مصطفى علام مصطفى المشنب
Zmalk1414@gmail.com
Blog Contributor since:
23 December 2015

كاتب من مصر



Loading...
Arab Times Blogs
قصيدة مرارة الايام

 

حيران لست ادرى  عما  أفعلة    

                                   جالس أفكر فى أمسى وغدى

أسير فى غياهب حيرتى  افكر    

                                   فى حالى ولست بمهتدى

شقيت بالسهاد فى حيرتى  وغدوت    

                                  أطفئ  نارا  تؤجج  فى موقدى

شكوت فى الشعر معذرة المعانى   

                                      ولم أكن على  الشكوى سائلا

أصبحت أنزوى  فى الدار         

                              منظوى  الحشا  كأنى  كسيح وقعيد

يا سائلا عن الحق والعدل          

                           ذهبا لا عهد لهم  سوا سؤالى وقصائدى

رأت العدل سائرا الى خواصة     

                                   من  الصفوة  أهل المال والمحسوبية 

فالمحسوبية  سادت وعلت    

                               لكل من اراد  الفلاح والنجاح

فلا نجاح لمن علات همتة   

                           و سواعد ة  واجتهادة  والدهر يعاندة

فالفساد عم وانتشر وبلغ الافق      

                                 والمرتشى يقبض  وتقضى المصلحة

ضيقت  ذرعا  بالامل بين جوانحى   

                                         وانطوى حلمى بين ياسى  وترددى

 ومضت واحة العمر  فلا ادرى 

                                    اقريب  الموعد  ام انتهاء

   

 لمن أشكو الية سريرتى  ليت   

                                    الذى  أشكو الية يعلم حالى

نطق الشعر  مرارة الشكوى     

                               عسى  أجد  الذى  يرق لحالى 

رمى الدهر على  أثقال الاحمال    

                              وولى  فاين نحن  من الراعى والوالى

فهم فى قصورهم  محجوبين       

                                 وعن  العامة  ليسوا بمبصرين

 فلا علم لهم  بما يكابدة  الفقير   

                                   وعن الرعية  غافلون مشغولون

فالقصور زينت بالحراس والخدم

                                        فلا تصل شكوى العباد أعيهم 

جالت  على  الليالى       

                       فمن يحمل عنى  أثقال أحمالى

توالت فى الهواجس  هامتى  

                                ظلم يرى أم نحافتى وهزالى

فيا دهر لم ظلمتنى أفاوجدت    

                                 ما ينذر   بسوء اعمالى

تعود  على وتقهرنى  بهمى 

                              وحزنى فما أنا بايوب فصابر

فما أنا  من الجبال الرواسى     

                               صلب الصخور  بحامل و للثقل بقادر

فيامن  تنظرون قصائدى  لا 

                                  نقد لشعرى  وان خلا من الخيال والاحلام

فلولا حزنى  وتعبى كنت                           

                            نظمت فى الشعر اجمل الابات والالحان

 

 







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز