د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
نحن أمة عربية موحّدة من المحيط إلى الخليج

* نحن أمة لا تقرأ ولا تهتم بالكتاب ، وتعاني من تصحر في الثقافة ، وتحارب المعرفة وإعمال العقل ، وتمجد الأكاذيب والجهل ، وتحفظ كتب تفسير الأحلام ، وعذاب القبر ، ومغامرات إبليس ، وعنترة ابن شداد ، والزير سالم وأمثالها من الكتب ... النفيسة ... غيبا . في وطننا أصحاب العقول من الغلابا المثقفين محاربون ومضطهدون ، ... والجهلة ، والأميون والأفاقون والمنافقون هم أهل العلم والمعرفة .... وهم النخبة .... التي تصنع القرارات الهامة والمصيرية ، وتحظى باحترامنا ، وتقديرنا ، وشكرنا لها على ثقافتها المميزة ، وعلى سمو أخلاقها ، وخدماتها الجليلة لدينها ، ولوطنها ، وللناس أجمعين !

* التخلف في أوطاننا لا يستثني شيئا . تعليمنا ما زال كتاتيبيا ، ومناهج مدارسنا كتب صفراء محشوة بأكاذيب أو معلومات لا علاقة لها بالعالم الحديث وتطوره . وجامعاتنا تخرج أعدادا هائلة من حملة شهاداتها بمعرفة ضئيلة وثقافة ضحلة لأننا حولناها الى ساحات حرب لمعارك حزبية ، وعشائرية ، ودينية ، وجهوية يشترك فيها الجميع . ومستشفياتنا من أحدث المستشفيات إلى درجة أن الذي يدخلها لاجراء أبسط العمليات ، يودع أهله الوداع الأخير لأنه قد لا يفيق ولا يراههم إلا يوم يبعثون . وخدمات الماء والكهرباء تطورت جدا إلى درجة أنها لا تعمل أكثر من يومين أو ثلاثة أسبوعيا ، والزبالة تملأ شوارعنا . أما المجاري فإنها بألف خير حيث إن مياهها تختلط بمياه الشرب لتعقيمها ، وتملأ ... بقاياها الشوارع ... حرصا من الدولة على صحة المواطنين ، ... الدولة تقول وهي صادقة ... إن تعرض المواطن لمليارات جراثيم المجاري على مدار الساعة يقوي نظام المناعة عنده ، ويطيل عمره ، ويزيد نسبة ذكائه ، ولهذه الأسباب فإنها تتركها كما هي ولا تنظفها .

  * أما دوائرنا الحكومية فإنها لا تعرف الواسطة والمحسوبية ، وتعامل المواطنين بالتساوي في الرشوة وتجاوز القانون ، وإن أكثر الوزارات فسادا وارتشاء هي وزارات ...الشؤون الاسلامية ... ومن لا يصدق هذا ويود التأكد من صحته ويريد إبنه أن يعقد قرانه ، عليه أن يذهب إلى فرع من فروع الوزارة المذكورة في ... عمان أو في أي مدينة عربية أخرى ... ، وبعد دفع الرسوم للدولة وإتمام توقيع عقد النكاح ، يبدأ الشيخ الجليل الذي قام بإتمام العقد بفرك يديه ... حتى تلقمه ما تجود به نفسك ... ويتقبلها قداسته بسرور ويعتبرها ... حلوان حلال شرعا ... لأنه .. يؤمن .. أن الراشي والمرتشي في النار ...! الحقيقة المرة هي أن الرشوة أصبحت جزءا من حياتنا ويمارسها أهل القمة والقاعدة علنا ودون خوف أو وجل ، ولهذا فإن أي مواطن غلبان يريد أن يوقع ورقة يجب عليه أن .. يختمها بختم الرشوة .. قبل توقيعها .

* ونحن موحّدون سياسيا ، ودينيا ، واجتماعيا ولا فرق بيننا في ذلك . كلنا محللون سياسيون ،... وفقهاء ووعاظ في الدين ... ، وشيوخ وأكابر وقادة .. وكل واحد منا يظن أنه أحسن من باقي الناس .. ولأننا مشغولون ولا نملك الوقت الكافي للقيام بمهامنا هذه ، فإننا نستورد ملايين الرجال والنساء من دول أخرى لتنظيفنا ، وقيادة سياراتنا ، وتربية أطفالنا ، وتنظيف شوارعنا وبيوتنا وعماراتنا إلخ ....

* قادتنا والحمد لله موحدون في سياساتهم وقراراتهم وتطلعاتهم ...الحكيمة... انهم جميعا يحتقرون شعوبهم ، ويبيعون أوطانها ومصادرها الطبيعية لمن يدفع الثمن ، ويتسابقون في خدمة أسيادهم في واشنطن وتل أبيب ، ويقولون لنا نحن المواطنين إنهم يفعلون كل هذا لمصلحتنا ولخدمة الآجيال القادمة ، ونحن نصدقهم ، ونبارك خطواتهم ، وسعة أفقهم ، ونطلب من الله أن يحفظهم ويرعاهم ، ويدعوا لهم ... مشايخنا جميعا من منابر مساجدنا ... بطول العمر ، ودوام التوفيق على خدماتهم الجليلة للاسلام والمسلمين ! كشعوب نحن موحدين في ولائنا لحكامنا ، وطاعتنا لأوامرهم ، وخوفنا من مخابراتهم ، وسجونهم ... ولا نستحق أفضل منهم ... لأننا لو لم نكن ... أسوأ ... منهم لما قبلنا بهم !

* نعم ! نحن أمة ... موحّدة في المعاناة الرهيبة ، والألم والدموع ، والجهل ، والضياع ، والعنصرية ، وفي انتقاد شعوب العالم ، وفي رفض التغيير ، ورفض العقل والمنطق ... وسنكون موحدين في مصير أكثر سوادا في المستقبل إذا لم نستيقظ ونتصدى لهذا الظلم ...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز