نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
رسالة من القلب الى أمين عام الجامعة العربية أحمد ليفني أبو الغائط .. داريا بحجم فلسطين !!

السيد أحمد أبو الغائط أمين عام جامعة الدول العربية 

نحيطم علما أن وكالات الأنباء وكل وسائل الاعلام في العالم تنقل عنكم تصريحات ملفقة وتنسب الى فخامتكم كلاما يسيء الى مقامكم العالي .. وهذه التلفيقات تريد النيل من عروبتكم ووطنيتكم ومصريتكم التي تجلت في اعلانكم الشهير عن تكسير أرجل الفلسطينيين الذين يدخلون الى سيناء لتهريب الطحين الى المحاصرين في غزة منذ عقد كامل .. الا اذا جاؤوا مع الوفود السياحية الاسرائيلية الى شرم الشيخ ..

اليوم يافخامة أمين عام الجامعة العربية يزوّر المزورون كلامك وتقول الفضائبات بالحرف الواحد نقلا عنك بأنك "تحفظت إزاء الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة في مدينة داريا بريف دمشق. ونسب اليك أنك اعتبرت أن "الاتفاق الذي تم التوصل إليه يمثل تطورا مثيرا للقلق رغم إنهائه لمعاناة المدنيين الأبرياء، خاصة وأنه لم يتم تحت رعاية الأمم المتحدة" حسب قولك وخاصة أنك أشرت إلى أن "هناك خطورة في مثل هذا النمط من الاتفاقيات لتسوية أوضاع بعض المدن والمناطق السورية"، لأنك ترى " أن "مسألة تفريغ المدن من سكانها الأصليين وإجبارهم على مغادرتها تحت التهديد تعد مخالفة لمبادئ القانون الدولي الإنساني" ..

وكما ترى ياأبا الغائط فان التصريح الذي قلته كنت لاشك تعني به فلسطين التي افرغت من شعبها - وليس داريا - وتم احلال مهاجرين يهود مكان شعبها الأصيل .. وأنت لاشك كنت تريد ان تشير الى ارتفاع عدد المستوطنين في الضفة الغربية خلال السنوات العشر الأخيرة من 50 ألفا الى 800 ألف مستوطن فقط بعد أن تمت رعاية سلام أوسلو من قبل الأمم المتحدة التي تريدها أن ترعى سلام داريا .. وهؤلاء المستوطنون لم يحلوا محل أحد بل وجدوا الضفة الغربية فارغة من سكانها مثل استراليا التي لم يكن فيها الا القلة من السكان الاصليين !! .. وأنت تعلم يافخامة امين جامعة الدول العربية ان كل اتفاقات السلام الفلسطينية الاسرائيلية تمت برعاية الأمم المتحدة وبرعاية دولتك التي كنت وزيرا لخارجيتها .. ولم يساورك القلق ولم يكن لديك اي تحفظ على مايحدث من تغيير سكاني في وضح النهار .. ولذلك فان من مصلحة "شعب" داريا أن لايعامل مثل شعب فلسطين وألا تحشر الأمم المتحدة أنفها في شؤونه .. والا فان المستوطنين من الموالين للنظام السوري - وهم أخطر من اليهود في فلسطين - سيسكنون بمئات الآلاف في داريا اذا تدخلت الأمم المتحدة في اتفاق سلام ..

وبناء عليه نرجو لفت أنظار العالم الى الخطأ في نقل تصريحاتك وتصويبها واحترام المهنية الصحفية وعدم اطلاق اتهامات والسعي خلف السبق الصحفي دون تبين مما يتسبب في احراجكم واحراج الجامعة العربية التي تعمل لخير الشعوب العربية والاسلامية وتخشاها اسرائيل أكثر من خشيتها لحزب الله وايران وسورية .. وأن تقول لهم (واذا جاءكم فاسق فتبينوا) .. وأخشى أن يقول الناس - ان لم تبادر الى تصحيح الكلام المنسوب لك - أن أبا الغائط يرى داريا أكبر من فلسطين وأن جامع نور الدين الشهيد فيها أقدس من المسجد الأقصى وقبة الصخرة وأن النبي اسرى اليه وعرج منه الى السماء .. وأن المسجد الأقصى الذي ورد ذكره في القرآن يقصد به جامع نور الدين في داريا .. ومن هنا جاء قلق (أبو الغائط) وتحفظاته ..

وأحيطك علما يافخامة أبي الغائط أن الاعلام المضلل سيقول بأن بعض قرى وبلدات ادلب قد أفرغت من سكانها وصرنا نرى عيونا مائلة وعروقا من كل أنحاء العالم تسكن فيها .. بل ان مقاطعة كاملة من سكان الايغور الصينيين التركستان اختفوا من مقاطعتهم الصينية برجالهم ونسائهم وشبابهم وأطفالهم وحميرهم وشوهدوا يجلسون على شرفات البيوت في قرى ادلب وريف حلب .. فاياك ان تصدق هذه الشائعات التي يروجها النظام السوري الذي كان يريد ترحيل سكان ادلب فجاء اخواننا الايغور وسكنوا بيوتهم كي لايتركوا فرصة للمستوطنين السوريين الموالين للأسد ليسكنوا هذه البيوت التي يعتبرونها أمانة في أعناقهم الصفراء .. اخواننا الايغور والوجوه الصفراء في ادلب ليست افراغا للمدن ولا احلالا لسكان مكان سكان بل هو اجراء احترازي .. وسيعود اخواننا الايغور بأطفالهم وحميرهم الى الصين بعد تحرير الشعب السوري من السوريين العملاء .. فأرجو ألا تطلق تصريحات تتحفظ فيها على الكثافة التركستانية في ادلب وحلب ..

ولاشك أنك تعلم يافخامة أبي الغائط أن العملية التركية الكبرى لتفريغ شمال سورية من السكان وتشجيع ترحيل اللاجئين الى اوروبة والقائهم في البحر وتدمير الخدمات والكهرباء والمشافي وقطع المياه في حلب وتدمير مصانعها وسرقتها لم يكن الغرض منه تفريغ المنطقة من سكانها بافقارهم وقتلهم وتحويل حياتهم الى جحيم وجعل الهجرة خيارا اجباريا لاحلال المسلمين المهاجرين وعشرات آلاف المقاتلين الذين جاؤوا بحثا عن الحور العين في سورية .. بل سمعنا أن الملائكة ايضا كانت تبحث عن بيوت تستأجرها في حلب وادلب وحمص لشدة ماضاقت السماء بالمجاهدين الذين اكتظت بهم الجنة ولم تعد قصورها تكفي .. فاضطرت الملائكة للبحث عن بيوت على أرض ادلب وحلب لتعيش فيها وتساهم عن قرب في نشر رسالة الله مع عبدالله المحيسني .. صديق الملائكة ..

وأتمنى من كل قلبي يافخامة أبي الغائط ان تضرب لنا مثلا عن احلال سكان مكان سكان بما حدث في الجزيرة السورية حيث طرد الأتراك خلال عقود ماضية آلاف السكان الأتراك الاكراد الذين لجؤوا الينا بعد أن فرغت مئات القرى التركية من سكانها الذين انتقلوا للعيش في شمال سورية حيث أعطاهم السوريون أراضي ليزرعوها ويعيشوا منها ..

أخيرا .. نرجو أن تصلك هذه الرسالة العاجلة التي اقتطعنا حروفها من قلوبنا .. ونقّطنا حروفها من قطرات دمائنا .. نرجو أن تصلك وأنت بخير وعافية وتوصل سلامنا الى تسيبي ليفني التي تحبك وتحبها التي يجب أن تمنحك اسمها لتكون أحمد ليفني أبو الغائط ..

وليس عندي الا رجاء واحد في آخر هذه الرسالة وهو أن تشرح لي ماقاله أحد المصريين الصعايدة الطيبين الذين كانوا يقرؤون تصريحك عن داريا ورمى الجريدة وقال: جاتك نيلة يابو الغيط .. جاتك طوبة في نافوخك!!

والحقيقة أنني لاأعرف معنى (جاتك نيلة) .. ولا معنى (جاتك طوبة في نافوخك) .. وأتمنى أن تعني دعاء طيبا لك على حرصك على الشعب السوري ونقاء عرقه .. ولذلك فانني سأردد معه (يا أبا الغائط .. جاتك نيلة .. جاتك طوبة في نافوخك) ..

أخيرا اسمح أن أعتذر من مقامكم الكريم على ماتفوه به بعض السوريين قليلي الأدب الذين قالوا بأنك مثل الجرذ الذي يحاضر في النظافة ويخطب في الناس على منصة من القمامة .. ومنصتك هي .. جامعة الدول العربية ..

المسامح كريم .. وانت ذو قلب كبير بحجم قلب تسيبي .. ياأحمد ليفني أبو الغائط .. والى اللقاء مع تحفظ آخر وقلق آخر تضمه الى مجموعة التحفظات وعبارات القلق التي تؤرق منامك والتي تشبه طوابع البريد التي يصدرها بان كيمون صاحب مطبعة "القلق" ..

التوقيع مواطن سوري يحبك جدا ويحب جامعتك ..

‎بقلم: نارام سرجون‎'s photo.
‎بقلم: نارام سرجون‎'s photo.
‎بقلم: نارام سرجون‎'s photo.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز