Arab Times Blogs
د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


قطر تبحث عن دور عربي ودولي مميّز يتناقض مع حجمها وطبيعة نظامها !

قطر دولة قبليّة صغيرة في مساحتها وعدد سكانها وتنوّع تضاريسها . يبلغ عدد سكانها حوالي 1.8 مليون منهم 300000 مواطن قطري، والآخرون ينتمون إلى جنسيات مختلفه . التركيبة السكانية في الدولة مخيفة لأن المواطنين القطريين لا يشكلون إلا 16.7 % من عدد السكان، بينما يشكل العرب 40 % ، والهنود 18 % ، والإيرانيون 10 % ، وآخرون 14 % . هذا يعني أن الوافدين بما فيهم العرب يشكلون 83.3 % من عدد السكان، وإن الوافدين الغير عرب يشكلون أكثر من 50 % من عدد الوافدين الكلّي. بالإضافة إلى هذا الخلل السكاني فإن الدولة  صغيرة حيث تبلغ مساحتها 11512 كيلو متر مربّع معظمها صحراء قاحلة شحيحة المياه غير قابلة للزراعة، ويعيش  83 % من عدد سكانها في عاصمتها الدوحة  .

 لقد اكتشف فيها النفط عام 1939 وتم تصدير أول شحنة منه عام 1946، وهي ثالث أغنى دولة في العالم بعد روسيا وإبران في الغاز الطبيعي. إنها غنيّة جدا بدخلها من الغاز والنفط، وفقيرة جدا في طاقتها البشرية القطرية، ولهذا فإنها تعتمد إلى حد كبير على الخبرات والعمالة الوافدة في بناء مدنها وقراها ودعم إقتصادها وإدارة شؤون حياة مواطنيها اليومية.

مشكلة قطر أنها تطمح إلى القيام  بدور كبير في السياسة العربية والدولية لا يتلاءم مع قدراتها البشريّة والعلميّة والجغرافيّة، ويتناقض مع طبيعة نظامها الوراثي الذي يتحكّم به أمير بسلطات مطلقة . إنها دولة إستبداديّة تحارب الديموقراطية والتعدديّة السياسيّة والحريّة، وتموّل وتدعم عدة منظمات إسلامية متناحرة، وتدّعي بأن هدفها هو المساهمة في إقامة  دول ديموقراطية في سورية وليبيا ودول عربية أخرى، وتنسى أنها دولة وراثيّة استبداديّة، وتتجاهل ما تفعله بمواطنيها وبالعمالة المقيمة فيها !

لقد دعمت الإخوان المسلمين في مصر وحاولت أن تتدخلّ في الشؤون المصرية الداخلية بعد إنتهاء نظامهم، وتقدّم الدعم المالي والسياسي لعدّه منظمات إسلامية متناحرة تشارك في الحروب والنزاعات الدائرة في سورية والعراق واليمن وليبيا، وتتناقض سياستها مع شركائها في مجلس التعاون الخليجي، وتدخلت بشكل واضح وسافر في شؤون فلسطين الداخلية.

قطر استضافت قادة حماس، ودعمت إنقلابها وحكومتها ماليا وسياسيا، وساعدتها في استمرار سيطرتها على غزّة خلال العشرة أعوام الماضية، ولم تمارس ضغطا حقيقيا على قادتها المقيمين في الدوحة لإنهاء إنقسامهم، ولهذا فإن تدخلها في الشأن الفلسطيني لم يكن متوازنا، وساهم في تعميق الإنقسام واستمراره، وأضرّ بشعب فلسطين وقضيته .

لكن التناقض الأغرب هو أن قطر تستضيف قادة حماس وتدعم حركتهم التي تقول إن هدفها النهائي هو تحرير فلسطين من البحر إلى النهر، ولكنّها في نفس الوقت تحافظ على علاقات جيّدة مع حكومة نتنياهو العدو اللدود لحماس، وتحتمي بقاعدة العيديد التي تعتبر أهم وأكبرقاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، والمقامة في قلب عاصمتها الدوحة !

التدخلات القطرية في فلسطين والدول العربية، وتغريدها خارج سرب مجلس التعاون الخليجي وخلافاتها مع بعض دوله، ومشاركتها في الحروب العربية - العربية، وارتمائها في أحضان أمريكا وإسرلئيل، لن يحقق لها ما تصبوا إليه من نفوذ عربي ودولي . النفوذ القوي يحتاج إلى دول قويّة بأناسها وعلومها وصناعاتها ونظمها السياسية الديموقراطية. قطر تفتقر لكل هذا . وبما ان " فاقد الشيء لا يعطيه "، فإنها تبحث عن سراب، وستفشل في محاولاتها، وستظل رغم مظاهر الثراء في عاصمتها الدوحة، دولة صغيرة وراثية هامشية !

 

 



(487125) 1
you forgot one thing Dr. Naser
Reader
the American two bases on the Qatari land occupy about 45% of the state.
May 15, 2017 5:05 PM


(487126) 2
وهذه قطر
محمد
زي ما كان يقول الوالد رحمه اللة صار للخرى مرة و صار يحلف في الطلاق. وهذه قطر.
May 15, 2017 8:17 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية