د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
الفرق بين زراعة الفكر وزراعة الفهم

  * فلسفة التعليم الحديث بكل مراحله ترفض ... زراعة الفكر وتعمل على زراعة الفهم ... ، أي إنها تركز على تعليم الانسان .. كيف يفكّر .. وكيف يحصل على معلومات جيدة ويطوّرها من خلال إستخدامه لحصيلته المعرفية وقدرته الادراكية ، بينما التعليم التقليدي يعطي الأولوية للنقل ، والحفظ غيبا لأنه يعتقد أن الحفظ والقدرة على تذكّر المعلومات هو أساس المعرفة الانسانية .

  * العلم الحديث قلب المعادلة . إنه يعتقد إن .. حفظ المعلومات غيبا لا يعني فهمها ..  ولهذا فإنه يعطي الأولويّة .. للفهم واعمال العقل ... في تحليل واستخدام المعلومات ، ويرفض أسلوب الحفظ غيبا ويعتبره أدنى أنواع المعرفة . من الملاحظ أن الدول الصناعية الحديثة التي تطوّرت كثيرا منذ الحرب العالمية الثانية ، أعطت تحديث التعليم أهميّة قصوى ، وغيّرت مناهجها الدراسية وطرق تعليمها التقليدية ، واستبدلتها بأخرى حديثة تركز على غرس الثقة في نفوس الطلبة ، وتعليمهم الاعتماد على النفس ، واحترام لغة الحوار بين الطالب والمدرس ، واستخدام .. العقل والتفكير .. الحرّ لفهم ما يتعلمونه بعمق ، والوصول إلى نتاثج ذات مصداقيّة علميّة مفيده لهم وللمجتمع .

  * في كثير من الدول النامية التي تعاني من التخلّف ومنها الدول العربية ، ما زال التعليم التقليديّ هو المسيطر . في مدارسنا ومعظم جامعاتنا يقوم التعليم على النقل ، الالقاء ، والحفظ غيبا . المدرس يلقي المعلومة للطلبة ، فيدرسوها ، ويحفظوها غيبا ، ويمتحنوا بما حفظوا ، وينجحوا أو يرسبوا في المادة بناء على ما حفظوه ، وليس بناء على ما فهموه وأدركوه .

  * أي ان العامل الحاسم هنا هو قدرة الطالب على التذكّر وليس على الفهم والتحليل . ولهذا فان حصيلته التعليميّة تبقى ضحلة ومنقوصة ، وتفقر بنيته العقلية فتظلّ قدرته الادراكية محدودة ومقيّدة لأنه  يحرم من التفكير النقدي التحليلي خلال مراحل تعليمه . أنه يتحول إلى ببغاء يردّد ما يقال له ، ولا لايسمح له أن يسأل عن أهمية ومصداقية ما يطلب منه حفظه وتعلمه .

  * ولهذا يتخرج الكثير من أبنائنا من المدارس الثانوية والجامعات بعقول محشوة بمعلومات مختلفة عن المواضيع التي درسوها في المدارس والجامعات ، وحفظوها غيبا ونجحوا فيها ، وحصلوا على شهادات ، لكنهم يعانون من عدم الكفاءة في ممارسة مهنهم ، ومن فقر ملاحظ في ثقافتهم العامة ، وفهم محدود لأنفسهم ولغيرهم ، وفشل واضح في استخدام أنماط ثقافية حضارية في تعاملهم المجتمعي ، وضعف في قدرتهم على التفكير العلمي المنطقي التحليلي .

  * النقل والحفظ غيبا والقدرة على تذكر المعلومات واجترارها عند الحاجة هو أدنى أنواع التفكير الانساني . إنه لا يعني تميّزا علميّا أو ثقافيّا لأنه لا  يوصل الانسان إلى التفكير النقديّ المتوازن الذي يستند إلى .. إعمال العقل في التحليل والتفكير المنطقي الحر ..  ولا يقود إلى نتائج يمكن إثباتها علميا أو منطقيا .

  * الدول القوية والمستقرّة تقدمت وازدهرت بعد أن أقامت دول القانون والمؤسسات الديموقراطية التي طوّرت المواطن من خلال أنظمة تعليمية حديثة تعترف بقدراته ، وتحرر عقله من الخرافات والعقد مهما كان مصدرها ، .. وتعلمه كيف يفكر .. لا كيف يحفظ  ويتذكّر . إنها تزرع ..فهما .. لثقافة علمية وأدبية تحديثيّة ، وتحصد تقدما وإزدهارا وإبداعا .

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز