ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
الشيعة كفار واولاد ستين ...

الشيعة كفار واولاد ستين ...

لا تستغربوا، كان العنوان افظع لولا تدخل مجلس الامن بالاضافة الى حلف الناتو مع ممارسة ضغوط دولية وأمميه عربية واسلامية وخصوصا هيئة حقوق الانسان، لما غيرت العنوان الى ما هو عليه الان...

فانا لا افهم سبب هذا الكره للشيعة ، هل لانهم يحبون علي ابن ابي طالب اكثر من غيره من الصحابة والتابعين ، يا ( نظيري بالخلق) لقد اثبت التاريخ بالعلم والحجة والمنطق ان علي ابن ابي طالب تحبه جميع الامم، بل ان كتبه ومفاهيمه الفلسفية تدرس في الجامعات الغربية اكثر منها في الجامعات العربية والاسلامية ، فلماذا لا تكرهون الغرب مقدار كرهكم لنا .

ان كنتم تبغضوننا كوننا من اتباع الحسين ابن علي ونناصره ونستذكر تضحياته العظيمة باهله ونفسه من اجل دين جده رسول الله ومن اجل حياة انسانية كريمة ، ها هي كلمات الحسين عن الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ومناهضة الظلم، اصبحت مكرسة بشرعة الامم المتحدة، وهي مفهوم وجداني نضالي تتبعه كل الدول وكافة الشعوب التي قاومت الاحتلال وناهضت العبودية من اجل التحرر، ابتدا بافريقيا حتى امريكا ، فلماذا لا تناصبوهم العداء كما تناصبونا العداء .

هل يعقل لان الشيعة يتبعون مذهب الامام جعفر الصادق حفيد رسول الله ، ولكن يبدوا من الوقائع بالصوت والصورة والحقائق اليومية التي تجري بالعالم ونشاهدها مباشرة على  الفضائيات ونتابعها عبر الانترنت من تغير اقتصادي يرافقه متغير سياسي يفرضه التطور العلمي الثقافي  بالمفاهيم الاممية والعالمية ان المذهب الاسلامي الوحيد الذي لحظ كافة المتغيرات من خلال بصيرة الهية تنطبق على كافة العصور والظروف الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية هو مذهب الامام جعفر الصادق دون ان يمس بفريضة واحدة من فروض الاسلام ، بينما المذاهب الاخرى تدعوا الى الانغلاق والعودة الى الماضي السحيق، وبينما المذهب الجعفري انجب امة تصنع النووي المذاهب المتبقية مازلت تخبرك بان الارض مسطحة وانك تدخل جهنم ان دخلت الحمام برجلك اليمين ، ناهيك عن التكفير والحض على الكره وتحريك الغرائز والاحقاد مع ذلك تحبون المذاهب التي انجبت داعش واخواتها ، وتكفروننا، وهذا الكلام موجه الى كافة الامم.

هل يمكن ان تفهمونا ما سبب هذا الكره علنا نفهم .

في زمن الامويين قاتلونا وهجروننا وشتموا الائمة كرها وبغضا، دون وجه حق او نص شرعي فقهي واحد ، وفي ظل الحكم العباسي، قتلوا وسجنوا خيرة ائمتنا ونكلوا بنا شر تنكيل بعد مزقوا  كتبنا واحرقوا مكتباتنا وارادوا ان يغيبوا وجودنا من خلال حرماننا من اقامة شعائرنا، حتى في زمن السلطنة العثمانية طاردونا الى اخر الدنيا أسكنونا الجبال والكهوف والمناطق العصية حتى على الضباع، وكنا ادنى مرتبة من اهل الذمة وكان يقال للشيعي اشمل ، بمعنى ان كان يمر رجلا من غير الشيعة عليك ان تبتعد من امامه وتذهب للمقلب الاخر .

حتى في لبنان رغم تضحياتنا الجسام وكثرة عددنا ووضوح اعتدالنا ودعوتنا الى التعايش والسلام ونبذ العنف والتنازل عن الكثير من حقوقنا ، يصنفوننا فئة ثالثة ، وحتى هذه اللحظة لم افهم سبب هذا التصنيف العنصري وما اسبابه ، هل مثلا لون دمائنا بني غامق، او نحن من صلب ابن عم جد ادم ، او انهم من اصول فينيقية ونحن من مجاهل أفريقيا ، او بقية الشعب اللبناني اشقر وبشرته بيضاء ونحن زنوج ، مع العلم باننا لم ندخل الحرب الاهلية او نشارك بالذبح على الهوية بل كنا رواد الحركات التحررية  اليسارية والاممية حتى القومية ، دافعنا عن فلسطين وكافة القضايا العربية والاسلامية  قاومنا الاحتلال الاسرائيلي وحررنا ارضنا واسرانا من دمنا وعلى حساب اشلاء اجسادنا وفرحنا ، تصدينا للارهاب وتحملنا وزر مواجهة العالم من اجل الشعب اللبناني، كي لا يذبح او يسلب ويغتصب ، ومع ذلك لا نجد احدا يؤازرنا او يقف معنا بل الجميع يعمل بالسر والعلن على النيل منا، اقتصاديا اجتماعيا وانمائيا ، فهل يعقل ان يكون معنا احد وتفرض علينا كل هذه العقوبات من مالية وغيرها او يوضع قسم كبير من اللبنانيين على لائحة الارهاب عالميا وعربيا ولا يتحرك الراي العام اللبناني الرسمي والشعبي .

حقا لا افهم ما سبب هذا الكره، حتى على الصعيد السياسي والدستوري يشوهون حقيقة مطالبنا وطروحاتنا السياسية والاجتماعية مع العلم ان الشيعة يناضلون من اجل تطبيق الطائف نصا وروحا ويطالبون بالنسبية كاملة لالغاء الطائفية السياسية ، ومع ذلك تقوم الدنيا ولا تقعد وتتهم الطائفة الشيعة بالسيطرة على مقدرات الدولة ومصادرة قرارها علما ان المارونية السياسية سيطرت على البلاد والعباد نصف قرن ولم يقول لها الشيعة يوما اوف ، هل ان المطالبة بالحقوق وتطبيق العدالة والشراكة الحقيقية والمساواة يتوجب كل هذا العداء ام انه ما ( لكم لكم ) وما لنا ( لنا ولكم ) .

بل وصل الكره الى حد انهم يحسدوننا على شكل ومنطق علمائنا ، مثلا السيد القائد الخامنئي سبب صفاء وجهه هو فلتر الكاميرة ،والسيد موسى الصدر كان يضع ( لينسز لتغيير لون عيناه) او مثلا النور الموجود في وجه سماحة السيد نصرالله هو جرا مستحضر تجميل ، يا اخي الجمال من الله.

نعم نحن الشيعة بنظر هذا العالم كفار واولاد ستين ... فقط نكاية ودون وجه حق ، والله لو غيب كل علمائنا واستشهدت الامة الشيعية من كبيرها لصغيرها من اجل نصرة الانسانية والعدالة الاجتماعية، لما تغيرت نظرتهم الينا، وحتى ان جاء رسول الله واخبرهم اننا على حق لرجموه بالحجارة وقالوا عنه ساحر مجنون .

وفي الختام نحن لا ننتظر راي احد بنا ، ولكن الشيء بالشيء يذكر، وكما قال الامام علي ( كن على حذر من الكريم إذا اهنته ومن العاقل إذا احرجته )  ، والسلام.


  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز