ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
اكتشاف شعار الماسونية في مسجد بني أمية بدمشق

 منذ اكثر من 20 عاما وانا انقب وابحث عن أسرار غريبة عجيبة في عالمنا العربي والإسلامي، تتعلق بمفاهيم كثيرة منها الدينية والدنيوية الاقتصادية والاجتماعية، وتوصلت الى حقائق عديدة ولكن للأسف لا يصلح الزمان ولا المكان لنشرها، حتى ما انشره ونشرته مؤخرا هو فقط لأقول لمن يمر بعدنا باننا عرفنا وعلمنا ماذا يجري حولنا، وادركنا ما يكيدون لنا، وان ما نكتبه هو فقط للتاريخ فالمشهد عمره اكثر من الف عام، ونحن مجرد كومبارس على مسرحه الا من رحم ربي.

وبما ان نهاية هذه المسرحية أصبحت وشيكة ويكاد ان يسدل الستار على الفصل الأخير المليء بالتراجيدية الحزينة، فلا باس ان عرف البعض ماذا يجري، اقله نفهم من كتب الرواية ومن وضع السيناريو ونصفق جميعنا للمخرج بأطرافنا المبتورة.

نحن العرب والمسلمين مجرد حفنة من الخونة المتآمرين على هذه الأرض وهذا الدين، منذ ان قبلنا بنقض معاوية لعهده مع الإمام الحسن وسكتت الأمة الإسلامية عن استشهاد الامام الحسين، الا القلة القليلة التي أنار الله، بصيرتها ونور قلوبها من اجل دينه وراية نبيه.

أعود إلى موضوعنا كيف وجد شعار الماسونية في مسجد بني أمية بدمشق

بني جامع بني أمية الكبير بدمشق ، بعهد خليفة المسلمين الوليد بن عبد الملك الأموي 705ميلادي 86 هجري، بمساعدة من إمبراطور بيزنطة جوستينيان الثاني الذي ارسل مئة فنان يوناني للمشاركة في تزينيه، ولكن لم يكن هذا التزيين هبة مجانية بل كان رسالة سرية مع عربون محبة وردا للجميل وتحية مثلثة من اخ لأخيه.

هل تعلمون من هو الإمبراطور جوستينيان الثاني هو اكثر من قتل وذبح المسلمين،

هل تعلمون بان هذا الإمبراطور جوستينيان الثاني  عزل من حكمه وطرد عن عرشه عام 695 م وقد عاد واستولى على العرش مرة ثانية بمساعدة أخيه خليفة المسلمين الوليد بن عبد الملك الأموي عام 705 م .

هل تعلمون بان التاريخ العربي والإسلامي لم يذكر شيئا عن هذا الاتفاق السري بين هاذان السفاحين قاتل المسلمين الوليد بن عبد الملك الأموي  والمجرم الدموي إمبراطور بيزنطة جوستينيان الثاني، اللذان قتلا من المسلمين ما فاق أعداد جميع الصراعات التي خاضوها المسلمين بمئات الألاف، فقط كي لا تتكشف حقائق بني أمية .

على كل حال الأمر لا يحتاج منكم لمعرفة الحقيقة الا 20 دقيقة ابحثوا في الأنترنت وقارنوا الأمور واربطوها ببعضها البعض وستكتشفون صدق ما أقول، فقط اربطوا الأمور ببعضها.

كما يمكنكم المقارنة مع ما حصل تاريخيا وما يحصل اليوم بعالمنا العربي والإسلامي، فالتاريخ هو نفسه يكرر ذاته، ويعود بالزمن الى الوقت عينه، الذين مع الحق قلة، وانصار الباطل يا باطل ما أكثرهم.

ملاحظة_ ان الترميمات التي حصلت بالمسجد هي ترميمات أثرية بمعنى انها ترميمات حرفية تقنية تحافظ على أساس المرمم لا تغييره او تبديله.








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز