د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
هيئة كبار المنافقين السعودية ترد على مؤتمر غروزني الاسلامي

* ذكرت صحيفة اليوم السعودية في عددها الصادر يوم الجمعة الموافق 2-8- 2016 أن هيئة كبار المنافقين السعودية ، أو ما يسميه آل سعود ... بهيئة كبار العلماء ... ، التي يرأسها عبد العزيز آل الشيخ أصدرت بيانا إنتقدت فيه مؤتمر علماء المسلمين الذي عقد في غروزني في الشيشان ، وأصدر بيانا إعتبر فيه الفكر الوهابي فكرا ضالا ، نشر الجهل ، والتعصب الأعمى ، والشقاق ، والنفاق ، والتكفير وفرق المسلمين وأنتج لهم القاعدة ، وداعش ، والنصرة وغيرها من الأحزاب المتأسلمة والمتطرفة التي الحقت بالأمة ضررا بالغا ومزّقتها شرّ ممزّق .

* فقد قال بيان علماء آل سعود في إنتقادهم للمؤتمر المذكور ما يلي : " إنه ليس من الكياسة ولا من الحكمة والحصافة توظيف المآسي والأزمات لتوجّهات سياسية ، وانتماءات فكريّة ، ورفع المزايدات والشعارات والتجريح " ... كلام جميل يصدر عن منافقين يفعلون عكسه تماما...! اليست السعودية هي التي حمت الوهابيّة ووظّفتها في السياسة وفي تشويه الاسلام ؟ أليست السعودية ودول الخليج هي التي لعبت دورا هاما في خلق الأزمات السياسية في الوطن العربي ، ومولتها ، ووظّفتها في خدمة آل سعود ومشايخ مشيخات الخليج ؟ أليس كذلك يا من لا تهتمّون إلا بتخدير الشعوب ، ودعم الطغاة العرب ، وتتناسون قضايا الأمة الهامة الملحّة وحقوق شعوبكم ؟

* واضاف بيان الهيئة قائلا .... " إن الامانة العامة لهيئة كبار العلماء تحذر من النفخ فيما يشتت الأمة ولا يجمعها ، وعلى كل من ينتسب إلى العلم والدعوة مسؤولية أمانة الكلمة ، ووحدة الصف ، بخلاف أهل الأهواء الذين يريدون في الأمة اختلافا وتنافرا وتنابذا وتنابزا ، يؤدي إلى تفرق في دينها شيعا ومذاهب وأحزابا ، وما تعيشه الأمة من نوازل ومحن يوجب أن يكون سببا لجمع الصف والبعد عن الاتهامات والاسقاطات والاستقطابات ، فهذا كله يزيد من الشقة ولا يخدم العالم الاسلامي ، بل ينزع الثقة من قيادات العلم والفكر والثقافة . "....

  * إنكم لا تخجلون من جهودكم المستمرة لخداع وتضليل الشعوب الاسلامية والعربية ! في بيانكم تحذّرون من" تشتيت الأمة " ... وتدعمون تشتيتها قولا وعملا ... ، وتطلبون من العلماء الالتزام ب " مسؤولية أمانة الكلمة " وأنتم أول من يخون هذه الأمانة ، ... وتكذبون على الأمة ليلا نهارا ... بقولكم إن آل سعود أتقياء يطبقون شرع الله ويعملون على خدمة الاسلام والمسلمين ، وهم من الشرع والتقوى براء ، وإن كل ما يقومون به هو إستعباد الشعب السعودي ، ونهب ثرواته ، والعمل ضد الاسلام ... ولا يخدمون إلا أعداء المسلمين .

* وتقولون بأن الاختلاف بين المسلمين ... " ينزع الثقة من قيادات العلم والفكر والثقافة ."... إن شر البلية ما يضحك ! هل أنتم قيادات علم وفكر وثقافة ؟ ألستم قيادات جهل وتخلف ونفاق كما يعرف العالم أجمع ؟ قيادات العلم والفكر والثقافة تعيش وتموت دفاعا عن الأمة ، وعن الحق والحقيقة فما هي علاقتكم بهذا كله ؟ أنتم مجموعة من أصحاب الملايين والقصور التي أنعم بها عليكم آل سعود ليس نتيجة لعلمكم النافع السديد طبعا ! ولكنه مكافئة لكم على ... فتاويكم وفكركم الوهابي ... الذي يقلب الحق باطلا والباطل حق ، وثمنا لتطبيلكم وتزميركم الديني والسياسي ... لولي أمركم ونعمتكم ... الذي تدعون له بالتوفيق في قتل المسلمين ، وتدمير أوطانهم ، من منابر الحرمين الشريفين !

  * وتقولون ... " إن أهل الأهواء يريدون في الأمة إختلافا وتنابذا وتنابزا ، يؤدي إلى تفرّق الأمة شيعا ومذاهب وأحزابا ." ... يا سبحان الله ! أليست هيئتكم أنتم وبالتعاون مع العريفي والقرني والقرضاوي وبقية علماء السلاطين العرب من دجالين ومنافقين الذين كفرتم الشيعة ، وأسميتوهم الروافض ؟ ... انت والقرني ... قلتم الأسبوع الماضي لوسائل الاعلام إن الايرانيين صفوييّن وغير مسلمين وأعداء للأمة وكفرتم بذلك شعبا مسلما بأكمله ! هل يقبل الله هذا ؟ أليس هذا تدليسا لحكامكم ؟ .

* لقد قلتم هذا لأن .. خامنئي .. إنتقد تصرفات دولتكم وملككم بشدة وليس ..غيرة ولا محافظة ..على الاسلام والمسلمين ! أليس كذلك ؟ إضافة إلى هذا فإنكم دائما سكتّم ولم تنطقوا بكلمة حق واحدة عن ظلم الشيعة في السعودية وغيرها من مشيخاتكم الخليجية ، وباركتم محاربتهم ، وفرّقتم الأمة ، وساهمتم مساهمة كبيرة في تجهيلها وتخلفها ، وشوّهتم صورة الاسلام في العالم .

* حكوماتكم الخليجية هي التي تآمرت مع الكفار ودمّرت العراق وسورية . لقد دمّرت شعبين وجيشين كانا سندا قويا للأمّتين العربية والاسلامية ، وأثارت النعرات الطائفية فيهما . ألاسلام يقول إن واجب حكام وعلماء المسلمين الأول هو الدفاع عن المسلمين وحمايتهم هم وأوطانهم . القواعد الأمريكية موجودة في كل دول الخليج . فهل وجود ...الكفار هذا معكم في الرياض وغيرها من مدن .. بلد الحرمين .. يخدم الاسلام ويساعد على تحرير القدس التي نسيتوها ؟

  * أنا لم أسمع في حياتي أن شيخا من شيوخ هيئتم ، أو أحد كبار مرتزقة السلاطين المشايخ العرب من أمثالكم ، إنتقد الوجود الأمريكي العسكري في بلد الحرمين ودول الخليج والدول العربية الأخرى ، أو إنتقد السياسات الأمريكية المعادية للعرب ، أو إنتقد نهب الأمريكان لثرواتكم ، أو إنتقد التعاون السري والمكشوف بين دولكم وإسرائيل ، أو إنتقد ظلم الحكام العرب لشعوبهم ، أو تجرأ بكلمة نقد واحدة عن فضائح وسرقات طاغية من طغاتكم ، أو عن أمير تافه صغير من أمرائكم ، أو عن شيخ من مشايخ مشيخاتكم . هذا الاسلام الوهابي التكفيري التخلفي الذي تدعون إليه ، وتدافعون عنه ، والذي شتّت الأمة وجعلها شعوبا وأحزابا يدمر بعضها بعضا ، .... لا علاقة له بالدين الاسلامي ، ولا بالانسان والانسانية .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز