د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
المغفور له عدنان الدليميي

المغفورله عدنان الدليمي، عدنان الدليمي انتقل الى جوار ربه ونسأل له الرحمة والغفران. اما عدنان الدليمي في حياته وماذا قدم الى جمهوره من أهل السنة والجماعة. سقوط نظام الدولة السياسي والمؤسساتي أوجد فراغ سياسي مخيف لجميع مكونات المجتمع العراقي وبالأخص المكون السني ذو الأغلبية السكانية للشعب العراقي. عدنان الدليمي ورغم قصر خبرته في عالم السياسة أوجد صوتا قويا ومدويا ومستقطبا لجميع المكون السني. حاول بعض الفرقاء السنة كمثل حارث الضاري بفتواه الشهيرة بإبعاد السنة عن المشهد السياسي وكذلك حاول خميس الخنجر بوضع شيعي صوري " اياد علاوي" كممثل للشعب السني ورغم ذلك جميع هذه المحاولات الخرقاء من حارث وخميس أوجد عدنان وجود قوي لأهل السنة والجماعةبما يسمى "جبهة التوافق".

 التحذير المدوي الذي أطلقه من ان المكون الشيعي " البيت الشيعي برئاسة الحكيم والجلبي" سوف يستهدف المكون السني في وجوده السياسي والمناطقي كانت الإشارة الاولى لأخذ الحيطة والحذر من التوجه الجديد. اثبتت الايام ان ذلك التحذير كان له من الحقيقة الشئ الكثير وعلى مدى السنوات العجاف الاخيرة. اصبح قادة البيت الشيعي لايهتم برعاية وخدمة جمهوره الشيعي والسهر على راحتهم وإنما اصبح الشغل الشاغل لقادة البيت الشيعي هو إطلاق حرب ناعمة وخشنة وعنصرية وطائفية وعدوانية ضد أهل السنة والجماعة. جبهة التوافق كانت اخر وجود سني قوي في العملية السياسية الحالية وسوف يتبع مابعد جبهة التوافق القديمة سوف يتبعها جبهة توافق جديدة سنية لإقليم فدرالي سني لست محافظات سنية " ديالي صلاح الدين موصل أنبار كركوك وبغداد". التوجه الامريكي القادم إيجاد هذا الإقليم الفدرالي لأهل السنة والجماعة وتقليص دور المكون الشيعي وتحجيمه لكثرة مشاغباته.

 الإقليم الفدرالي السني مذكور في الدستور العراقي من المادة ١٢١ نزولا الى مايليها. المكون الشيعي خرق الدستور في المادة الثامنة والمادة التاسعة من خلال إيجاد مليشيا عسكرية طائفية " تحت مسمى الحشد الشعبي" وخرقه للدستور من خلال إرسال الطائرات العراقية والمواطنين العراقيين للقتال الى ماوراء الحدود. رحم الله عدنان وسوف يستلهم أهل السنة والجماعة من خلال جبهة توافق للفدرالية السنية .

نهاد     May 3, 2017 5:09 PM
وانا السنية اقول لك سبب تفتت المذهب السني هو عدنان الدليمي لعنة الله علية وبعض الساسة السنة لمن تحالف مع داعش والقاعدة والنقشبندية لا ترمي بالوم علئ الشيعة الذين غسلوا عار السياسيين السنة لماذا لم يتواجدوا معنا في المحافظات السنية حسب ما تدعي افقرهم يجلس في اربيل والغني في الاردن ودبي واوربا لماذا نرمي الوم علئ الشيعة وانت واحد من هولاء تجلس في مكان ما خلف الكنبيوتر وتطلق صرخاتك الطائفة مثل الام الثكلا من يقاتل داعش ومن يدافع عن حرائر السنة السياسيين السنة ام الشيعة يدفعون بشبابهم الئ المحافظات السنية كن منصف ولا ياخذك الحقد الاعمئ الئ مكان لا يحمد عقبا غصبا عنك وعن كل طائفي ان كان سني او شيعي نخن اخوة ولا احد يستطيع ان يفرق بيننا وتفووو عليك يانذل ياخسيس ياجبان الرجال تعرف في سوح الوغئ لا خلف شاشات الكمبيوتر كن رجل ولو لحظة واحدة واذهب دافع عن عرضك اذا كنت عرض او شرف

يا علي   الكاتب   May 3, 2017 9:47 PM
انشالله وبحول الله وقوته سنرى الإقليم اليمني في الرياض والإمارات وانشالله سوف نرى الأقزام الاردوكانية والسلولية والسلوكية والشركسية واشباه الرجال في بلادهم الأصلية من الهند والسند والقوقاز وإذا طلبو اللجوء في أوربا أفضل والأفضل أيضا أن يرجعون عن دينهم،، بالتوفيق تحياتي

Iraqi Aseel     May 3, 2017 11:05 PM
الطائفي عدنان الدليمي اسهم ببث الفرقة بين مكونات الشعب العراقي واسهم هو وابنائه في نشر الارهاب. اعمى من يرى في الهالك عدنان مدافعا عن اهل السنة

حجازي   ايران وإسرائيل اتفاق لتدمير العراق   May 4, 2017 10:15 AM
يااخي انت غلطان شيعة العراق لم يستهدفوا المكون السني ولكن الذي استهدفهم هي الاحزاب الدينيه التي جاءت من ايران وهما حزب الدعوه للمالكي والمجلس الاجرامي الاعلى لابو بريص الحكيم ..هؤلاء جاءوا باوامر ايرانيه لقتل جميع الطيارين والضباط العراقيين سواء كانوا شيعه او سنه لان مصلحه إيران وإسرائيل تطابقت في تدمير العراق ثم عملت الاحزاب الشيعية على تجهيل الشعب وهدموا المدارس وحولوا النظام التعليمي الى غسيل ادمغه حسب ايديولوجية ملالي طهران. اذهب للعراق وسترى الشيعه من الشعب يلعنون الحكيم والهالكي والصدر ويشتمونهم ليل ونهار لانهم دمروا العراق ونشروا الجهل والفتنة ودمروا انظمة التعليم والصحة.ربما يستغرب البعض لماذا سلمت امريكا العراق الى ايران لكن الحقيقه ان امريكا فعلت هذا عمدا لانها تعرف ان ايران لديها ثار مع الشعب العراقي وان منظمه بدر وحزب الدعوه الارهابيين سوف يدمروا العراق لخدمة ايران وإسرائيل بنفس الوقت .

عماد الصالحي   مع الاسف انت كاتب (دكتور )قبل اسمك   May 7, 2017 4:04 AM
لانك ترى بعين واحده وقد اعمى الله تعالى بصرك وبصيرتك لانك جافيت قول الحقيقة ولو عندك ذره من الانصاف لكتبت كيف تروي الان المحافظات السنية بدماء الشباب الشيعي الذي لايفرق بين مكونات الشعب العراقي الذي ابتلاه الله بمثلك والسياسين الخونه .

اللاوهابی   المرحوم   May 7, 2017 4:09 PM
من عنوان كتابتك اعرف ان مستواك المعرفي العام ضحل الى حد بعيد. فمن اين لك ان تعرف ان (المرحوم) عدنان الدليمي مغفور له، ان المغفرة من الله وهو (لا يطلع على غيبه احدا) فمن انبأك بما يقضي به الله يوم القيامة يا دكتور؟
يقال للمتوفي (المرحوم)، واما عبارة (المغفور له) فقد ابتدعت لأصحاب الجلالة وذرياتهم من اصحاب السمو الأمراء، ابتدعها المنافقون من اتباعهم لكي يميزوهم عن عامة الناس (حتى في مماتهم)، وهي عبارة غير سليمة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز