Arab Times Blogs
أسامة غاندي
osamagandi@live.se
Blog Contributor since:
13 February 2011

 More articles 


فتح فرع جديد لداعش في افغانستان محاولة امريكية لتلقيح طالبان بالجواسيس

قال قيادي في حركة طالبان ( الملا نور الدين ) ردا على سؤال فيما اذا كانت امريكا حققت بعض اغراضها في افغانستان , قال ان امريكا انهزمت في افغانستان هزيمة منكرة وفشل مشروعها وقدمت العديد من القتلى والخسائر والحقت الحرب هناك ضررا بالاقتصاد الامريكي والحقت ضررا بسمعة امريكا وموقعها العالمي بحيث اصبحت امريكا تقف حائرة الان امام معضلات عالمية هي اشد ضررا من طالبان مثل كوريا وايران , واصبحت تنتظر من الصين وروسيا ان ينزلانها من الشجرة العالية التي تسلقتها ولا تعرف كيف تنزل , المهم في تصريحه هذا هو فقرة واحدة وردت على لسانه حيث قال : ان احد الاسباب الرئيسية لهزيمة امريكا في افغانستان هو ( يرجى الانتباه ) هو ان طالبان طردت المجاهدين العرب من اراضيها , والمجاهدون العرب يقصد بهم القاعدة وتوابعها والمتفرخة عنها مثل النصرة وداعش وغيرها , قال : ان طالبان طردت هؤلاء الجواسيس حماية لامن طالبان وحماية للقضية ان يلوثها الامريكان ويطعمونها ببعض من صنائعهم وجواسيسهم .

 حقا ان طالبان ظلت غير مخترقة امريكيا وظلت تملك قرارها وتحارب داخل افغانستان فقط ولم تؤجر نفسها في معارك خارج البلاد لصالح المخابرات الامريكية , وطالبان التي الحقت بالقوات الغازية الامريكية وحلف الناتو خسائر بشرية ومادية كبيرة بلغت زهاء العشرة الاف قتيل وعشرات الجرحى والمعوقين وجعلتها طالبان تنكفيء داخل حصون ومحميات داخل العاصمة وهذا وجودها الفعلي في افغانستان وهو وجود مهدد . ازاء هذا الوضع المحرج لامريكا في افغانستان بعد مرور ست عشرة سنة على الغزو , والتي طالبت الروس اكثر من مرة في التدخل والوساطة او مساعدتها في حل لهذه العقدة .

 ازاء هذا الوضع المحرج قررت امريكا استحداث فرع لداعش في افغانستان لانه الكفيل بان يخلط الاوراق ويشغل طالبان بمقاتلة داعش عن مقاتلتها للوجود الاجنبي في افغانستان , وقررت معه العودة الى افغانستان بجنود امريكان . وهذا ما صرح به اليوم حامد كرزاي اول رئيس نصبته امريكا بعد الغزو وهو امريكي اكثر من الامريكان ويدين بالطاعة والولاء ويدين بآدميته الى الامريكي , حيث قال ان امريكا هي من صنعت داعش وهي اليوم تدخل داعش او تنشيء تنظيما لداعش في الاراضي الافغانية وان الامر لن ينجح لان طالبان حركة وان كانت تحمل التشدد لكنها ليست للايجار , وسبق ان عرضت عليها دولا خليجية اموالا ضخمة لتؤجر خدماتها ورفضت وسبق ان قدمت لها عروض للمشاركة في الحكم لقاء بعض التنازلات ورفضت ذلك . واردف كرزاي ( وهنا انقل شهادته لانه ربيب امريكا ) فقامت امريكا بالقاء قنبلة تدميرية كبيرة ( ام القنابل ) في صحراء في افغانستان ادعت وجود تنظيم لداعش فيها وانفاق لهم في تمهيد اعلامي ونفسي للمجتمع بان داعش لها وجود في افغانستان , ويقول كرزاي ان الحقيقة غير ذلك .

وكل المشاريع الامريكية تدور الان حول ايجاد ملاذ آمن ومملكة لداعش في بقعة ما , وهذا سبب رئيس في انتشار قوات امريكية في بادية وصحراء العراق وسوريا ما بين العراق وسوريا وتفعيل نشاط داعش في تلك المناطق , وكان المؤمل ان تكون الموصل العراقية ودير الزور السورية مملكتها المقبلة ولكن اصرار الجيش السوري وحلفائه على مسك دير الزور وتحرير البادية واصرار العراقيين على تجرير الموصل وتلعفر وباديتها سيعرقل هذه الامنية الامريكية ويعرض هذه الصنيعة الامريكية لخطر الزوال .

ما يجري في الموصل من قسوة ووحشية الطائرات الامريكية في القتل والمجاز هو لاحداث رأي عام ضاغط ضد القوات العسكرية العراقية وارباكها او الضغط على الفصائل المسلحة الرديفة بالانسحاب وترك تلعفر والحضر لكي يدخلها داعش آمنين محلقين رؤوسهم ومقصرين لا يخافون . والى هناك يجدر بنا الاشارة الى ان المجازر المرتكبة في الموصل يقوم بها التحالف الامريكي وربما ينفذها داعش ولكن لخدمة هذا الغرض . وعلينا ان نشير الى هذا صراحة ولا نخفي رؤوسنا في الرمال .



(486929) 1
The usual muslim nonsense logic
Saleem
Arab and muslim alway claim victory even when they have been destroyed and removed from power and living in caves. They say after most of them have been killed look at me I am still alive and I can shoot and throw a bomb at you so we won. That logic against the US and Israel is sad since arabs and muslims have nothing to show for all the nonsense they claim. You complain about so called US atrocities and they are so mean but I guess you think arabs and muslims are so nice and treat people kindly in times of war.
May 8, 2017 10:59 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية