتلكون زيت.. لكن لهم وزن سياسى إستراتيجى دولى فى مجالات متعددة على الساحة الدولية..

 

بنجلاديش تصدر ملابس, ومدغشقر تصدر صمغ!! لكن لاوزن لهم فى أى شىء, لا سياسى ولا إستراتيجى على الساحة الدولية بصفة عامة..

 

لكن السعودية والكويت ودول الخليج.. بدون النفط والغاز لا وزن لها على الساحة الدولية فى أى شىء.. إذا كان لكم عمر, سوف تشاهدون بعد نضوب النفط والغاز.. لن يسمع عنهم أحد!!..

 

السعودية ودول الخليج تحتمى بقواعد أمريكية كبيرة معتمدة إعتماد كامل على النفط والغاز ولا تستطيع أن تحمى نفسها لوتخلت عنها أمريكا والغرب وسحبت قواعدها ستصبح فى مهب الريح..

أضافة الى أن هذه الدول لا أمان لها والمواقف عبر التاريخ تشهد حتى قريبًا.. قطر خانت مصر في لحظة دون أي أسباب!! السعودية سحبت الإتفاقيات الموقعة مع مصر بحضور الملك سلمان ومنحتها لتركيا ثم أو قفت فجأة شحنات أرامكو الشهرية دون أي أسباب!!.. يخونك في أي وقت وأيضًا يطعنك من الخلف.. وتعاونوا بالتنسيق والتمويل في دمار العراق وسوريا وليبيا واليمن وتسابقوا في دفع الفواتير!!.. ولم تتغير منذ كانت ومازالت قبائل تحكمها شيوخ.. هنا أكرر مرة أخرى مع التشديد على الحروف.. أنا أتحدث عن ملوك وقيادات وأنظمة وليست شعوب..

هذه حقائق وليست تعكير مواقف أو وقف مصالح لكن كل شىء مربوط بمواقف ومصالح الأخذ والعطاء فقط لا غير.. والأرقام المستثمرة كما ذكرتها بالدولار رغم أننى لا أقلل من شأنها تعد فتات لما قدمته دول أوربية لليونان أكثر من ستمائة 600 مليار دولار..

السؤال في العنوان.. لماذا الآن؟؟.. أجزم أنه تحرك صهيوأمريكي سوف تظهر نتائجه خلال فترة قصيرة وإذا حدث سوف تسيطر أمريكا على المدخل الإستراتيجي وتدخل مصر في دوامة لا نهاية لها.. بل سيستغلون الموقف للقضاء على السيسي.. ويتحول السيسي ضحية تيران وصنافير.. ولماذا  لم تنتظر السعودية عدة سنوات وقد إنتظرت عقود!! لماذا الآن وماهي الدوافع!!؟؟..

 

فى النهاية لكل منا فكر ورؤية فى الماضى والحاضر والمستقبل.. منها حقائق تاريخية موثقة تلغى أى إختلاف, ومنها الكثير نختلف عليه.. لكن موقفى وأستشعارى لمستقبل تيران وصنافير وبالذات تيران لم ولن يتغير.

جمال عبد الناصر.. تيران وصنافير

https://www.youtube.com/watch?v=VpBhoalJLwA

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز