د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
العالم العربي : أنظمة تسلّطيّة فاسدة ومستقبل مظلم

لم يبق للإنسان العربي شيء يعتزّ به . لقد فقد كل شيء بعد أن خذله حكّامه وأبقوه مقيدا في .. سجون .. إسمها أوطان محاطة بأسوار من التسلّط والجهل والرعب . لقد فقد إرادته وثقته بنفسه ، واصبح هو ووطنه العربي الكبير عرضة لأخطار لم يكن يتصوّر إمكانيّة حدوثها قبل ربع قرن من الزمن . حكّامنا هم الذين تآمروا مع أمريكا وإسرائيل وغيرهما على خراب  وتدمير مئات المدن والقرى العربية التي تحتاج إلى تريليونات الدولارات وعشرات السنين لإعادة إعمارها .

لكن ما أحدثوه من تدمير للإنسان وللنّسيج الإجتماعي لا يقدّر بثمن . لقد ساهموا مساهمة فعّالة في قتل وتشريد وتجويع أكثر من عشرين مليون عربي ، ومزّقوا الشعب الواحد وجعلوه شعوبا منفرقة متناحرة متكارهة من خلال ... إثارتهم المقصودة ... للقبليّة والطائفيّة والعنصريّة بين أبناء القطر العربي الذي يحكموه من ناحية ، وبينهم وبين إخوانهم  من أبناء الأقطار العربية الأخرى من ناحية أخرى ، فنجحت سياسة فرّق تسد التي إتخذوها منهجا لحكمهم  ، وأصبح الوطن الكبير الذي كنا نحلم بتوحيده دويلات ضعيفة مهدّدة ومتكارهة وعاجزة عن حماية أراضيها ومواطنيها وثرواثها ، وأرضا سهلة الإختراق والسيطرة  لكل غاز وطامع !

الجرائم التي ارتكبها حكّامنا بحق الوطن والإنسان العربي لا تقلّ سوأ عن تلك التي ارتكبها الغزاة من صليبيين ، وتتار ، وصهاينة ، ومستعمرين . إن هذا الجنون الذي نعيشه الآن لا يحدث إلا في أوطاننا ، ولا يقبله حكّام يعرفون معنى كرامة شعوبهم ويحرصون على مصالحها ، وترفضه وتشمئزّ من بشاعته  الشعوب الحيّة . إنه تدمير ممنهج للذات لا يمكن تبريره أو تجاهل أسبابه وأهدافه التي تتعارض مع طموحات ومصالح المواطن العربي .

الذي أوصلنا إلى هذا الوضع المأساوي هو تصرّفات حكام وعوائل سطت على السلطة ، وحكمت شعوبها بالحديد والنار ، وصادرت حرّياتها ، ونهبت ثرواتها ، وفتحت أبواب أوطانها للمستعمرين والطامعين ببترولها وغازها ومصادرها الطبيعية ... مقابل حمايتها  ... ، وشوهت الدين ، وأثارت النعرات الطائفية والأحقاد بين أبناء الوطن والدين الواحد ، وحرمت المواطن من الثقافة والتفاعل مع حضارات العالم الحديث .

لقد إرتكب حكّامنا كل هذه الجرائم ضدّ وطننا غير آبهين بمصيرنا وبمستقبل أجيالنا القادمة . مستقبلنا جميعا كما يقول المثل ...على كفّة عفريت ...، ولا أحد يعلم متى سيتوقف هذا الجنون ما دام يتحكّم بنا وبوطننا هؤلاء الذين لا دين ولا ضمير ولا أخلاق لهم، وهمّهم الوحيد هو البقاء في  كرسي الحكم والمحافظة على إمتيازات عوائلهم ، وما دامت شعوبنا مغيّبة ومستسلمة !  

Adon   في النهايه الشعوب الحيه هي من تقرر مصيرها   March 17, 2017 5:22 AM
يا اخي هم الحكام... الحكام... الحكام!! ولكن لماذا الـ٤٠٠ مليون بغل ليسوا مذنبين, ان كانوا راضيين على هذه الشله من الخونه والمجرمين فبيستاهلوا.

Mohamad   Know your enemies   March 17, 2017 6:54 AM
It's obvious that the Arab government leaders political and religious are the true enemies of the Arabs , Islam and al humanities. they made their Countries a target practice or others and made their people Guiney pigs for the latest invented lethal weapons. shame shame on such criminals leaders..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز