غزالي كربادو
k.ghazaliove@gmail.com
Blog Contributor since:
04 August 2010

كاتب صحفي جزائري
مبرمج ومصمم مواقع أنترنت
قومي يساري التوجه

 More articles 


Arab Times Blogs
مؤامرة إسقاط وزيرة التربية في الجزائر .. أمر دبر بليل في مضارب آل ثاني

تسريب مواضيع البكالوريا..فشلوا

قالوا ان الوزيرة اصلها يهودي...فشلوا

دبروا فضيحة التطبيع مع اسرائيل..سيفشلون لان الوزيرة لديها نسخة من الكتاب الاصلي

لا ندري ماذا سيدبر لها رعاة الابل وغلمانهم من تهمة في المرة القادمة

 

لا تزال ايمان العبيدي الجزائرية البريكة – لا نقصد اهانة البريكيين طبعا - تمارس الدعارة الاعلامية على غرار اقرانها في قناة الجزيرة القطرية ولكن هذه المرة فقد تحولت هذه الساقطة من معلمة بسيطة إلى نجمة حمراء تمارس شتى عمليات الاغراء الجسدي من خلال وضع كيلوغرامات من مساحيق التجميل علها تغري احد رعاة الابل في مضارب آل ثاني ولو كان مرادها التحصيل العلمي لانتفت الحاجة الى كل هذه الهالة الاعلامية والضجة واكتفت بتعليم الصغار الذين حولتهم الى ادوات اعلامية رخيصة ماينفعهم لا ان تقوم باستغلال برائتهم في سبيل تحقيق مخطط اعرابي بعيري قذر.

من هي ايمان العبيدي الجزائرية البريكة؟

هي شبه صحفية في قناة الاطلس الجزائرية والتي تم اغلاقها بقرار من السلطات العليا لارتباطها بمشروع الربيع البعيري ثم بعد ذلك توسط لها من توسط لتلتحق بسلك التعليم، لكن قبل ذلك فقد التحقت هذه الداعشية البريكية بدورة تكوينية تابعة لقناة الجزيرة وتحصلت على المرتبة الاولى لتكون وائل غنيم الجوائر فيما بعد او توكل كرمان الجزائر وبالفعل فبعد الرقصة الاعلامية مباشرة اخذت قناة الجزيرة على عاتقها مهمة الدعاية للراقصة الجديدة او كرمان الجزائر وصدرت الاوامر لغلمان تميم بن حمد في الجزائر بضرورة التحرك اعلاميا على غرار القواد رقم واحد لامير قطر السابق حمد بن خليفة وهذا القواد هو علي فضيل الذي كان يشرف على تأجير صحفيات الشروق لامراء آل ثاني المتواجدين في الجزائر بحيث يقوم بارسالهن لهم تحت غطاء اعداد تقارير عن امؤاء الصيد ولا ندري ماذا يستفيد الجزائريون من تتبع اخبار هؤلاء اللوطيين ولو يعلم الجزائريون مدى حقارة تلك الجريدة وصحفياتها وصاحبها لبالوا على قبورهم بعد موتهم او غسلوهم بابوال الابل بدل المياه.

الغلام الثاني لآل بعير هو المدعو سليمان بخليلي، ذلك العربي الأكثر عروبة من العرب أنفسهم هو يقول عن نفسه انه عربي يحب العرب ولغو العرب ولطالما تمنى لو خرج من نطفة عربية صحراوية أصيلة لانه ليس بعربي اصيل بل من اب عربي بعيري وأم أمازيغية سبية لبني أمية، هذا المنافق الذي أرسل أبنه للدراسة في الثانوية الفرنسية بالعاصمة بينما يتقمص دور الاعرابي والمحب للعربية والادب العربي ويحذر من فرنسة المدرسة الجزائرية ويقول الشعر الاعرابي.

الغلام الثالث هو الدكتور بن نعمان الذي يحمل ابنه الجنسية الفرنسية ويتواجد بفرنسا ويدرس هناك بينما ابوه المنافق والنصاب يبكي ليل نهار على العروبة والعربية ويتهم الامازيغ بالفرنسة والتغريب والعمالة لفرنسا.

وهناك غلام آخر لكنه اخطر لانه امازيغي منسلخ تماما عن اصوله الامازيغية والتحف جلد بعير اعرابي ولبس العقال العربي والذي في الحقيقة هو عبارة عن مربط للجمال حوله العرب لرمز للشهامة والرجولة !!

وهناك مجموعة من كبار المنافقين والنصابين الافاكين من دعاة التعريب من رؤساء احزاب سياسية يتقاضون مرتبات من قطر والسعودية ويتلقون اوامر من سفارات الاعراب مباشرة على غرار جاب الله، هذا البعير العثماني الذي عجز عن اطلاق اسم لحزبه واكتفى باستيراد حزب العدالة والتنمية التركي لاوطن له يرتدي القلنسوة اليهودية لايصلح ان يكون سوئ مسيلمة الكذاب بالاظافة الى مقري هذا الذي كان مجرد حذاء ومخبر لرئيس جهاز المخابرات السابق بامتياز ومايجمع هؤلاء انهم مرتبطون كلهم بفرنسا سواء مباشرة او من خلال ابنائهم.

اذا القضية هي امنية بالدرجة الاولى وما الضجة الاعلامية سوى القطرة التي ستفيض الكأس ولو كان هؤلاء النصابين والغلمان حريصون على الجزائر حقا وغيورين على هوية الجزائريين لطالبوا بضرورة لفظ العروبة والانسحاب من جامعة بني البعير خاصة بعد احداث الربيع البعيري.

اكيد ستكرم قحبة بريكة وسيطالب البعض بتنصيبها سفيرة للنوايا السيئة عفوا ا وان تكون احدى جواري تميم بن حمد او ربما صحفية على قناة الجزيرة او ربما سيهدي لها ابو الغيط وسام العروبة او مفتاح توديع العزوبة فمن يدري.

لكن السؤال المطروح لصباح هو: هل ستكونين يا صباح انت هي ايمان العبيدي الجزائرية او البريكية؟ من يدري.

لقد عرفت شعوب الربيع البعيري العشرات من ايمان العبيدي وتوكل كرمان..فهل تكون صباح احداهن؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز