نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
مصباح تل أبيب السحري في الغوطة .. اسلام شبيك لبيك

لااعتراض لي على خلق الله ولم أسخر من شكل أحدهم مهما كان دميم الخلقة قبيحا .. وأقسم أنني شخص رقيق القلب تجاه القبيحين الذين حرمهم الله من نعمة الجمال او نعمة الوجه الحسن وأحس بالتعاطف معهم .. ولكني لاأقدر أن أمارس هذا الشعور تجاه الارهابي اسلام علوش الذي يبدو أن قلبي لم ينفتح لجماله وجاذبيته .. وان رأيته مع أمه وأبيه في السوق فلن أرغم نفسي على اللطف ولا على أن أخدعهما بالمجاملات وأقول لهما (الله يحفظه لكما .. ياله من طفل جميل ووديع) ثم أربت وأمسح على رأسه الحليق وأداعبه لاظهار مودتي واعجابي به .. فلن أقول الا: لااعتراض على حكم الله ولكن .. الله يحفظه لجيش الاسلام .. وأعزه به وابعده عنا !! ..

ومايزيد نفوري منه ليس شكله القبيح المخيف ورأسه الحليق ولحيته الحمراء طبعا .. بل لأنه ظهر فجأة بالنسبة لي في الاعلام الاسرائيلي مثل جنّي مصباح علاء الدين الذي نقرأ عنه في الحكايات .. حيث يخرج دخان كثيف من المصباح ويتشكل منه جسد مارد عملاق أصلع ينظر الى من فرك المصباح ويقول له: شبيك لبيك .. عبدك بين ايديك ..

الرجل بالفعل بمجرد ان فركت الصحفية الاسرائيلية مصباح جيش الاسلام واذ به يخرج على الاعلام ويقول لاسرائيل .. شبيكي لبيكي .. جيش الاسلام بين ايديكي ..

وهذه ليست مبالغة لأن مافعله جيش الاسلام لاتحلم اسرائيل بأن تحصل عليه حتى من حزب الملعون مائير كاهانا ومن جلعاد ابن شارون .. فجيش الاسلام انتقم للاسرائيليين من سكان دمشق وأعاد لهم كل قذائف الهاون التي أطلقت على اسرائيل من غزة ومن جنوب لينان .. وجيش الاسلام اعاد كل صواريخ الكاتيوشا التي رماها حزب الله على اسرائيل وحيفا ومابعد بعد حيفا .. ورمى بها سكان دمشق وقتل الآلاف منهم .. وجيش الاسلام أعلن ان عدوه ليس اسرائيل بل الدولة السورية والشعب السوري وكل مقاوم ضد اسرائيل .. وجيش الاسلام لم يرفع شعارا واحدا في كل الغوطة انه سيحرر الجولان لأن النظام النصيري باعه سابقا بل كان يريد تحرير عش الورور والسومرية وحي تشرين وكل أحياء الفقراء من الفقراء .. وجيش الاسلام حفر كل الأنفاق نحو دمشق القديمة التي حفرت الأنفاق يوما من جنوب لبنان ومن غزة نحو فلسطين ونقلت بها السلاح والراجمات وتكنولوجيا الصواريخ .. وجيش الاسلام نحر المواطنين السوريين والجنود السوريين الأسرى وعاملهم كما لو أنهم محتلون لمجرد انه اختلف مع الدولة .. وجيش الاسلام قام بعرض مواطنين سوريين عزّل وأسرى في السوق في أقفاص كما لو كانوا حيوانات وبهائم في سابقة لم تفعلها أي عصابة مخدرات على الأرض ولاجيش من المرتزقة ولا جيش من النخاسين تجار العبيد الذين كانوا يبيعون البشر .. وجيش الاسلام لم يذكر المسجد الأقصى لامن قريب ولامن بعيد ولابكلمة واحدة .. ولايعرف أين يقع في الجغرافيا أو في القرآن .. ولاعلاقة له بشيء اسمه القدس في كل أدبياته وكأنه يقرأ في التلمود وليس المصحف الشريف .. وجيش الاسلام نحر مئات المدنيين في "صلاة الفجر" في مدينة عدرا العمالية وارتكب محرقة شهيرة وأسر آلاف المدنيين الذين يحتجزهم في دوما .. وجيش الاسلام نقل محتويات كنيس جوبر اليهودي القديم واهداها الى اسرائيل .. وهاهو اليوم يمهد للسلام والتطبيع مع بيت العنكبوت .. وكأن السلام يمكن أن يكون مع مستوطنين صهاينة يسرقون الارض القدس والمسجد ويكتبون اسم النبي محمد على رؤوس الخنازير .. ولكن السلام محال مع من يعيشون معهم في الوطن ذاته .. ويتكلمون لغتهم .. ويصلون معهم الى نفس القبلة .. ويتبعون نفس النبي .. ويقرؤون نفس القرآن .. وماتوا معهم في كل الظروف والمحن والحروب والمجاعات ومجازر الاستعمار العثماني والفرنسي ..

هذا الجيش هو جيش اسرائيل في الغوطة التي صارت مثل مصباح علاء الدين لها .. كلما أرادت اسرائيل الانتقام من دمشق .. فركت المصباح .. وخرج الجن وهم يصيحون: شبيكي لبيكي يااسرائيل .. عبيدك بين ايديكي ..

بالمناسبة .. عندما عرضت صورة اسلام علوش على التلفزيون كنت أزور أصدقاء وصادف هناك وجود أطفال .. الذين نظروا برعب الى اسلام جيش الاسلام .. ثم اختبؤوا في الزوايا وأغمضوا عيونهم .. ولله في مشاعر الصغار شؤون ..

ونصيحتي الصادقة لاسلام علوش أنه فعل حسنا أن استقال من وظيفة الناطق باسم جيش الاسلام .. فالوظيفة التي تناسبه هي حقيقة: خيمة الرعب في السيرك ..

‎بقلم: نارام سرجون‎'s photo.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز