سري سمور
s_sammour@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 January 2010

كاتب عربي من فلسطين

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
هل إسرائيل أرحم من العرب؟!

لعل بعضكم أو كثيرا منكم سمع أو تعامل والتقى مباشرة بعض العرب المقموعين من نظمهم الاستبدادية يشيدون صراحة أو ضمنا بالاحتلال الصهيوني، من حيث أنه أهون وألين وأقل قسوة في التعامل مع الفلسطيني الذي يطلق النار ويلقي الحجارة، وأنه   لا يفعل بالفلسطيني المقاوم ما تفعله النظم المستبدة بالعربي المعارض، وهذه جدلية لا تقتصر على عوام الناس، بل ثمة (نخب) تمارسها بكلام منمق، فتقارن بين وضع المعتقلين في السجون العربية، وبين أوضاع  نظرائهم من الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية؛ وكيف أن معتقل الرأي في السجن العربي يمضي سنوات طويلة، مع حرمان من أبسط الحقوق، ويمكث سنوات طويلة في سجون أبناء جلدته بسبب كلمات مكتوبة أو مواقف كلامية أو أفكار سياسية لا أكثر، ناهيك عن التعذيب الشديد الذي قد يؤدي إلى الموت خلال الفترة الأولى من الاعتقال، بينما الأسير الفلسطيني لا يحاسب غالبا من قبل الإسرائيليين على مواقفه وآرائه وأفكاره، وإن حصل يكون الحكم قليلا جدا مقارنة مع نفس الحالة في المحاكم العربية، وأن حكم المؤبد يقتصر على الذين نفذوا عمليات أدت إلى قتل إسرائيليين، ويسمح للمعتقلين الفلسطينيين عادة بإكمال دراستهم الجامعية بنظام التعلم عن بعد، وهم حين يشعرون بنقص يخوضون-كما هو حاصل-إضرابا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقالهم، ولا يتم التعامل مع المضربين بما يتم التعامل به عربيا مع سجناء الرأي والمعارضة، إذا فكروا مجرد تفكير بطلب تحسين ظروف الاعتقال المأساوية، كما يسمح للمعتقل الفلسطيني بالالتقاء بمحاميه، وهناك زيارات دورية من الصليب الأحمر، ناهيك عن رقابة شديدة من منظمات حقوق الإنسان الإسرائيلية والدولية؛ ويخرج المعتقل الفلسطيني من السجون الإسرائيلية ليحظى بالاحترام والمكانة المرموقة في مجتمعه وتنظيمه، وربما نمت له عضلات مفتولة من ممارسة الرياضة، أو صار يتقن لغة أو اثنتين بعد العربية؛ فيما يخرج المعتقل العربي بمجموعة أمراض جسدية ونفسية، مع نفور ونبذ من غالبية مجتمعه، خوفا من انتقام السلطات التي تظل تلاحقه وتعد عليه أنفاسه حتى بعد أن أخلت سبيله...وبهذا تعتبر السجون والمعتقلات الإسرائيلية فنادق درجة أولى إذا ما قورنت مع السجون وأماكن الاحتجاز العربية...وقد صوّر الروائي الراحل (عبد الرحمن منيف) حال السجون العربية في (شرق المتوسط) و(الآن هنا..أو شرق المتوسط مرة أخرى).

كما أن إسرائيل حين تفرض حصارا على منطقة فلسطينية فإنها لا تتسبب بالجوع المميت للأطفال وعامة الناس، بل تحرص سلطات الاحتلال على السماح بمرور المواد الغذائية والأدوية وبكميات كافية وأحيانا فائضة إلى المحاصرين.

كما أن المعابر الإسرائيلية فيها مقاعد مريحة وأجهزة تكييف ولا يطلب الإسرائيليون رشوة من أي نوع من المسافر الفلسطيني، مثلما يحصل مثلا مع الفلسطيني المسافر من قطاع غزة إلى مصر، وكلنا يعرف أو يسمع عن حجم الابتزاز المالي والنفسي الذي يتعرض له من الأشقاء الكبار!

ومن ناحية أخرى فإن الفلسطيني الذي يعمل بتصريح رسمي داخل الخط الأخضر يحصل على أجر أفضل بكثير مما يحصله الفلسطيني العامل في القطاع الخاص في المناطق الفلسطينية، وإن بذلا نفس الجهد وساعات العمل، بل قد يكون العامل لدى الإسرائيلي يبذل جهدا أقل وساعات عمل أقل من العامل عند أخيه وابن شعبه!

هنا نتحدث عن تعامل إسرائيل مع أعدائها الطبيعيين، فهي وإن قست عليهم وقتلت منهم وسجنت كثيرين، فإنها مقارنة مع تعامل النظام الرسمي العربي مع معارضيه، تظل أرحم وأهون وأخف ضررا، علما أن التعامل مع الأعداء يفترض فيه القسوة والدموية بلا حدود، ولكن إسرائيل المسلحة بكل العتاد والسلاح تستخدم القوة في زمان ومكان محددين ثم تتوقف تماما بعكس الأنظمة العربية التي يزداد غلّها وحقدها على مناطق بأكملها فتتبع معها سياسة الأرض المحروقة.

وبناء عليه أيها الفلسطينيون: ما بكم تريدون الخلاص من الاحتلال الإسرائيلي؟وخاصة أن بعضكم قد سجن في سجون أنظمة عربية دون أن يمس أمنها سنوات، ما كان يمكن لأقسى وأشد محكمة عسكرية إسرائيلية أن تحكم بها عليه بذات التهم.

كل ما سبق وأضعافه من أمثلة المقارنة بين الاحتلال الصهيوني، والأنظمة العربية عموما يمكن أن نسمعه أو أن نقرأه، وإذا أخذنا بظاهر الأوضاع دون تأمل جوهرها فإننا سنقول في غمرة العاطفة المندفعة:إن إسرائيل أرحم بل أفضل من العرب!

ولكن الأمور ليست بهذا التسطيح، والصورة تحتاج إلى تأمل أكبر، ولا أقول هذا الكلام فقط انطلاقا من دوافع النخوة والمروءة والغرق في الشعارات وخاصة(وأهلي وإن ضنوا علي كرام)، كلا كلا فتلك أمور أعلم أنه لم يعد لها محل من الإقناع، ولكن طرحي يقوم على مناقشة حقيقة (الرحمة) الإسرائيلية الغالبة التي يزعمها هذا الطرح.

بخصوص وضع السجون والمعتقلات فإنني أترك لمن أراد التوسع في الأمر العودة إلى دراسة أعدها الأسير (وليد دقة) وهي بعنوان(صهر الوعي-أو في إعادة تعريف التعذيب) فالإسرائيلي يعمل وفق خطة مدروسة متسلسلة في تعامله مع المعتقل الفلسطيني، وحين نتحدث عن مليون حالة اعتقال منذ 1967 نلحظ كيف أن الاحتلال غيّر وبدل في أدواته وأساليبه ولم يغير في الهدف الاستراتيجي الأكثر أهمية؛ فهو قبل 30 أو 40 سنة كان يستخدم ذات أدوات الجلاوزة العرب فتعرض المعتقل الفلسطيني إلى الكيّ بالسجائر والصعق بالكهرباء والضرب على أماكن حساسة، ثم انتقل حاليا إلى التعامل بأساليب أخرى أكثر دهاء، وهو يرى أن ما حققه بأساليبه الناعمة بتقليل أو حتى تجنب الضغط الجسدي على المعتقل أكثر بكثير مما حققه بأساليبه العنيفة القاسية، وأنه في السنوات الأخيرة قطف ثمارا لطالما تمناها!

وأما بقية الأمور التي يظهر فيها الإسرائيلي مثالا للعدل والإنسانية والرأفة والنزاهة مقارنة مع النظم الاستبدادية العربية؛ فإن هناك فكرة يجب ألا تغيب عن أذهاننا؛ ألا وهي حالة التحالف المعلن أحيانا، والسرّي أحيانا أخرى بين الأنظمة الباطشة بشعوبها وبين إسرائيل، وكذلك الرعاية الأمريكية لهذه النظم والدفاع عنها ودعمها، فأمريكا ترعى استبداد وقمع وفساد النظم العربية، وأمريكا أكثر من يعلم بحقيقة تعامل الأنظمة  اللاأخلاقي والإجرامي التعسفي مع شعوبها، ولكن أمريكا- أكبر داعم لإسرائيل أيضا- وفي سبيل إبقاء المجاميع العربية في حالة استنزاف تشغلها عن الكيان العبري، وهي تواجه ما تراه أسوأ منه من أنظمة قمعية، تحرص على حياة الأنظمة وفق المعادلة المذكورة!

وفوق كل هذا فإن للسرديّة أهمية قصوى في الفكر الصهيوني منذ تأسس وتمأسس؛ فإذا كان النظام العربي الرسمي باطشا وقمعيا من أجل حزب أو عائلة أو مجموعة رجال أعمال أو كل ما ذكر، فإن حقيقة الدولة والأمة والكينونة مفروغ منها؛ أي أن الصراع هو حول من وكيف يحكم القطر العربي الفلاني؛ بينما في الحالة الفلسطينية فإن الصراع حول إلغاء الكينونة تماما حيث أن عنوانه المخيف:هل هذه أرض فلسطين أم هي أرض إسرائيل أو أرض الميعاد؟ وفي سبيل طغيان سرديتهم، يستخدمون القنابل والورود أيضا...فالهدف الاستراتيجي أسمى وأهم من الأسلوب والوسيلة.

فالسؤال المطروح ليس له وجاهة، فليست إسرائيل بأرحم من العرب، لأن ما يحصل في بلاد العرب إما منها أو في سبيل بقائها!

hamed   coment 1   May 14, 2017 9:56 AM
when the person resort to the comparison it means that have not a clear concept and defined position .The comparison is a bad position when a person try his life , always he will find persons better than him or worst whatever he chose it means that he offer his will to the other and his attitude doesn’t born from him , neither spontaneous but imitation ,Th Arabic regimes in the sense of persecution and repression treat all their habitants with same rule . Any critic or independent opinion means no loyalty for them and this is considered personal enmity to be shot down , but they have the sense of belonging to a form or another

hamed   coment 2   May 14, 2017 9:57 AM
The occupation more than to appropriate the national richness and the land, he will do his best by all the ways to destroy the personality the civilization and the roots and the identity and the total submission ,Those who compare the occupation with the dictatorial regimes are persons who lost their identity or are inviting the others to favor the occupation , We have to accept that we conquered others for their richness and land so as not fall in our trap and the trap of these opportunists and irresponsible who make comparison praising or benefitting the ugly and the hated occupation


hamed   coment 3   May 14, 2017 9:59 AM
, We have to accept that we conquered others for their richness and land so as not fall in our trap and the trap of these opportunists and irresponsible who make comparison praising or benefitting the ugly and the hated occupation

Saleem   Of course it is   May 14, 2017 12:37 PM
If arabs are honest with themselves then they would say yes to your question. That is how a secular democratic nation works that is governed by laws and not religious sharia laws and dictators. This is the reason why the US will never stop supporting Israel. Arabs need to learn how to live in a secular democratic society and treat people like human beings and not animals.

Mohamad   to number 4 saleem   May 14, 2017 8:15 PM
Sharia law. So what Arab Country rules by Sharia laws you smarty. As a Muslim I know of NO Arab Country rules by
the Sharia laws. Muslims like the sharia civil laws . .marriage and divorce etc. It's not your business any way . Haters like you mix the dictators and their terror with Islam.. Wise up babe .they are completely different.. .

سجل أنا عربي... علماني، ديموقراطي!   أستاذ سري...   May 15, 2017 12:31 AM
... أصبت كبد الحقيقة!

hamed   to my fellow mohammad no 5   May 15, 2017 5:42 AM
you danced over his rhythm, he tell some part of the truth to introduce poison and to crystalize his malicious idea which consist to pushing the honest faithful to defend their faith and unwillingly defend the absolute religious regime .ALSHARIAAH we must put it in its historical context if we don´t want to petrify the law ,the islamic religion and the society, 2 He is lying outrageously,, the best friends of U,S,A administration are (a)-the absolute religious regime , the most dark obscurantists and opaque regimes (,b-) ISRAEL IS struggling fiercely with the support of the media,”” the industry of opinion” the banking . and the industries of oil and weapons to construct a religious and exclusive regime and to refuse the other , The highest degrees of fascism, sectarianism religious/civil and fascism ,but the think that they immunes and unquestionable where they protect themselves by the law anti -samite , but yes israel permit herself to practice the racism

hamed   2 coment to to my fellow no 5 mohamad   May 15, 2017 6:03 AM
we must have a clear idea of the concepts , to know what we want and to define our position without taboos, fear or inhibitions , but with courage and clarity so as to transmit security hope and defined objectives .The abstract and unclear idea cannot agglutinate the broad popular sectors ,but the ideas which recollects their needs and interests

Ahmed   about this so called saleem the idiot   May 15, 2017 9:15 AM
It looks like this saleem character is a Zionist troll who is getting paid to set behind a keyboard to write untrue stupid comments.

Saleem   To hamed   May 16, 2017 1:22 AM
Obviously English is not your first langue moron. Your comments are incoherent and nonsensical. I can't understand what you are writing. Go back and show your comments to a person who's first language is English. I am sure you are shocked to learn there is an arab that supports democratic states like Israel that follows laws and has freedom and free elections of it leaders. When one arab country does that then I will support it.

Saleem   Sorry I meant my message to Ahmed no hamed   May 16, 2017 1:25 AM
It looked like it was one of several hamed comments and name were close

Ahmed   To stupid saleem   May 16, 2017 9:50 AM
You are such a dumb-ass

Ahmed   to shalom or saleem.. same thing   May 16, 2017 9:56 AM
You zionist pig. Take your lies and filth elsewhere.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز