Arab Times Blogs
معن محمد
mhmms@yahoo.com
Blog Contributor since:
18 January 2017



أطلس الإعجاز العددي - جزء 1

أطلس الإعجاز العددي

الجزء الأول

تنبيه : إذا كنت لا تتحمل النقد الموضوعي وتخلط بينه وبين النقد الشخصي فلا تقرأ هذا الموضوع

طرحت في موضوع سابق القاعدة الأساسية التي يقوم عليها الإعجاز العددي في القرآن الكريم، وهي: اضرب اجمع أي شيئ تأتي به ولو من نملية المطبخ لتصل إلى عدد تسعى وراءه ودون اتباع لأي قواعد منطقية أو رياضية . وأهل الإعجاز العددي لم يتوقف جهدهم عند موافقات الأرقام وأعداد الكلمات وترتيب الآيات وحساب الجُمل في القرآن الكريم والتنبؤات الغيبية ، وإنما استمروا قدماً في سبيل التطور والتجديد . لقد استطاع القائمون على الإعجاز العددي أن يسبروا أغوار التاريخ ويغوصون في أعماق الزمان ويتفوقوا على كل رحلات البحث وعلى كتابات المؤرخين قديما وحديثا ليصلوا بنا إلى تحديد المواقع الجغرافية لعدد من الأحداث والمسميات الهامة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم . وترتكز طريقتهم بأن يفترضوا شيئاً ما ثم يبدأوا بتدبير الأرقام التي تثبت فرضيتهم تلك . وهذه هي مشكلة أصحاب الإعجاز العددي ، فهم يضعون النتيجة التي يريدونها أولاً ثم يبدأون بتدبير إثباتها (وليس صحتها) من خلال تقليعات حسابية ، وهو الأمر المرفوض تماما في البحث العلمي .

لنبدأ بالباحث السيد / بسام جرار بدراسته العددية عن تحديد مكان الكهف الوارد في قصة أصحاب الكهف في سورة الكهف في القرآن الكريم . فهو ينطلق من ملاحظته التالية :

] وهنا ثار سؤال: ما علاقة قصة أصحاب الكهف بالأرض المباركة؟! ويلحّ هذا السؤال على الباحث عندما يعلم أنّ السّورة (17) في ترتيب المصحف هي سورة الإسراء، وتليها سورة الكهف، التي تليها سورة مريم. ومعلوم أن أحداث الإسراء كانت في الأرض المباركة فلسطين، وأن أحداث قصّة مريم عليها السّلام كانت في فلسطين، فلماذا لا تكون أحداث قصة الكهف في فلسطين أيضاً ؟! [ انتهى

فما هي الحقيقة العددية التي يريد السيد/ بسام أن يصل إليها ليثبت لنا فرضيته بأن موضع الصخرة المشرفة هو موضع الكهف؟ كل ما يفعله هو أحضار رقم ما من خلال حسابات لا قاعدة ثابتة في اختيار معطياتها، ثم يبحث عن رقم آخر من خلال حسابات أخرى ليخرج بأرقام متشابهة هنا وهناك. مثال على ذلك كما يقول السيد/ بسام :

] أولاً:   عدد الآيات من نهاية الآية الأولى من سورة الإسراء، والتي تتحدث عن الإسراء والمسجد الأقصى، إلى نهاية الآية 26 من سورة الكهف، والتي تنتهي عندها قصة أصحاب الكهف، هو (136) آية. وهذا هو جُمّل كلمة (الكهف).[ انتهى

وكما نرى فإن كل هم السيد/ بسام في بحثه أن يربط سورة الإسراء بكلمة (الكهف) في سورة الكهف عن طريق الأرقام.. ومع ذلك يأتي هنا في (أولاً) ويستثني في عد الآيات الآية الأولى من سورة الإسراء التي بها جملة (المسجد الأقصى). طبعاً سيضطر لفعل ذلك لأن بقاء الآية سيخرب عليه مراده من الوصول للرقم (136) المحدد مسبقاً. ثم يُكمل :

 ] ثانياً:   عدد الحروف من بداية (المسجد الأقصا) في الآية الأولى من سورة الإسراء، إلى بداية (الكهف والرقيم) في الآية 9 من سورة الكهف، وهو أول ذكر لكلمة (الكهف) في السورة، هو 6859 فما هو هذا العدد؟! إنّه:

           (19 × 19 × 19) = 6859 وهذا أيضاً:
(361 × 19) = 6859 ومعلوم أنّ 361 هو جُمّل (المسجد الأقصا) وفق الرسم العثماني. ويمكن صياغة المسألة بطريقة أخرى: 
        عدد الحروف من عبارة (المسجد الأقصا) إلى عبارة (الكهف والرقيم) هو المضاعف 19 لجُمّل (المسجد الأقصا).

        ملاحظة: يمكن أن نبدأ العد من بداية (المسجد الأقصا) إلى بداية (الكهف والرقيم) ويمكن أيضاً من نهاية (المسجد الأقصا) إلى نهاية (الكهف والرقيم) [. انتهى

وها هو يكرر ذلك هنا ، إلا أنه يقع في ذات الخطأ المنطقي في ملاحظته الأخيرة والتي يحدد فيها أنه يمكنك أن تستثني جملة (الكهف والرقيم) أو (المسجد الأقصى). إن هاتان الجملتان هما حجر الزاوية في كل مبحثه ، فكيف به يستثنيهما من الحسابات ؟ لأنه بوجود هذه الجمل الهامة سيفشل في الوصول للعدد المحدد (6859) الذي يريد الوصول له . وهذا هو بالضبط ما يفعله في كل مبحثه هذا . بالرغم من أننا حسبنا عدد الأحرف في الآيات التي حددها (من خلال برنامج الأستاذ/ عبدالدايم كحيل (a)) المخصص لهذه الحسابات فكانت النتيجة مختلفة .

سأكتفي بما سبق لأن حساباته الأخرى تسير على ذات المنوال ويمكن قراءتها من رابط بحثه في الهامش (b). لكن سألفت النظر إلى بعض الطرائف.

فمثلاً يقول السيد بسام:

] أما إذا أضفنا جُمّل (المسجد الأقصا) أي 361 إلى جُمّل (سورة الإسراء) يكون الناتج: (565+361) = 926 وهذا هو جُمّل كلمة (الصّخرة)926  [ انتهى

وأين وردت (الصخرة) في القرآن؟ وردت في سورة الكهف في موضوع لا علاقة له بالمسجد الأقصى ولا موضوع أصحاب الكهف. ولكن السيد/ بسام يريد أن يستخرج لك أي رقم من أي مكان في سورة الكهف ليربطه بذلك الرقم المستخرج من سورة الإسراء.

أما الطرفة الثانية فتتمثل في كون السيد/ بسام يدحش بالتاريخ الميلادي لفتح القدس على يد صلاح الدين الأيوبي في حساباته ليصل إلى رقم حصل عليه من صخرة سورة الكهف، يقول:

]  تاسعاً: معلوم أن صلاح الدين الأيوبي قد فتح بيت المقدس سنة 1187م فإذا أضفنا إلى هذا العدد جُمّل قوله تعالى:(الذي بركنا حوله) يكون الناتج: (1187 + 1063) = 2250 فما هو هذا العدد؟!

 ترتيب كلمة (مسجدا) والذي هو في افتراضنا (صخرة بيت المقدس) هو (327) وترتيب كلمة (الصّخرة) في سورة الكهف هو (997) فماذا لو أضفنا إلى هذين الموقعين جُمّل (الصّخرة):   (327 + 997 + الصّخرة 926) = 2250  فتأمّل !! [ انتهى

 ولك أن تتساءل: هل تاريخ فتح القدس من نصوص القرآن لكي يدخله في حساباته؟ وأيهما أهم، تاريخ دخول عمر بن الخطاب القدس أم إعادة فتحها ؟ بل ولك أن تستنكر كعربي مسلم استخدامه التاريخ الميلادي وليس الهجري؟ وهكذا .. فالمطلوب عنده هو إيجاد أي رقمين متساويين في السورتين ليربط بينهما حتى ولو كانا من خارج المصحف. فلا منطقية ولا علم في هذا الإعجاز العددي، فهو محض كهانة وتهريج.  

نهاية الجزء الأول

_____________________________________________________________

الهوامش :

<!--[if !supportLists]-->(a)    <!--[endif]-->يمكن تحميل برنامج إحصاء القرآن الكريم من هنا :

 http://www.kaheel7.com/ar/index.php/1/1690-2014-07-03-19-11-02

<!--[if !supportLists]-->(b)   <!--[endif]-->رابط البحث : http://www.islamnoon.com/Derasat/Sakhra/moaidat.htm



(486813) 1
كلام سليم...
احمد
محاولات بائسة في زمن العلم من كل صوامع الديانات سواء ما يدعى إعجاز رقمي أوعلمي.

خذ مثلا الرقم 666؛هناك من يربطه بالملائكة أو الشر والشياطين و =المسكين=إبليس.

وهناك مهاويس يحاولوا اقناع العالم ان كل الإكتشافات العلمية الحديثة تنبأ بها الإنجيل...
أكثر ما يضحكني ان بعضهم يأتيك بخرابيط من الكتاب المقدس تقول = بصراحة = ان الأرض كروية. علما ان المثقف والأُمْي يعلم ان الكنيسة امرت بحرق العالم جاليلو جالي بتهمة الزندقة/الهرطقة ...بعدين = الله هداه = ونوعا ما تراجع عن كلامه حتى ينفذ بجلده.

= تجار دين = وتفسيراتهم متناقضة وتتغير مع الزمن سواء إسلام أو غيره، ومعتقداتهم في تراجع مستمر امام الإكتشافات العلمية المذهلة والحائط من خلف دبرهم ... وعايزين يكلوا عيش يابيه.!

May 4, 2017 11:54 PM


(486816) 2

hamed
What crime did our people , that some of his villain influential sons dogmatize and indoctrinate hi mover trivialities ,to dedícate their time to make fun of his simplicity and innocence and to blachmail him through his faith, to fall victim of these shameless and dishonest persons ,They think that they have the ability and the grace to camouflage their misdeeds and stinky farts so as not to be noticed to take adavantage of certain situation,Those who make mock from the weaks are cowards worthy to be excluded , what they are doing is a malicious and outrageous action worthy of despise ,At any rate the responsible are the media and those who propagate their shit and make from it a bouquet of roses ,GUILTY are those who have the responsibility to procure the social health when they stay inmobile in front of this pandemic infectious disease arriving all the society .Where are the religious scholars and the carrier of university titlles ¿???,PERHAPS their critical faculty is abolished or it was sold in exchange to corrode the psyche of the simple faithful and the new generation.Instead to praise and to respect alquran they mock fromit passing in in the mud

May 5, 2017 2:02 AM


(486849) 3
الى السيد احمد
ابو هريره
لم يقل اي مسيحي في اي وقت من الأوقات ان الإنجيل تنبأ بالاكتشافات العلنيه الحديثة او إصدار أية خرائط تبين ان الارض ليست كرويه أرجو منك ان تذكر بعض المراجع او المواقع الالكترونية حتى نطلع عليها قلنا وما زلنا نقول ان الإنجيل هو كتاب حياة تقودنا الى بر الله وليس كتاب علمي
May 6, 2017 7:34 AM


(486863) 4
the true
salam Ezzar
الأنجازات العلميه الملموسه وصلت الى حَد الأعجاز ، وأنتم المسيحيين والمسلمين مازلتم في طيز الدنيا
May 6, 2017 3:18 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية