Arab Times Blogs
عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

طهارة الأم الزانية
منذ الأزل و هم يهاجمون الأم الحانية
و يطلقون عليها زوراً الأم الزانية.
نعم أحبت في عهد الضعيف الباغية
 و وضعت طفلاً ذهبياً كأبي العتاهية
تلك الرائعة التي تنتجُ رجالاً حانية

هي لا تخون فهذا حقها منذ البادية.
هي مُهرةٌ  زوجوها حماراً يرفس الراقية
هي فراشةٌ زوجوها ثعباناً يعض النادية
كيف تعيش و كل ثانيةٍ يقتلها الداهية؟
أين تطير؟ و قد هدمتها الأمواج العاتية.
3

و قد قالت أبي أنا مُهرةٌ  و أحب مهراً 
 فلا تخطبوني لبغلٍ و لا تزوجوني جحشا
و لا تبنوا لي قصراً كئيباً لأصنع فحشا

و بعد الظُهر  بمشرطٍ فتحت شرايينها
فتفجرت ينابيع الحنان الحرة الغالية.
و تدفقت من حناياها أنهر التضحية
4
 في نهدِ و في صدرِ كل أمُ للأطفال
 و يقف دمها الأخضر علي يدي و يقول
أنا ضحية هذا العُرف الظلوم الغشوم
و أنا حنانى تغرق فيه  سيدات النجوم
5
وكل جذور التضحية مِن أرض قلبى
كل رعايةٍ للمواليد شجرها في صدري
 يثمر  في قلوب نساء الوطن العربي.
 الذى بسيف العادات القبيحة اغتال فرحي
يا رجال وطننا العربي الأبي النقي
6
ضع الإناث فوق الرأس و فوق السُلطة
فهن الأرض التي تنتج البنين و البنات
فهن الأنهر التي ينتجن خير الخيرات.
 فهن جسور الرحمة التي تقينا الصراط
 فهن اللواتي ببسمتهن تختفى أبواب الجنات
عبدللطيف أحمد فؤاد


(484099) 1
شعر
عادل
شعرك يا عبد اللطيف غليظ و مانو رهيف
انا رأيي تعيف الشّعر وتفتحلك شركة تنظيف
March 20, 2017 2:33 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز