رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
حَــلَــب الْــفَــيْحَـــــــــاء / قـــصــيـــدة شِـــــعْــــر

صَدَحَتْ بَلابِلُ نَصْرِنَا فَـوْقَ الْمَآذِنْ

عَزفتْ تَرانيمَ الكَنائِسِ فِي الْمَدائِنْ

حَلبُ البُطولةِ والشَّهامَةِ والرُّجولَةِ

حُـرِّرتْ لا لَـمْ تَـعُـــدْ بَــيْــنَ الْـبَـراثِــنْ

أسَـدٌ مَضَى مِعْ جَـيْـشِـهِ الـمِغْــوارِ

يَجْتَثُّ الخَبائِثَ والخَنادِقَ والْكَمائِنْ

مَلَؤُوا مَسَاحَاتِ الْوَغَى نَصْرًا عَزِيزًا

عَـــبْـــرَ زَمْجَـــرَةِ الْـمَـــدافِـعِ والسَّـــفــائِــنْ

جَـيْــشُ الْعُـرُوبَـةِ مَا اسْـتكانُوا لحْظَةً

بَذَلُـوا مِنَ الأرْواحِ ، مَا كَانُوا سَـوَاكِنْ

أَجْنادُ سُورِيَّا أصَابُوا الغَرْبَ مقْـتَـلهُـمْ

صُـــمــودًا ، لَـمْ يَـعُـــدْ مِـنْهُـــمْ مُـهَـــادِنْ

لا نَنْسَ حِزْبَ اللهِ مِنْ هَــزَمَ الْيَـهُودَ

وَقَــدَّمَ الشُّـــهَــداءَ فـَـازوا بِـالْجَــنـَائِــنْ

والـرُّوسُ مَا خَـابَـتْ ظُـنُـونٌ مُـجِّــدُوا

عَـنْـدَ الصُّروفُ تَبَيَّنُوا ماسًا مَعَادِنْ

عَجَبِي " لِكِيريْ " كَيْفَ يَلْحَسُ قَوْلَهُ

مَا عَـادَ يُدْركُ مَا جَرَى رُغْمَ الْقَرائِنْ

نَـرْنُـو إلَـى " إدْلِـــبْ " وَ" ديْــرِ الــــزُّورِ " مَــعْ

" درعَا " مَعَ " الجولانِ " لا نَخْــشَ العَواهِنْ

             ****

جَاءُوا مِنَ الصَّحْراءِ مِنْ خَلْفِ الْجِمالِ

وَأَمْـعَــنُـوا فِي الْــقَــتْــلِ ، أَعْـــرَابٌ مَـلاعِــنْ

ذَرَفُــوا الـدُّمُـوعَ عَلَى " الـدَّواعِـشِ " أَجْرَمُوا

أَكَلُـوا الْقُـلُـوبَ وَحَـطَّـمُـوا حَـجَـرَ الْـمَـدَافِــنْ

جَـاءُوا مِـنَ الْآفَــاقِ قَـدْ وَأَدُوا الـطُّـفُـولَــةَ

دَمَّـرُوا الْآثَــارَ وَاجْـتَرَحُــوا الْـمَــساكِـنْ

قَـــطَـعُــوا الـــرُّؤوسَ وَيَـــتَّـمُـوا أَطْـفَـالَــنَــا

قَدْ أَغْرَقُوا الْأَحْشَاءَ فِي قُبْحِ الضَّغائِنْ

باعَتْ قُـوَى الْأَشْـرارِ مَا سَـكَنَ الْـفُـؤادَ

وَشَــــرّعُـوا كُــلَّ الْـمَـحَـارِمِ وَالْـمَـفَــاتِــنْ

نَشُرُوا نِكَاحًا لِلْجِهادِ وَحَرَّفُوا الْإِسْلامَ

قَــدْ رَكِـبُــوا ، عَـلَــوْا ظَــهْــرَ الـظَّـعـائِـنْ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز