رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخــطـــاء شـــــائـعــــــة 64

الـخطأ : نقى الفلاح قمح البيدر بالغُربال .

الصواب : نقى الفلاح قمح البيدر بالغِربال .

     غربل الحبَّ ونحوه : نقاه بالغِربال من الشوائب . غربل القومَ قتلهم وطحنهم . غربل البلد والناس : كشف حالهم وفي المثل :  من غربل الناس نَخَلُوه  . ( مجمع الأمثال ج 2 رقم المثل 4157 ) .

     من فَتَشَّ عن أمور الناس وأصولهم جعلوه نُخَالة‏ .‏  الغِربال : الدُّفّ . الغِربال : أداة تشبه الدُّفَّ ذات ثقوب ، يُنقى بها الحبُّ من الشوائب . الغِربال : الرجل النمام . الجمع غرابيل . ( المعجم الوسيط ص 678 ) .  

    غربل الشيءَ : نَخَلَه . والغِربال : ما غُربل به ، غَرْبلتُ الدقيق وغيره . المُغرْبَل : المنتقى كأنه نُقِّي بالغِربال .. المُغربَلُ من الرجال : الدُّون ، كأنه خرج من الغِربال . غربلهم : قتلهم وطحنهم . ( لسان العرب ص 3231 ) .

جاء في الحديث الشريف :  كيف بكم بزمان يوشك أن يأتي ، يُغربَل الناس فيه غربلةً ، ويبقى حثالةٌ من الناس قد مرَجتْ عُهودُهم وأماناتهم

واختلفوا وكانوا هكذا؟ وشبك بين اصابعه  . ( جمع الجوامع المجلد السادس  ص 490 ) .

    جاء في الحديث الشريف :  أعلنوا هذا النكاح واضربوا عليه بالغِربال  ؛ عنى بالغِربال : الدُّفُّ  شبَّه الغِربال به في استدارته . ( جمع الجوامع المجلد الأول ص710 ) .

     بناء على ما ورد في المعاجم فإنّ حرف الغين في كلمة " غربال " مكسورة وليست مضمومة ؛ لذلك فالصواب أن يقال : نقَّى الفلاح قمح البيدر بالغِربال .

  

الـخــطـأ : خوَّل الله إليه المالَ . 

الـصواب : خوَّله اللهُ المالَ .

 

    خالَ فلانٌ على أهله يخول خَوْلا ، وخِيالا : دبَّر أمورهم وكفاهم . خوَّله الشيءَ : أعطاه إيَّاه متفَضِّلا . ( المعجم الوسيط ص 392 ) .

     خوَّله الله تعالى المالَ : أعطاه إياه متفضِلا . ومنه قوله تعالى :  ثم إذا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْدَادًا لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ8) سورة الزمر . ( تاج العروس ج 28 ص 445 ) .

     خوَّلك الله مالا : أي ملَّكَك . خوَّله المالَ : أعطاه إياه ، وقيل أعطاه إياه تفضُّلا . وخوَّله الله نعمةً : ملَّكَه إياها . ( لسان العرب ص 1293 ) .

     نستخلص مما ورد أعلاه أن الفعل " خوَّل " يتعدي إلى مفعولين مباشرة ، وليس إلى مفعول واحد مباشرة وتعدية المفعول الثاني بحرف الجر " إلى " ، فالهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول ، والمفعول به الثاني " المال " ؛ لذلك فالصواب أن يقال : خوَّله اللهُ المالَ .

 

الـخطأ : الطعام الوخيم يؤدي إلى التُّخْمَة .

الصواب : الطعام الوخيم يؤدي إلى التُّخَمَة .

 

    الوَخْم ، والوخِمُ ، والوخيمُ : الثقيل من الرجال البيِّنُ الوَخامة والوُخومة  والجمع وَخامى ووِخام وأوْخام . ويقال : وخُم الطعامُ : إذا ثقُل فلم يُستمرأ ، فهو وخـيم . واســتوخمتُ الطعامَ وتوخَّـمْتُه ، ومنه اشـْتُـقَّـت التُّخَمَة . طعام وخيم : غير موافق . وشيء وخِمٌ أي وبيء . التُّخَمَة : " بالتحريك " الذي يصيبك من الطعام إذا اسْتوخَمتَه . وأصل التُّخَمَة وُخَمَةٌ ، فحُوّلت الواو تاء. وقد اتَّخَمتُ من الطعام وعن الطعام ، والاسم التُّخَمَة والعامة تقول التُّخْمة بالتسكين . ( لسان العرب ص 4791 ) .

     تخِم فلان : تخَمًا : أصابته تُخَمَة . وخَمَ فلانٌ فلانًا : كان أشدَّ تُخَمَة منه . وخُمَ الطعام : ثقُل فلم يُستمرأ . وخُم المكان : كان غير موافق لأن يُسكن . وخُم الأمر : ثقُل وصار رديئًا . اتَّخَم الطعامُ فلانا : أوقعه في التُّخَمَة . ( المعجم الوسيط ص 1049 ) .

    جاء في المثل :  طُعْمَةُ الأَسَدِ تُخَمَةُ الذِّئْبِ‏.‏  . ( مجمع الأمثال الجزء الأول ص 670 ) .

     مما سبق نلاحط أنَّ التاء تكون مضمومة والخاء مفتوحة وأنَّ تسكين الخاء في كلمة " تُخَمة " يصدر من العامة ؛ لذلك فالصواب أن يقال : الطعام الوخيم يؤدي إلى التُّخَمَة .

 

الـخطأ : لا يلد الدَّلْفين إلا في الصيف .

الصواب : لا يلد الدُّلْفين إلا في الصيف .

 

      الدُّلفين : سمكة بحرية . ( لسان العرب ص 1411 ) .

      الدُّلفين : الدُّخَس . ( المعجم الوسيط ص 323 ) .

      الدُّخَس : دابة في البحر ينجي الغريق ، يمكنه من ظهره ليستعين على السباحة ويسمى الدُّلفين ، والدُّلفين : دابة في البحر تنجي الغريق . ( الصحاح ص 363، 382 ) .

     الدُّلفين : دابة بحرية تنجي الغريق وهي الدُّخَس موجودة في بحر دمياط كثيرا .( تاج العروس ج 23 ص 308 ).

    والدُّلفين له رأس صغير جدا وليس في دواب البحر ما له رئة سواه ؛ فلذلك يسمع منه النفخ والنفس ، وهو إذا ظفر بالغريق كان أقوى الأسباب في نجاته لأنه لا يزال يدفعه إلى البر حتى ينجيه ولا يؤذي أحدا ولا يأكل إلا السمك ، وربما ظهر على وجه الماء كأنه ميت وهو يلد ويرضع أولاده تتبعه حيث ذهب ولا يلد إلا في الصيف ومن طبعه الأنس بالناس وخاصة الأطفال . وإذا صيد جاءت دلافين كثيرة لقتال صائده . ولا يُرى منه ذكر إلا مع أنثى .( حياة الحيوان ص 59 ) . نخطئ حين نلفظ كلمة " الدُّلفين " بفتح الدال والصواب ضمها ؛ ولذلك فالصواب أن يقال : لا يلد الدُّلفين إلا في الصيف .

 

الـخطأ : عَطِفت الأمُّ على ابنها .

الصواب :  عَطَفت الأمُّ على ابنها .

 

     عطَـف يعطِفُ : مال ، عطـَف عليه : أشفق ، عطَف الوِسادة : ثناها . عطَف عليه : حمَل وكرَّ . ثنى عنِّي عِطفه أي : أعرض َ. ثانيَ عِطْفِه ، أي : رخي البال ، أو لاويًا عنقَه أو متكبرًا . ( القاموس المحيط ص 838 ) .

     جاء في التنزيل العزيز : ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ  (9) سورة الحج . ثَانِيَ عِطْفهِ حَال أَيْ لَاوِيَ عُنُقه تَكَبُّرًا عَنْ الْإِيمَان وَالْعِطْف الْجَانِب عَنْ يَمِين أَوْ شِمَال   ( تفسير الجلالين ) . 

     عَطَفَ يعطِف عَطفًا ، عُطوفًا : مال وانحنى . ويقال : عطَفَت الظَّبيةُ : أمالت عنقها وحَنتْه . ويقال : عطَف فلان عن كذا : رجَع وانصرف . عطَفت الناقة على ولدها : حَنَت عليه ودرَّ لبنُها . عطَف عليه : أشفق ورحِمَ . عطَف : حمَل وكرَّ . عطَف الشيءَ عَطْفا : حناه وأماله . ( المعجم  الوسيط ص 638 ) .

      جاء في المثل :  أَعْطَفُ مِنْ أمِّ إحْدى وَعِشْريِنَ  . هي الدَجاجة ؛ لأنها تحضن جميع فراخها ، وتزقَ كُلَّها وإن ماتت إحداهن تبيَّن الغمُّ فيها‏.‏  مجمع الأمثال ج 1 رقم المثل ‏2645   مما مرَّ ذكره لم يرد الفعل الماضي  عطف  بكسر حرف الطاء ولكن وردت الطاء مفتوحة سواء كان المعنى مال أو ثنى أو كرَّ أو أشفق ؛ لذلك فالصواب أن يقال : عَطَفتِ الأم على ابنها .

المراجع

 

1 - تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي،تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت.

2 -  جمع الجوامع ، تأليف الإمام جلال الدين السيوطي ، الناشر الأزهر الشريف ، دار السعادة للطباعة 2005 م

3 – حياة الحيوان الكبرى، كمال الدين محمد بن موسى الدميري، تهذيب وتصنيف أسعد فارس ، طلاس للدراسات والترجمة والنشر – دمشق 1992م .

 4 - الصحاح ، أبو نصر اسماعيل الجوهري، تحقيق محمد محمد ثامر، دار الحديث – القاهرة.

5 -  القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م .

6 -  لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

7 – مجمع الأمثال ، الميداني ، تقديم نعيم حسن زرزور، دار الكتب العلمية ، لبنان 1987 .

8 - المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي، لبنان ط 2، 1972.

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز