عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

 More articles 


Arab Times Blogs
الرئيس بشار الأسد العنيد
جيشنا الأسود  السورى ينتصر

على الإرهاب و علي بنى مضر

و على بنى الأتراك و بنى بقر

يا ياسمين يا شمس شمسي

تناجيك حنايا و حنين نفسي

اصرفى عمرك على شواطئ

شرايينى و قصيدى و روحى
1
و يغنى لعمق عينيك فخر الزهر

و يرسم صورنا بريشتة الجمال

شمال خدود الأنهار و الأطفال

فى ميادين و عواصم الكمال

و على جبين التاريخ و الجبال

و تغنى لهوانا اليابان و إيران

و  تصفق لنا الصين و البرتغال

و تكتب روايتنا المروج و الثلوج

و تراقصنا  صافيناز و شاكيرا

و تبكى هيلارى  كلينتون قرون

في  زواجنا  التاريخي الميمون

لأنها تحبنى منذ عصر المأمون
2

يا ياسمين يا مخلوقة من عنب

أسودنا تزأر في شرق حلب

ترفع راية المجد والعز للعرب

و أنا سلطان من عشق و كتب

و حروفى تنتج عصير القصب
3

اندثر الإجرام التركى الغربي

بصمود جيشنا العربي السورى

كان الجرذان من كل وكر يأتون

بلحى طويلة و معمدين بالأفيون

و هم جيش المستعمر المستحمر

و بجهالة و جهل القرآن يفسرون
4
و بيوت من نور و الحضارة يقتلون

و فى مشافي الفجار يتعالجون

فصائل زرائل من جهنم القبائل

تقتل سورية بلد الأبطال الأوائل

حصن معاوية و مهد و لحد نزار

تصب على الخونة سولارا و نار

و تجعل دمهم فى الأنفاق أنهار
5
و تجعل جماجمهم نعالا للبفال

دمشق يا حبيبة مصر تاج الأبطال

أشرقت الحقيقة للكبار و الصغار

أن الحق كان ومع  الأسد بشار

والنعجة المومس تفر و تنهار

و خاب الخونة و الخيانة و الخباثة

شعب الحضارة و الجمال سيعود

بفضل الودود و بوتين و الشهيد
6
بفضل بشار الشاب الشهم العنيد

بفضل ياسمين ملكة جمال الورود

حبيبتى ما لها شبيهة فى الوجود

فى حسنها  و ينابيع خدها الفريد

أبدأ و أنهى بها نشيدى و تغريدى 
===============
عبداللطيف أحمد فؤاد






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز