Arab Times Blogs
حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 March 2012



وَقد توَرَّطَ لوطيّاً بأبي طيِّهَا * وَبقلَمٍ أمضى في شدخِ ألرقاب

بِسْمِ مَن يَهتز عرشه في وطيءِ ألرجالِ، وَيَحسب نفسهُ مِنَ ألشُعراءِ، وَشُكراً لعرب تايمز علَى إعطاءهِ حقّ ألرَدّ وَعذراً للقارئات وَألقرّاء وَألتمِس قبول إضطراري.. أمَّا بَعدُ، رَدّاً علَى هجاءِ باغٍ.. أقول:

 

لكُلِّ إمريءٍ حدوداً يقف عِندهَا *** إلاّ مُلاطاً بهِ لاَ حياء وَلاَ اٌرتياب

 

أشعارهُ فحيحاً مَعَ ألريح يفرغهَا *** وَأصابَ شرجهُ مِن وطيءِ ألرجال إلتهاب

 

يَحسب نفسهُ جريراً وَهُوَ مَجروراً بهَا *** لغتهُ شبشب وَغرمول وَأبناء ألقحاب

 

أبياتهُ بَعرات لَعمري لاَ قيمَة لهَا *** يَعيبُ غيره وَكُلّ مَا فيه ينعاب

 

ألمُلاط بهم بُغاة وَأعجاز يجرونهَا *** أنجاس لاَ يطهرهم ماء وَلاَ تراب

 

وَقد تورَّطَ لوطيّاً بأبي طيِّهَا *** وَبقلمٍ أمضى في شدخِ ألرقاب

 

وَإن " عدتم عدنا " يَا خنوص وَيَا إرهابي..

مِن بَحر سليل سطيح / حميد ألواسطي

ajshameed@hotmail.com


(486949) 1
ولدنا حميد الواسطي المهذب
قارئ مقام
لا أدري من قصدت بسهامك هاهنا، ولا أريد أن أعرف من هذا القذر الذي يهتز عرش الرحمن من آثامه وقذارته، طهر الله الأرض منه ومن أمثاله وما أكثرهم في هذا الزمان.
لكن يابني الهجاء فن لا يحسنه كل إنسان، وهو يتعدى السب القارع بسنوات ضوئية، وأرقاه طرا ما جعل المهجو كرسوم الكاريكتير الساخرة يضحك منه حجارة الرصيف. تمدح المهجو بما ليس فيه مثلا هازئا متلاعبا به تلاعب السنور بفأرة، ثم تنقض عليه بعضة تدميه ثم ترخيه، وترفعه للعنان وتهبطه لأنتن مجرور. وتجعل جوارحه تسخر من بعضها البعض وتتخاصم دونما كلمة نابية واحدة وهكذا دواليك، في صور بيانية خلابة متحركة متتابعة تتابع شريط كوميدي. هل تفهم عني حفظت؟

حيَّا الإلهُ بني العراقِ وزادهمْ ........... عِلْمَ البيانِ العبقري وزانهمْ
أهلُ البلاغةِ والمواهبِِ والنُّهَى ........ وإذا وزنَّ يقعنَ في ميزانهمْ
مهْدُ الحضارةِ من قديمٍ دائما.............. و فعالٌهمْ سبّاقةٌ أقوالهمْ
قدْ زدتَنا "بسليلِ" بحراٌ ثائراَ .... غَمَرَ الأعادي كيفَ شِئْتََ أحاطهمْ
وتَرٌ لزريابٍ "سُلَيْلَكُ" زانََ ما ....... صاغََ الخليلُ منَ البحورِِ وشادهمْ
أُحُمُيّدُ دعْ عنكَ الهجاءَ فإنهُ ........ ما شاعَ في الشعراءِ إلا شانهمْ
فإذا أبيتَ فليسَ سباَ قارعاً .......... يَسْتطُيعَهُ الأنذالُ منْ أرذالهمْ
بلْ تَمْسِخُ المهجو أقبحََ صورةٍ....... يغدو مزاحَ القومِ حينَ هزالهمْ






May 8, 2017 2:53 PM


(486959) 2
نعوذ بالله من قوم كهؤلاء
السوط المبرح
صاحبك المأبون الذي تقصد معروف جدا بكل قارات نصف كرة الأرض الشمالي، وبفضلك ستشهره بإخواتها بالنصف الجنوبي أيضا. ولو تمعنت بصورته لصدقتك وما أحتجت لشهادة الشهود العدول وغير العدول قط. وأنت رجل عركته التجارب وصقلت فراسته وتكفيك نظرة للنفاذ للب الأمور و لا تخدعك الظواهر.
جزى الله صاحب هذا الموقع عن حسن نيته، إذ أتاح للحمقى الشواذ المأبونين الشيميلات ملجأ حجزهن فيه، ينفسن فيه عن إخفاقن بسب الناس جميعا، وإلصاق نقائصهن بالآخرين. ولو تأملت بعد نظر صاحب الموقع بجمعه الشواذ ببقعة واحدة، لحمدت سعيه رغم إختلافك معه، فماذا تكون العاقبة لو ترك هؤلاء طليقات هائمات في الأزقة كالوباء الأسود؟ بعض البلاء أهون من بعض، وتركيز القذارة في بقعة واحدة خير من تركها متناثرة بكل جادة وزقاق، وعسى أن يرتفع الذوق العام يوما ويرى العقلاء ضرورة إماطة القاذورات من الحياة الثقافية، وأن يعتنى بالزهور والورود والرياحين بدلا من تلال النفايات.
عندما تكون مسوغات الكويتب أو الشويعر مؤخرة فارهة ولسان بغي رخيصة وحسب، يموت الأدب والفكر والذوق العام ويحفر قبر الأمة جمعاء.
May 9, 2017 3:53 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية