Arab Times Blogs
بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


سوريا ستصنع الحلم العربي-السماء تمطر جحيما !

متى سنعود الى احلامنا الجميله ،عندما كان كل شيء جميل من حولنا ،الوجوه الطيبه، الجيران ، الحي ،المدرسه، المسجد أو الكنيسه، الاسواق الشعبيه ، أغاني العتابا ومواويل الصبايا . وكم كانت جميلة شوارع دمشق وأزقتها الضيقه و عطر ياسمينها والقاهرة وصوت العرب ونجومها المشهورين من المحيط الى الخليج بحجم وطن كبير و بقاماتهم الكبيره ، أم كلثوم و عبد الحليم حافظ و فريد الأطرش وبغداد والبعد القومي و فلسفة الوحدة والحلم الذي يتحدى المستحيل و بيروت وأغاني فيروز عند الصباح وعالم من التجاره والاقتصاد والموضه والأعلام ، وكم كان جميلا حينما نرى صدى احلامنا يرفرف في سماء الرياض نبني وطنا لأهلنا هناك وبنغازي تنام بعباءة فلسطينيه و دبي التي تبحث عن مستقبل في بحر صحرائها المشمسة والكويت ومجلة العربي مركز إشعاع ثقافي وحضاري والخرطوم سلّة الغذاء والقلب الطيب و موريتانيا و قصائد شعر تعبر بحر الظلمات و عُمان بوابة الحضاره الى اسيا وأفريقيا عبر بحر العرب وماذا عن طنجه و مراكش وجزائر المليون شهيد و قرطاج و قائدها التاريخي هنيبعل انه الحلم الذي مُنعنا ان نحلم به عشرات من السنين ...

ومع ذلك فالكل لايذال يحلم بيافا و حيفا وبيت لحم والناصرة ومدينة القدس المقدسة لكل عربي شريف و برمال بحر ذهبية تبعثرت على شاطئ غزه الجريحة والمحاصر فرسمت التاريخ على شواطىء مدننا الفينيقية العريقة إنه حلم صيدا وصور و أوغاريت وأرواد عاصمة العالم القديم وأحلام عشتار و بعل وحزن دورا اوروبوس ابنة الالهه السوريه عندما تاهت بين امواج البحر لنراها فيما بعد قد رسمت خريطة جديده لمنطقة ستُعرَف فيما بعد بأسم أوروبا نسبة الى تلك الآله التي أضعناها على شاطئ بحر طرطوس . يقولون....هكذا يقولون : إنً السوريون اضاعوا وطنا ؟! كيف نضيع وطن ونحن اصحاب المدن المنسيه واصحاب الأبجدية الاولى واللحن الاول ونحن من صنع ولايذال يصنع التاريخ بكل تفاصيله ، وإذا نظرنا الْيَوْمَ الى مايحدث في السياسه العالميه أليس سوريا وما يحدث في سوريا و حولها هو بيت القصيد لكل سياسات العالم ، إذا سوريا قوية وهي في اصعب مراحل المواجهه إنه قدر هذا الوطن المميز بتاريخه و رجاله .

 نحن لم نضيّع وطناً وأنما نحن من سيضع النقاط على الحروف في زمن كادت أن تضيع فيه النقاط و قواعد النحو والاعراب و أن تُمحى فيه الحروف والابحديات وأكتشفنا عالما جديد ربما لم نكن نعرفه من قبل ، بل و ربما لم يكن يعرفه الآخرون كذلك .

 السوريون ...لاتخافو فالسوريون لا يضيعّون وطناً يا أصحابي ...السوريون إنهم دوماً كتبة التاريخ وحماة التراث والحضارة ، هو قدرهم ولولا ذلك لما كانت عاصمتهم اقدم عاصمة للحب كما يقول شاعرنا نزار قباني. إنها الحرب القذره ...كل الحروب قذره ولكنها ولاشك الحرب الاقذر في التاريخ الحديث، ولاذلت استذكر ومنذ الْيَوْمَ الاول لانطلاق ماسمهوه كذبا و نفاقا بالربيع العربي وإذ به ربيع بني صهيون وحلفائهم لتدمير سوريا والعالم العربي ،لاذلت اذكر منذ ذلك الْيَوْمَ بيت شعر مشهور جدا في تراثنا العربي قلته لأصدقائي في أختصار ملامح الكارثه القادمة الى موائد الشرق الذبيح وهو:(و سوى الروم خلف ظهرك روم فعلى أي جانبيك تميل ؟). كم كانت ملحمة طارق بن ذياد عندما فتح الأندلس رومانسية عندما خاطب جنوده الاوفياء( العدو من أمامكم والبحر من ورائكم...؟؟) بينما نحن سنخاطب الأجيال القادمة ونقول لها نعم إنه فصل أسوٓد كسواد الزفت في شبه جزيرة العرب نعم أسوٰد و قاتم من فصول تاريخنا الطويل لقد صنع لنا فيه عربان الذل والخيانه بالتعاون مع أعداء الامه التاريخيين ثورة بحجم عقل مفتي الناتو وصاحب فتوى جهاد النكاح ،إمامهم عرعور طائفي متخلف ترقص سعادينه على قرع الطناجر والكؤوس ومنظّرهم منافق يبيع الوطن عبر محطات الفتنه وزراعة الحقد بالدولار بعد أن باع تاريخ اجداده وتاريخه القومجي مقابل بضعة براميل غاز وكاز .

 نعم سيكتب التاريخ ان الجنود السوريون كانو أشرف جنود وأشجع رجال عرفهم التاريخ لقد قال لهم قادتهم وفِي اصعب لحظات المواجهه والتحدي عندما كانت تتهاوى الدول و تتساقط من حولهم كما تتهاوى مدن الملح والرمال قال لهم قادتهم إنّ العدو من أمامكم والخونة وأصحاب اللحى القذره من الدواعش و خوّان المسلمين ومعهم زعران ثورة الناتو من ورائكم فليس لكم سوى الله والنصر معكم.. لقد فهم الجنود السوريون اصحاب القيم أبناء المدن والقرى الفقراء الشرفاء الرساله،أي انه سيكون للغدر والخيانه الدور الأكبر في هذه الحرب القذره ، إنها الحرب القذره على سوريتنا وهذا جزء من مخططات حكماء بني صهيون . واليوم بعد هذه السنوات الطويلة من التصدي لتلك المؤامره القذره ها نرى انً اسماء كل من انشقًو (أي الذين باعو شرفهم ووطنهم) انً أسمائهم ذهبت مع الريح وأصبحت من الماضي القذر فأين العرعور وجعاره و علوش و ذياده والجربا وكيلو وطلاس وغليون و الأعور وخدام والأبريق والعبد وغيرهم الكثير الكثير من مٓن لفظهم التاريخ الى مذابله ، اما المستقبل فهو لشعب سوريا العظيم من رجال ونساء الذي صبر وصابر ولهؤلاء الرجال الذين واصلوا الليل بالنهار لتبقى سوريا رمز للمجد والسيف الذي لاينكسر .

 نعم وعندما استذكرت هذا البيت من الشعر في بداية المؤامره على كل البلاد العربيه في بداية ثورة زعران الناتو عندها لم يكن هناك داعش وجبهة نصره وجيش حر وأجناد الشام وعشرات بل و مئات التنظيمات الارهابيه والتي كانت معدة مسبقه لتكون السيف الذي سيغرث في قلب بلاد الشام ، في دمشق عاصمة المجد وحاضرة التاريخ .

 نعم انها الحرب بالوكاله حيث سيكون للمال والإعلام والمخدرات والدين المشوه وحفنة من المنافقين عبدة الدولار سيكون لهؤلاء مدعومين من أعداء الانسانية سيكون لهم دوراً كبيراً في الهجوم على سوريا وعلى شعبها وجيشها وبنيتها التحتيه وكل من يقف بجانبها ، فالقرار أخذ وعلى أعلى المستويات في المحفل الصهيوني العالمي ، فبعد سقوط بغداد علينا بأسقاط دمشق و تحت كل المسميات فمن قصة دوله علمانية وتعديل دستور وجلب الحريه الى قصة الكيماوي وحكايا ليلى والذئب وقصص الف ليله و ليله وهذه هي المهمة الاصعب، ستصرف المليارات على السلاح والإعلام وشراء الذمم وسيصبح الخائن والمنافق بطلا والمعتوه والاذعر وتاجر المخدرات ثورجيا ووجها اعلاميا مميزاً ومرغوب به في كل المحطّات تدعمه آلة اعلاميه صهيونيه مستعربه وضخمه موجهة من أماكن صنع القرار في لندن و نيويورك ، بينما سيُصبِح المواطن الشريف تائها و ضائعا في بحر من المتناقضات والرجل العاقل الذي يبحث عن أمن وأمان لافراد عائلته سيُصبِح منبوذا و رمادياً، ومن يتحدى هذا الضياع وتلك الخيانه وذاك الجنون سيتهم بكل الاتهامات الجاهزه والمسبقة الصنع في مطبخ المؤامره القذره على بلاد الشام وبلاد العرب والمسلمين بل وعلى العالم كله دولة بعد دوله .

 ولكن وبعد هذه السنوات العجاف على كل عالمنا العربي ألا يحق لنا ان نتسائل كيف ستنتهي سنوات الفتنه هذه ومن سينتصر في النهايه ؟ هل ستنتصر العين على المخرز؟ وهل سينتصر الدم على السيف؟ وهل سوريا وحلفائها بحجم هذا التحدي المخيف؟ طرف تقف فيه اسرائيل وأمريكا وبريطانيا وتركيا وحلف الناتو وعشرات الآلاف من زعران ثورة الناتو الذين أتيٰ بهم من كل فجّ عميق لتدمير سوريا وتشويه سمعة الاسلام وفِي الطرف الآخر سوريا وحلفائها ...انه حلف الفقراء في مواجهة حلف الأغنياء أو انه حلف اصحاب الارض والحق في مواجهة حلف اصحاب العولمه والشركات المتعددة الجنسيات وشركات الحمايه الخاصه وغسيل العقول وشراء الذمم وحلفاء بني صهيون وأذنابهم.

 العالم بعد العدوان على سوريا لن يعود الى الوراء و لن يكون أبدا كما كان من قبله. انتظروا فالقادم من الأيام يحمل الكثير من المفاجأت ولاتنسوا أبدا أن دمشق اقدم عاصمة للحب كما قال شاعرنا العظيم نزار قباني ... و جُرحي هو جرح دمشق و هو رسم فرعوني تصعب أن تمحيه السنين...ووجعي يمتّد كبقعة زيت من بيروت الى الصين . فهل تدرون الآن لماذا يقف كل الشرفاء والاحرار في العالم معنا من دمشق و بيروت والى اعماق الهند وكوريا و روسيا والصين . الحرب القادمة يا أصحابي لن تكون كغيرها من الحروب سنودّع فيها دول كثيرة رسمتها خارطة سايكس بيكو مثل دولة اسرائيل ومملكة الرمال في شرق الاْردن ومحميات مبعثره هنا وهناك قد تتساقط نتيجة ردود فعل الحركه الفيزيائية لا اكثر.....إذ كما تعلمنا من الفيزياء أن لكل فعل ردة فعل .

 فخيار شمشون لايذال بيدنا ولانذال في بداية الصراع ، لقد انتهى دور الأُجراء من زعران ثورة الناتو ودواعشهم بعدما فشلو بما كلّفو به من قبل مشغلينهم وأسيادهم وها نحن نراهم كالأيتام المنبوذين بعد أن كانو( يصولون و يجولون ) مع بداية ماسمي حينها بالربيع العربي ، وبداء الآن بالظهور الرأس الحقيقي لمخططي ربيع بني صهيون والهجوم على وطننا بأسم الحريه والديمقراطيه وتحت رايات داعش السوداء نعم لقد بداء الآن عصر المواجهه المباشرة ، فأمريكا تضرب وأسرائيل تضرب وسعادين الناتو وثواره تحولوا الى مصفقين وشامتين !!فهل هؤلاء حقاً هم سوريون أم عرب أم مسلمون ؟؟ الجيش والشعب والمقاومه والثوار الشرفاء سيكون موعدهم قريبا في الجنوب السوري حيث تبداء من هناك مملكة الرمال الشرقية وحيث بقايا الطابور الخامس وامتداداتهم التي تصل الى قلب صنع القرار في تل أبيب .

 فأنتظرو طائر الفينيق السوري الذي سيخرج من تحت الرماد في جولاننا الحبيب وأنتظروا ردة الفعل السوريه إنها على الأبواب ، الخطة القادمة للجيش العربي السوري عنوانها (السماء تمطر جحيما) وكلمة السر ستكون وكما غنّت فيروز عشيقة القدس العتيقه....كلمة السر ستكون (القدس لنا) .

 المهندس : بشار نجاري

 زيوريخ - سويسرا



(487077) 1
ما تسمى ثورة الحراذين و الحراذين في سوريا
الامباسدور
من اول يوم بداءات ما تسمى ثورة الحراذين و الحراذين في سوريا ايقنت انها سوف تكون ليست كغيرها عربيا" و عالميا" ... و دخلنا بنقاشات شخصية و عبر الإنترنيت و كانت السذاجة من الكثيرين انهم يعتقدون ان سوريا مثل مصر او تونس ... و حاولت ان أقنعهم بشتى الطرق بدون فايدة ... حتى انة قام شخص ما بعد أربعة شهور بنش ان الاسد و عاءلتة و بعض من النظام قد قتلوووو . و ها نحن ندخل العام السابع و سوريا ما زالت صامدة بجيشها و شعبها الشريف و بمساعدة الحلفاء مع اي مكان كانووو هم يدافعون عن سوريا و ها هم من كانووو ينعقون و ينهقون ان الاسد ايامة معدودة قد ولوووو بغير رجعة و سوريا و الاسد صامدين... و ها قد بداء ما تبقى من قاذورات الانظمة العربية البعرانية التياسة و مملكات العهر و البقر المحيطة بسوريا قد بداءووو يلطمون و الكلبقردوغان بداء يهذي و يخرفن و قريبا" سوف نشهد سقوط هذا القذر عن كراسي السلاطيين التي بناها و شعب تركيا سوف يقلعك هو و عصاباتة من الجذور و قريبا" جدا" و سوريا ما زالت صامدة بفضل الشرفاء من جيشها و شعبها و الداعميين ... دانت سوريا و عاشت سوريا و النصر قريب
May 13, 2017 9:17 PM


(487078) 2

HAKAM
في باب اجمل ما قرات.. للبيت رب يحميه ... ستات الشمس بعد كل ظلام ..
May 13, 2017 10:28 PM


(487080) 3
اشتقنالك
الاحمر عبدالله
اخي بشار لا تطول علينا، اشتقنا الى كتاباتك!
May 14, 2017 1:57 AM


(487089) 4
It was fiction the whole time
Saleem
There was nothing beautiful about life in Syria or any of these arab countries with dictatorship that would kill you in an instant if you said one word wrong. While life might have been safe and a sense of normalcy about going to work and kids going to school, etc. in the end it was a hoax imposed on everyone to do as told. Humans can only live like that for so long if they don't have freedom. That is the most important word arabs need to learn and help make sure it given to everyone.
May 14, 2017 12:42 PM


(487104) 5
أستاذ بشار...
سجل أنا عربي... علماني، ديموقراطي!
... الثورة المضادة هي التي تقتل الربيع العربي: "إسرائيل"، الإسلام السياسي بكل أشكاله، عيال سعود وأمثالهم من السلالات التي اغتصبت جزيرة العرب، وأخيرآ امبرياليو الغرب!!! هذا لا يعني أن العرب ليسوا بحاجة إلى ربيع علماني ديموقراطي!!!
May 15, 2017 1:06 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية