د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
دائرة الإفتاء المصرية تصدر فتوى تقول إن الكلاب طاهرة و لا تمنع دخول الملائكة وتجوز تربيتها في البيوت

وأخيرا تمكن العلماء الأفاضل في دار الإفتاء المصرية من إصدار فتوى مهمّة رأت أن لا مانع شرعا من إقتناء الكلاب التي يحتاجها الناس في حياتهم وعملهم بشرط أن لا تزعج أو تروّع الآخرين . وقالت الفتوى كما أوردتها صحيفة القدس العربي في عددها الصادر بتاريخ 28- 2- 3017 إن  الكلاب ليست نجسة ووجودها في البيت لا يمنع دخول الملائكة . " إقتناء الكلاب في هذه الحالة ( الحاجة إليها) لا يمنع من دخول الملائكة على قول كثير من أهل العلم ، أما عن نجاسة الكلب ومكانه فيمكن الأخذ في ذلك بمذهب المالكية القائلين بطهارة الكلب، وينصح بوضعه في حديقة الدار إن وجدت، وإلا فليجعل الإنسان لنفسه في بيته مصلّى لا يدخله الكلب . "

الظاهر أن دار الإفتاء المصرية على صواب هذه المرّة لأن الوطن العربي لا يعاني من كوارث ويودّ أن يساعد الكلاب السائبة لأنها بحاجة إلى أناس  يعطفون عليها ، ويربّونها  لحراسة بيوتهم، وممتلكاتهم، وغير ذلك من الخدمات  الكلبيّة ! مسكين حقا الإنسان العربي . لقد إبتلاه الله بحكام لا ضمير لهم، وطبقة دينية لا علاقة لها بعصرنا هذا ومعطياته ! الله طلب منا الرفق بالحيوان، ولكنه أمرنا بالدفاع عن الأوطان وحمايتها قبل أن نحمي الكلاب ! أليس هذا ما يريده الله يا مشايخ السلطان ؟

للأسف الشديد إن عددا لا يستهان به من مشايخنا مشغولين بقضايا تافهة لا قيمة لها كفتاوي الكلاب وما شابهها، والقدس تبكي، ودمشق تنتحر، وبغداد تتمزّق، وضنعاء تدمّر، وملايين اليتاما من أطفالنا جوعى، وعشرات الملايين من الرجال والنساء والأطفال العرب مشردين في داخل أوطانهم وفي كل بقاع الأرض، ونتنياهو يجلدنا أما العالم ليلا نهارا، وترامب يضحك علينا، وثرواتنا تنهب، وحكّامنا يزدادون بطشا وقتلا بشعوبهم وتآمرا عليها وعلى مستقبلها، والمسلمون يهانون ويقتلون في الكثير من دول العالم، والمسيحيون العرب يهجّرون من مدنهم وقراهم ويقتلون في عدة دول عربية !

إن رجل الدين الذي لا يقف مع أبناء وطنه في المحن والأوقات الصعبة التي يمرّون بها، ولا يقول كلمة حق في وجه السلطان العربي الجائر هو في الحقيقة ... شريك له في جرائمه ... التي يرتكبها ضدّ الأمة، وإنه يكذب على الله سبحانه وتعالى ليرضي ويخدم " ولي أمره .. وولي نعمته . "

 رجال الدين الشرفاء يدافعون عن شعوبهم وأوطانهم، ويثيرون ويحرّكون الناس ضد الظلم، ويتقدمون صفوف الثوار والرافضين والمقاتلين من أجل تحقيق العدالة والحرية . نريد رجال ديننا أن يموتوا معنا لا أن يصدروا فتاوي ضدّنا ! نريدهم أن يساعدونا في الخلاص من إذلال إسرائيل لنا، وفي طرد دول الإستعمار الجديد من أوطاننا، وأن يقاتلون ويقتلون في سبيل الله ونصرة الحق كما يقاتل ويقتل رجالنا .

شيوخ السلاطين في أوطاننا ليسوا إلا أبواقا تصرخ كذبا، وتبكي على المنابر نفاقا، وتنتج جهلا، وذلا، وخنوعا، وتدّعي بأنها تفعل كل هذا خدمة لله جل شأنه وللإسلام والمسلمين ! إن فتاويهم التي أصدروها لإباحة قتل شعبنا في  سورية واليمن وليبيا والعراق لدليل قاطع على خذلانهم وخيانتهم !

سميح   الكلاب   March 6, 2017 2:20 PM
الكلاب حتى وان اعتبرها البعض نجسة فهي اصدق و انظف و اكثر ولاء من اكثر البشر. الحقيقة ان النجاسة صفة ملازمة لأكثر رجال الدين

hamed     March 6, 2017 5:54 PM
It is not sound attitude to look to the bottle half empty, The simple and the correct action is a good beginning¬ where these are shortage -,it needs encouragement and reward, To look to them negatively with devaluation comments , it is frustrating and discourage, Our societies are full of problems and the superstitious mentality occupy great part of it ,There are subjects may be secondary for ones but primary for others ,Great problems needs great solution is to solve nothing specially when the things treat with the spiritual morality of the people , In this case when a subject is solved it is better to congratulate the actors so as to stimulate them to consider others ,The custom to extreme the position comparing things which have no direct relation between each other so as to invalidate the simple and correct action is not the manner to solve the other pending problems

حجازي   شركة الازهرلانتاج الفتاوي عله مقاس الزبون   March 7, 2017 12:10 AM
وقريبأ فتوى من شيوخ شركة الازهرالشريف لانتاج الفتاوي التفصيل بجعل الخنزير والخمر والقمار حلال ايضا، لكن هذه المره يجب ان يكون الثمن بيت وعربيه وشقة في المهندسين يابيه.ده الازهر طلع منجم ذهب واحنه مش عارفين. اعمل فتاوي تفصيل عله مقاس الزبزن ، وفتح عينك تاكل ملبن. بئسأ لكم من شيوخ فاسدين باعوا الدنيا بالاخره ...

abdulla   من صدق وايهما اصدق الرسول ام شيوخ المصلحة   March 7, 2017 12:45 AM
وماذا عن قول الرسول الاعظم ان جبريل م يدخل عليه لوجود كلب في داره فمن نصدق الرسول ام هؤلاء المشايخ ام ان الفتاوى تتغير حسب المزاج والظروف

truth   Nothing is right   March 7, 2017 9:13 PM
If everything in this country is upside down , what make you think religious leaders are exceptions!

Ibraheem   NO   March 8, 2017 10:10 AM
NO surprise , The VATICAN of Moslems do whatever the mood in , They always mention stupid stuff nobody even think about it ,. How can I be surprise and most of them had low grade in high school and the only college accept them is the SHREA college, so WHAT you EXPECT them to discuss , SEE Dr SHAHROUR ,he is flipping everything we know about ISLAM GOD bless him.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز