رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخـــطــــاء شــــائــعــة / ج 61
 

الـخطأ :  إحالة نقيب الصحافيين على المحاكمة .

الصواب : إحالة نقيب الصحافيين  إلى المحكمة .

 جاء في موقع قناة المنار ما يلي بتاريخ 31/ أيار /2016 " احالة نقيب الصحافيين المصريين مع اثنين من مسؤولي النقابة على المحاكمة " .  الصحافيين نسبة إلى الصحافة بحذف تاء التأنيث وإضافة ياء النسب المشددة .    أحال عليه : استضعفه . أحال على ظهر دابته : وثب واستوى . أحال الغريم : دفعه عنه إلى غريم آخر . أحال الشيءَ : نقله . أحال العمل إلى فلان : ناطه به . أحـال الـقـاضي القضية إلى محكمة الجنايات : نقلها إليها . أحال عليه الماء : أفرغه . ( المعجم الوسيط ص 239 ) .

     أحال عـليـه بالسـوط يـضربـه : أي أقـبـل . أحـال الغريم : زجَّاه عنه إلى غريم آخر، والاسم : الحَـوالـة . في العـباب : حـوَّلتُ الشـيءَ : نقـلتـه مـن مـكان إلى مـكان . ( تاج العروس ج 28 ص 366 ) . يعمل المصدر عمل فعله، إن كان يحل محله فعل . ( أوضح المسالك ج 3 ص 201 ) .     

  

    مصدر " أفعل " إذا كان معتل العين نحو : أقام إقامة ، واناب إنابة .( شذا العرف ص 44 ). وبناء على ذلك فالفعل " أحال " مصدره إحالة . والمصدر كما ذُكر أعلاه يعمل عمل الفعل .

   استخدام حرف الجر " على " مع المصدر الذي يعمل عمل فعله " إحالة " تعطي معنى مغايرا  لمعنى استخدام حرف الجر " إلى "  فحرف الجر " إلى " يعني تحويل الأمر ونقله من مكان إلى آخر أي من وزارة الداخلية إلى العدلية ؛ لذلك فالصواب أن يقال : إحالة نقيب الصحافيين إلى المحكمة .

 

الـخــطـأ : أقام الرجل بين ظهرانِيهم .

الـصواب : أقام الرجل بين ظهرانَيْهِم .

 

     اقام بين ظَهْرَيْهِم وظَهْرانَيْهِم وأظْهُرِهِم : بينهم . ( المعجم الوسيط ص 608 ) .

     هو نازل بين ظَهْرَيْهِم وظهرانَيْهِم بفتح النون ولا يُكْسَر : بين أظْهُرِهِم . وكثر استعمال " هذا اللفظ  ليكون معناه : الإقامة بين القوم مطلقًا . وكل ما كان في وسط شيء ومعظمه فهو بين ظهرَيْه وظَهْرَانَيْه .الأزهري عن الفراء : فلان بين ظّهْرَيْنا وظهْرانَيْنا وأظْهُرِنا بمعنى واحد ، قال : ولا يجوز بين ظَهْرانِينا ، بكسر النون . ويقال : رأيته بين ظهْرانَيْ الليل أي بين العشاء إلى الفجر . ويقال للشيء إذا كان في وسط شيء : هو بين ظّهْرَيْه وظَهرانَيْه . ( لسان العرب ص 2767 ) .

    يتبين مما سيق أن استخدام اللفظ ظهرانِيهم بكسر النون يعد استعمالا خاطئًا والصواب فتح النون لذلك فالصواب أن يقال : أقام الرجل بين ظهرانَيْهم .

 

الـخطأ : هذا الرجل مَسْخٌ .

الصواب : هذا الرجل مِسْخٌ .

 

       مسخه يمْسَخه مَسْخًا : حوَّل صورته إلى أخرى أقْبح . ومنه يقال : مسخه الله قردًا . فهو مِسْخٌ ، والجمع مُسُوخ . وهو مَسيخٌ أيضا . مَسخَ طعم كذا : أَذْهبَه . مسخ الناقة : هزلها وأدبرها إتْعابا . مَسُخَ الطعام ونحوه : يمْسُخُ مساخةً : قلَّتْ حلاوته ، أو لم يـكن له طعـم . ويقال : مسُـخـتِ الفـاكهـة ، ومسُخَ اللـحـمُ . المسيخ : الضعيف الأحمق ، والمسيخ : المشوَّه الخلْقة ، والمسيخ : من لا ملاحة له . يقال : رجل مسيخ . ( المعجم الوسيط ص 898 ) .

    مسخه : حوَّل صورته إلى صورة أخرى أقبح منها . ومن ذلك مسخه الله قردًا يمْسخَه ، فهو مِسْخٌ ومَسيخ . وفي حديث ابن عباس : الجانُّ مسيخ الجِنِّ، كما مُسختِ القردة من بني إسرائيل . الجنُّ : الحيَّات الدِّقاق . المسيخُ من المسْخِ ، وهو المشوه الخَلْق . قيل : ومنه المسيخُ الدجالُ ، لتشويهه ، وعَوَر عينه عَوَرًا مختلفًا . المسيخ من الناس: من لا ملاحة له ، ولحم أو فاكهة لا طعم له .( تاج العروس ج 7 ص 343) .

    مسخَه حوَّل صورته إلى أخرى أقبح . ومسخه الله قردا ، فهو مِسْخٌ ومِسيخٌ . المسيخُ : المشوَّه الخَلْق ، ولحم أو فاكهة لا طعم له ، والضعيف الأحمق . أمسخ الورم : انحلَّ . امتسخ السيفَ : استله . ( القاموس المحيط ص 260 ) .

      يتبين من المعاجم المذكورة أعلاه أن " الميم " في كلمة " مسخ " مكسورة وليست مفتوحة ؛ لذلك فالصواب أن يقال : هذا الرجل مِسْخٌ .

 

الـخطأ : تسلم المواطن الحِوالة بالليرة .

الصواب : تسلم المواطنُ الحَوالة بالليرة .

 

   جاء في موقع المنار الإلكتروني بتاريخ 1/6/2016 : المركزي السوري ينفي ما يتم تداوله حول تسليم الحوالات الشخصية بالدولار بدلا من الليرة .

الحَوالة : اسم من أحال الغريم ، إذا دفعه عنه إلى غريم آخر . الحَوالة : تحويل الماء من نهر إلى نهر . الحَوالة : الشهادة . الحَوالة : الكَفالة . الحَوالة : صك يحوَّلُ به المال من جهة إلى أخرى . ( المعجم الوسيط ص 239 ) .

  أحال الشيءُ : تحوَّل . أحال الغريم : زجَّاه عنه إلى غريم آخر . والاسم الحَوالة . الحَوالة : تحويل نهر إلى نهر الحويل : الشاهد ، الكفيل . والاسم الحَوالة . ( القاموس المحيط ص 989 ) .

   يتبين مما ورد أعلاه أن الاسم " الحَوالة " حرف الحاء مفتوحا وليس مكسورا ؛ لذلك فالصواب أن يقال : تسلم المواطنُ الحَوالةَ بالليرة .

 

الـخــطـأ : كبَّ البدوي تِفْلَ القهوة .

الـصواب : كبَّ البدوي ثُفْلَ القهوة .

 

      ثَفَلَ الماءُ ونحوه يثْفُلُ ثَفْلا : رسب ثُفلُه وعلا صفوه . ثَفَلَ الرحى : بسط تحتها ثِفالا ، الثِّفال : ما يبسط تحت الرحى عند الطحن ، من جلد وغيره ، ليسقط عليه الدقيق . الثُّفْل ما يبسط تحت الرحى عند الطحن . وما استقرَّ تحت الماء ونحوه من كدر ، وما يتبقى من المادة بعد عصرها . ( المعجم الوسيط ص 127 ) .

     تَفَلَ يتْفَـِلُ تَفْلا : بصق وتفل في أذنه : ناجاه . تفِل يتفَلُ تَفَلا : تغيرت رائحته . التَّفل : القليل . يقال ما أصاب منه إلا تِفْلا : طفيفًا . ( المعجم الوسيط ص 116 ) .

     تَفَلَ : بصَقَ . تفِلَ الشيءُ تفْلا : تغيرت رائحته . والتَّفَلُ : ترك الطِّيب . ( لسان العرب ص 436 ) .

     ثُفْلُ كل شيء : ما استقرَّ تحته من كدره . الليث : الثَّفْلُ ما رسب خُثارته وعلا صفوه من الأشياء كلها . الثِّفال ، الجلد الذي يبسط تحت رحى اليد ليقي الطحين من التراب . ( لسان العرب ص 489 ) .

     تُفل البحر وتُفاله : الزَّبد . تَفِلَ الرجلُ : ترك الطِّيب ، هو تَفِلٌ وهي تَفِلةٌ . ( تاج العروس ج28 ص 137 ) .

    وفي الحديث النبوي الشريف : { لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، ولكن لِيَخْرُجنَ وهُنَّ تَفِلاتٌ } . ( جمع الجوامع ج 11 ص 419 ) . أي تاركاتٍ للطِّيب .

     الثُّفْلُ والثَّافل : ما استقر تحت الشيء من كُدْرَة . يقال : ثَفَلَ الماء والمرق والدواء وغيرها : أي علا صفوه ورسب ثُفْلُه : أي خُثارتُه . الثُّفال : الحجر الأسفل من الرحى . ( تاج العروس ج 28 ص 156 ) .

     يوجد فرق في المعنى بين الكلمتين موضوع الخطأ والصواب فكلمة التَّفْلُ من معانيها البصاق وتغيُّر الرائحة وترك الطيب ؛ أما كلمة الثُفْل فتعني ما استقر تحت الشيء من كدرة ؛ وهذا المعنى المقصود في العبارة موضوع الخطأ والصواب ، فكلمة الثُّفْل هي التي تؤدي المعنى المطلوب ؛ لذلك فالصواب أن يقال : كبَّ البدوي ثُفْلَ القهوة .

المراجع : -

1 – أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك ، محمد محي الدين عبد الحميد ،المكتبة العصرية صيدا لبنان .

2 - تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي، تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت.

3 – جمع الجوامع ، تأليف الإمام جلال الدين السيوطي ، الناشر الأزهر الشريف ، دار السعادة للطباعة 2005 م .

 4 - شذا العرف في فن الصرف ، تأليف أحمد الحملاوي ، مراجعة حجر عاصي ، دار الفكر العربي ، بيروت الطبعة الأولى 1999 م .

5 -  القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م .

6 -  لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

7 – المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي، لبنان ط 2، 1972.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز