د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
نحن عرب..نعبد الله كما يشاء..والقرأن نزل بألسنتنا


اليوم أكملت لكم دينكم, هذه الأية الكريمة لايعتقد بها أغلب الفرق والنحل والمذاهب" الإسلامية". بحيث تجد كل مذهب وعلى حسب رأي القائد التأريخي لهذا المذهب أو ذاك, يزيد على هذا الدين أمور دنيوية لاترتبط بالتعاليم "الربانية" لامن قريب ولامن بعيد. على سبيل المثال المذهب الشيعي..أدخل الرئيس الخالد لإيران "إسماعيل الصفوي" الى دولته ايران طقوس "من صنع ونسيج دولة رومانية" وطعمها في طقوس "لادينية" التطبير والمارثون الرياضي في " المسير... والركض بين المدن الإيرانية من اجل تثبيت حكمه السياسي وتحت غطاء ديني.

 المثل يقول " الناس على دين ملوكهم". السبب في ذلك كان بإستشارة من الدولة الاستعمارية العليا البريطانية لهذا الرئيس الخالد "إسماعيل" من أجل عدم توحد الدولة العثمانية مع دولة ايران السنية من أجل طرد الانجليز من المستعمرة البريطانية في الأرض "الهندية".المستعمرات الهندية.وعليه يجب تحديث أمور دينية حديثة وجديدة على تعاليم الإسلام " خرق لمفهوم اليوم أكملت لكم دينكم" لتفريق المسلمين وانشغالهم في تتبع تبعات التطبير واللطم والمسيرات الشيعية بين المدن الإيرانية..نجد نفس الحالة حاول الإنكليز اشغال فرق من " المتبعين للطرق الصوفية" . وذلك لعزل تفكير هؤلاء الشعوب في المستعمر الجديد الإنجليزي " الأبيض" وإقناع شعوب المناطق الصوفية من أن الدين والطقوس فقط في الزوايا و التكايا"جمع تكية" يتشديد التاء, وأن لهم مطلق الحرية في معابدهم والابتعاد عن الحاكم المستعمر في أدارة الحكم والمنافع الاقتصادية كمزارع القطن والشاي وغيرها.

 بحيث تجد مجموعة افراد بعدد أصابع اليد الواحدة من العنصر الأبيض الإنجليزي يحكم ويقود الوف ومئات الالاف من الشعوب الهندية والاسيوية.

ملاحظة " الطقوس الروماني" كانت ان يخرج تابوت رمزي " يرمز للمسيح" من كنيسة رومانية" يتبعه جموع غفيرة من الجماهير تضرب على رأسها بالسكاكين والزناجيل" حتى تسبح هذه الجماهير ببحر من الدماء كما كانت حالة المسيح.

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز