حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 March 2012



Loading...
Arab Times Blogs
مُشكلة أللاجئين ألفلسطينيين لَيسَت مَسؤوليَّة إسرائيل !!

بِسْمِ اٌللهِ.. وَبَعد، لقد قرأت مَقالة أو رسالة ألبروفيسور مردخاي كيدار – قسم ألدراسات ألعربية في جامعة بار إيلان .. بعنوان: رسالة مفتوحة الى اللاجئين الفلسطينيين عن النظرة الاسرائيلية لمشكلة اللاجئين.. 
وَأهم ما لفتَ نظري، بمُقتضى قولهِ: (مصدر قضية اللاجئين في المنظور الاسرائيلي هو غزو جيوش سبع دول عربية الى اسرائيل يوما واحدا فقط بعد اعلان استقلالها (عام 48) والحرب الضروس التي اعلنتها تلك الدول ضد "الكيان الصهيوني" الشاب. وهناك العديد من الشهادات والأدلة عن النداءات التي اذيعت من محطات الراديو العربية والمنشورات التي تم توزيعها في حيفا والتي نادت الجماهير العربية بمغادرة فلسطين لمدة اسبوعين او ثلاثة اسابيع حتى تنتهي تلك الجيوش العربية الجرارة الجبارة من القضاء على اليهود في فلسطين وبعدها سيرجع الفلسطينيون الى ارضهم منتصرين غانمين. فحسب الرؤية الاسرائيلية مَن اعلن حربا وغزا دولة ثم انهزم في حربه هذه عليه ان يتحمل نتائج أخطائه ويمنح المأوى لمن دعاه لمغادرة بيته او هرب الى اراضيه جراء حربه الخاسرة ضد دولة آمنة لم تعتد عليه. ولهذا فان مسؤولية خلق مشكلة اللاجئين تقع على عاتق الدول العربية التي غزت اسرائيل فعليها ان تحل هذه المشكلة في مساحاتها الواسعة.) وَلقراءة بقيَّة ألرِسَالة؟ راجع مقالة مردخاي كيدار عنوانهَا ألمذكور أعلاه.




أقول: وَأتفق مَعَ ألبروفيسور مردخاي كيدار بأنَّ ألدول ألعربيَّة ألتي نادت عليهم بمُغادرة فلسطين وَلجئ ألفلسطينيون إلى جهةِ نداء تلك ألدول ألعربيَّة عليهَا أن تتحمَّل مسؤوليتهَا ألأخلاقيَّة كاملة إتجاه أللاجئين ألفلسطينيين لا أن يكون مصيرهم وَمُنذ 69 عاماً في ألخيام وَيعيشون حياة بائسة وَيائسة وَمُحبطة وَدرجة ثانية وضيعة في مُجتمعات تِلكَ ألدول ألتي غدرت بهم وَخذلتهم وَما داموا لم يستطيعون ألنصر علَى إسرائيل فعليهم رعاية أللاجئين ألفلسطينيين وَأن يكونوا بنفس درَجَة مواطنيهم في ألحقوق وَألواجبات، وَلاَ أن يُبالغوا في دعمهم معنويّاً وَماديّاً وَإمتيازات أخرى أكثر مِن شعوبهم كمَا فعلَ ألنظام ألفاسِد في ألعراق عهَد أحمد حسن ألبكر وَصدام حسين..!! فقد كانَ ألفلسطينيون في ألعراق – في زمَن حُكم ألبكر وَ صدام - هُم في ألدرَجَة ألأولى وَعامَّة ألعراقيين بالدرَجَةِ ألثانية..!! منهَا علَى سَبيلِ ألمِثال لاَ ألحصر.. أنا – كاتب ألسُطور - كُنت أدرس مَرحلة ألإعدادية في (إعدادية قتيبة للبنين) في مدينة الثورة (تحوَّلَ إسمها إلى مدينة صدام ثمَّ مدينة ألصدر حاليّاً).. كان من ألمدرسين ألذين تتلمذت على أيديهم مِن خيرة ألمدرسين وَمنهم غانم توفيق في درس ألأحياء (ألحيوان) يحمِل شهادة ماجستير، وَعصام نجيب (ماجستير) في ألفيزياء، وَعبدألأمير ألشاطيء في درس ألإنكليزي وَأستاذ عبدألكريم في ألكيمياء وَمدرس فلسطيني في درس ألدِين (يمكن) إسمه محمد (وَألكُلّ يَعرف بأنّ درس ألدِين (في ألإعدادية) بسيط وَلاَ يَحتاج إلى أيِّ جُهد أو تحضير مِن قِبلِ ألمُعلم أو ألمُدرس وَقد يَستطيع أيّ طالب أن يقوم مَقام ألمدرس.. ألدرس لاَ يتعدى بَعض قصار ألسُوَر مِن ألقرآن ألكريم وَألشرح مَوجود بالهامش وَقسم من آلآيات ألقرآنية للحفظ وَأكثرها لَيسَت للحفظ !! وَألطلاب هُم ألذين يشرحون ألآيات أو يرددون ألسُوَر.. كانت أعوام دراستي في إعدادية قتيبة من 1970 – 1973 .. وَكانَ في ألإعدادية مُدرس فلسطيني واحد ألذي ذكرته.. بَيدَ أنَّ ألراتب ألشهري لِهذا ألمُدرس ألفلسطيني هُوَ ضعف راتب ألمدرس ألعراقي مثل غانم توفيق أو عصام نجيب وَألآخرين وَلَيسَ فقط هُوَ بَل جميع ألموظفين ألفلسطينيين يتقاضون ضعف راتب أقرانهم في أيّ دائرة حكومية بقرار خاص مِن ألبكر وَصدام..!! وَأتذكر أنَّ مُدرساً شكى إلينا في ألصف قائلاً : (يصير – هَل مِنَ ألمَعقول – أنَّ راتبي 40 دينار وَراتب أستاذ محمد 80 دينار ضعف راتبي لأنه فلسطيني؟!

صدام حسين وَهُوَ ألحاكم ألفعلي في ألعراق حتى في زمَن رئيسه ألبكر.. أعطى دعماً ماديّاً وَمعنويّاً للفلسطينيين بحيث كانَ عامّة ألعراقيين يحسدونهم.. فكثير مِن ألعراقيين فقراء وَيسكنون بيوت إيجار وَقسماً منهم يعيشون في بيوت لا تصلح للحيوانات بينمَا صدام حسين منح ألفلسطينيين شقق جاهزة وَفي أوساط مدينة بغداد، وَأمَّا هُناكَ خاصَّة مِنَ ألفلسطينيين في ألعراق فكانوا يشغلون مناصب أمنية حسّاسة وَمنهم مسؤولين وَجلادين في دائرة ألأمن ألعام مِثل لطيف ألفلسطيني..!! ألذي كانَ يرتعب منه ألعراقيين وَيخافه حتى بعض منتسبي دائرة ألأمن..! وَعودة للمَوضوع.. أقول، مِنَ ألواجب ألأخلاقي أن تكون ألحكومات ألعربية مسؤولة عن رعاية أللاجئين ألفلسطينين وتحمُّل مسؤولية ندائهم للفلسطينيين بأن يغادروا فلسطين عام 48 .. وَأنا شخصيّاً عشت في عمّان – ألأردن حوالي أربعة شهور مِن يناير إلى أبريل 1996 حيث جئت إليهَا مِن أستراليا لجمع شملي مَعَ عائلتي وَلإكمال مُعاملة لجؤهم إلى أستراليا عن طريق ألسفارة ألأسترالية في عمّان.. إلتقيت بكثير مِنَ ألفلسطينيين ألذين يَعيشون في ألأردن وَهُم أفضل حالاً مِنَ ألذين يَعيشون حياة صعبة وَقاهرة وَمذلة في مُخيمات أللاجئين في لبنان وَسوريا علَى سَبيلِ ألمِثال، وَكُلّ ألذين إلتقيت بهم شيباً وَشباباً نادمين ندامة كبيرة وَيعترفون بأنهم إرتكبوا أكبر خطأ في حياتهم؟ لأنهم تركوا ديارهم في فلسطين وَيَحسدون أقرانهم وَأقربائهم وَمعارفهم (عرب 48) ألذين بقوا في ديارهم بعز وَكرامة وَأمان وَرخاء وَأفضل بكثير جداً مِن ألحال ألذي هُم فيه..!! ألشايب ألفلسطيني يعض إصبعه ندمَاً وَألشباب يلومون أبائهم أو أجدادهم ألذين غادروا فلسطين (بناءاً علَى نداء ألحكومات ألعربية بمُغادرة فلسطين ثمَّ خذلتهم وَغدرت بهم)..!! 



وَخِتاماً ، أستطيع ألقول، بأنه لو خيِّرَ للفلسطينيين سواء أللاجئين في مُخيمات ألدول ألعربيَّة أو ألذين يعيشون في ألأردن أو في ألضفة ألغربيَّة وَقطاع غزة وَغيرها وَبإستثناء ألخاصة ألفاسدة وَألذين يتاجرون في ألقضيَّة ألفلسطينيَّة بالدخول إلى إسرائيل وَمنحهم ألجنسيَّة ألإسرائيليَّة فلعمري ستكون نسبة ألراغبين لا تقل عن 99.99%.. مِن قلَم: حميد ألواسطي.

ajshameed@hotmail.com

Saleem   These are the consequences of war   May 2, 2017 10:48 AM
The palestians are suffering the effects of wars just like millions and millions of people through out the world and through out history. The reasons are many and the history is long to discuss but based on the mentality of the arabs and their hatred of each other across nationalities and sects the will not help the Palestinians.

نعسان   حيوان   May 2, 2017 11:01 AM
واضح جدا انك واحد حاقد. ادعو دائما ان ينكب الله جميع الدول العربية بالاحتلال مثل فلسطين وان يشرد اهلها مثل الفلسطينيين، فلربما يستيقظ طميرهم يوما. اما بالنسبة لك انت، ارجو ان تفرح بالجنسية الايرانية التي انشاء الله ستكون جنسية العراقيين جميعا عن قريب. في النهاية كس امك وكس ام العراق التي انتجت امثالك.

فلسطيني مقهور   ألكاتب المشوِّه حميد الواسطي تحية يلزمها أدب الحوار   May 2, 2017 11:34 AM
يبدو بأنك على قدر من الذكاء والعلم لا يحسدك عليهما الا مستشرق أو موسادي يهودي مستعرب عليه، ولا أجانب الصواب إن قلت بأنك لو تعلمت على يد أستاذ فلسطيني ـ مع احترامي للآخرين ـ لما وقعت في أخطاء نحوية وإملائية تؤذي القارئ بشكل مقرف ومُقيِّء .

وإليك بعض الأخطاء الشنيعة التي لا يقع فيها طالب في الإعدادية أو حتى الإبتدائية

وَلجئ - ولجأ
لم يستطيعون - لم يستطيعوا
شكى - شكا
قسماً - قسمٌ لأنها معطوفة على مرفوع
وَمنهم مسؤولين وَجلادين - ومنهم مسؤولون وجلادون
يرتعب منه ألعراقيين - العراقييون
لجؤهم - لجوءهم
نادمين ندامة - نادمون
وَيَحسدون أقرانهم وَأقربائهم - ... وأقرباءهم
وَألشباب يلومون أبائهم - ... آباءهم
لو خيِّرَ للفلسطينيين سواء أللاجئين - لو خُيِّرَ الفلسطينيون سواءً اللاجئون

الامباسادور   السبب هو الانظمة العربية   May 2, 2017 8:38 PM
كلام صحيح سبب ماساة اللاجءين هيم الدول العربية باستثناء العراق
الاردن و لبنان و مصر هم المتسببين الرئيسين حيث تكالبت هذة الانظمة في ذات الفترة و بداءت ببث الأخبار عبر الإذاعات تدعووو الشعب للرحيل و تخوفهم و ان رحيلهم سوف يكون موقت و بعد ايام سوف يعودون لبيوتهم ... و هذا كان بالتنسيق مع عصابات ال صهيون لنشر تلك التخريبات و جعلها شبة حقيقية.
لان المحروق الملك عبدالله آنذاك تخلى عن منطقة المثلث و أهداها الى ال صهيون بعد رجزيارك جواجلداماءير لة في زي امراءة بدوية و هذا الكلب قدم هذه الهدية بعد ربع ساعة في الجلوس معاها.
اسلوب قذر اتبعتك هذه الانظمة لتجني المال على ظهر الفلسطينيين

صاحب السمو الامير ما غيره طال عمره   كفو ما تقصر   May 2, 2017 11:30 PM
انت لا تخيب الظن دايمن كفو صفحتك بيضا تقول الحق و لا تهاب ، الفلسطينيين ياخوك ما يسمعون الكلام من زمان قلنالهم يمعودين اتفقو مع الاسراءيليين تراهم جماعه اوادم متحضرين يا حلوهم و لطفهم لكن جماعتنا ما يسمعون النصيح الصادق و يركضون ورا الاخوان و عبدالناصر و عرفات و القذافي يلل خلهم يرجعولك فلسطين بالحلم ، وكاهم الفلسطينيين تشردوا و يتسولون من هني ومن هناك ون فتحت لهم الباب تراهم يبون البيت و اللي فيه ما احد يطيقهم اذونا في السعوديه و مجلس التعاون احترنا فيهم ، انا اقول نلم الفلسطينيين اللي في الخليج كلهم و نوديهم عند اللاجءين السوريين في الزعتري و نجيب بدالهم مهندسين و محامين و اطباء و مدرسين و دعاه و علماء دين من اسراءيل ابرك و اخف بلا ، وش رايك في مقترحي مقدم احميد ؟

حميد الواسطي   إلى ألسَيِّد فلسطيني مقهور..   May 3, 2017 3:24 AM
إلى ألسَيِّد فلسطيني مقهور.. أقول: شُكراً لكَ علَى ألرَدّ وَألإهتمام.. بَيدَ أنه ماٌلفرق لَيتَ شِعري بَينَ : وَلجئ (وَ) ولجأ ..؟ لم يستطيعون (وَ) لم يستطيعوا ؟
شكى (وَ) شكا ؟ وَأمّا : قسماً - فلأنها معطوفة علَى مرفوع وَألذي يكون أمَامَ أو فوق ألمرفوع أو ألمفعول به أو بهَا.. فمِن ألطبيعي يكون منصوباً أو في حالةِ نصب ..! وَهكذا ألبقيَّة وَشُكراً – حميد ألواسطي

حميد الواسطي   إلى ألسَيِّد (ألأمباسادور)..   May 3, 2017 3:34 AM
إلى: ألسَيِّد (ألأمباسادور).. بَعد ألشُكر علَى ألرَدّ وَألإهتمام.. أقول: صدقت ألقول وَأنصفت ألحقيقة، باركَ ألله فيك وَ دُمتم – حميد ألواسطي

حميد الواسطي   إلى: ألسَيِّد (نعسان) بمُقتضى..   May 3, 2017 3:44 AM
إلى: ألسَيِّد (نعسان) بمُقتضى قولكَ: (واضح جدا انك واحد حاقد...) أقول: إذا كُنتَ تظن بأنني حاقد علَى أخواني ألفلسطينيين ألمظلومين ألعامَّة ألمَحرومة وَلَيسَ ألخاصة ألفاسِدَة وَألمُستفيدة ؟ فأدعوك أن تقرأ مقالتي ألتي نشرت توّاً.. بعنوان: حماس ستأخذ برأيي ولكن بعد 8 سنوات.. ثمَّ أحكم بَعد ذلِك ؟ وَشُكراً – حميد ألواسطي

حميد الواسطي   إلى طويل ألعمر سُمو ألأمير حفظك الله   May 3, 2017 4:21 AM
إلى طويل ألعمر سُمو ألأمير حفظك الله.. شُكراً لسُموكَ علَى ألرَدّ وَتقييمكَ ألفاخر لَعمري أعتز به.. تقبّل رجَاءاً خالِص ألتحيَّة وَفائق ألإحترام وَ دُمتم.. وَصدقني لَو أنَّ ألفلسطينيين وَقتها إعتمدوا إقتراحي وَقبول تفاوضي مَعَ ألإسرائيليين؟ لحصلت لهم على 10 مكاسب أخرى لتصبح 20 وَلكنست بيدي سجون ألمعتقلات ألفلسطينيَّة في إسرائيل وَلجعلت مِن غزة أعجوبة ألشرق وَقربة لله تعالى.. وَلَو حصلَ ذلِك لكان فوزي بجائزة نوبل للسلام مناصفة (مَع أخي وَصديقي بروفيسور مردخاي كيدار) مُحتمل جداً وَكنت سأتبرع بحصتي مِن قيمة ألجائزة ألعالميَّة ألماديَّة ببناء مستشفى تخصصي للأطفال في مدينة غزة وَعلَى غرار ألمستشفيات أو ألعيادات ألتخصصيَّة ألأستراليَّة.. حميد ألواسطي

حميد الواسطي   Reply for Mr. Saleem   May 3, 2017 4:32 AM
Thank you for your reply, and I am delighted that my article expressed the same of your opinion. Your interest is very much appreciated – Hameed Wasiti

عربي طفران   حيوان   May 3, 2017 12:29 PM
نعرف يا واسطي كم أنت(شيعي)متعصب،والتعصب هي صفة الجاهل الحاقد المتخلف أعمى البصيرة،والحقيقة أنا لا أقرأ ما تكتب لأنني أعرف منطلقاتك المتخلفة،وسفاهاتك التي لا تعرف حدودا،لكنني غامرت هذه المرة وقرأت مقدمتك(بالمناسبة فإن مقدمتك ومؤخرتك سواء)،وكأن الشتيمة تستهويك وربما هي الفيتامينات التي حوّلتك الى بليد متخلف،وأتوقع أنك إبن (متعة)مثل الكثيرين من ملاليك،حقت عليك اللعنة وعلى أمثالك ممن سلموا مؤخراتهم للملالي في طهران

حميد الواسطي   إلى عربي طفران..   May 4, 2017 6:36 PM
إلى عربي طفران.. أقول: شُكراً ؟ لأني أتعلَّم ألأدب مِن سيِّئ ألأدب !!







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز