د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
عيب علينا كفلسطينيين

* مأساة شعبنا شغلت العالم العربي ، والاسلامي ، وكل المحبين للعدل والخير والسلام في العالم . الجريمة التي ارتكبتها بريطانيا ، وأمريكا ، وكل الدول التي تجاهلت حقوقنا ، وأيدت الوجود الصهيوني ، وباركت إقتلاع شعب عريق متحضر من جذوره ، وطرده من وطنه في سابقة إجرامية لا مثيل لها في التاريخ ، وإعطاء ذلك الوطن المزدهر الجميل ... لدين يتبعه أناس عاشوا كأقليات صغيرة لمدة 2000 سنة في كل قارات العالم ، ولا تربطهم أي روابط لغوية أو قومية ، ولم يحدث أن كان لهم وطن في تاريخهم . هذه الجريمة الأوروبية الأمريكية إرتكبها العالم الغربي بحقنا ليكفر عن عنصريته وجرائمه التي ارتكبها بحق اليهود خلال الحرب العالمية الثانية وقبلها ،... وبمساعدة وتآمر من بعض حكامنا العرب ، وبعض دولنا الاسلامية .

* ورغم الاحتلال الصهيوني لكل وطننا ، ورغم كل هذا الظلم والطغيان الغربي بحق شعبنا ، ورغم ظلم وطغيان أبناء جلدتنا من العرب والمسلمين ، وتخاذلهم في الذود عن دينهم ومقدساتهم ومحنة إخوانهم ، ظل الشعب الفلسطيني صامدا ، ومقاتلا أبيا على الجبهة الصهيونية ، وعلى جبهة التآمر العربية ، وعلى جبهات الفقر ، والحرمان ، والتشرد ، وحياة المخيمات البائسة ، والتفرقة العنصرية العربية ، والطرد من الكويت ، والعراق ، وليبيا ظلما وبهتانا ، وبؤسلوب بشع ترفضه الشهامة العربية ! والاخلاق الانسانية .

* بعد كل ما حدث لنا ... عيب ... علينا أن لا نتعلم دروسا قاسية من تجاربنا المرة ، وعيب علينا أن تتصرف كل منظمة من منظماتنا وكانها دولة داخل دولة ، وأن ننقسم ونتقاتل ونتشرذم ونختلف على فلسفات سياسية فاشلة عفى عليها الزمن ، وأن لا نقف يدا واحدة في مقاومة الاستيطان ، وأن لا نتعاون معا ونخطط معا للخلاص من الاحتلال ، وأن لا نوحد قرارنا السياسي ، وأن نظل تحت سلطات تنفيذية وتشريعية فلسطينية إنتهت مدتها الدستورية منذ سنوات عدة ، وأن يكون لكل فصيل من فصائلنا العتيدة ... قيادات وراثية وناطقون رسميون يسوقون بضعاتهم النتنة بتخوين الآخرين وشتمهم ، وأن تكون لنا أجهزة أمنية ومخابراتية مختلفة ، وأن نختلف على تمثيل فلسطين في دول العالم بتعيين ممثلين لمنظماتنا تضر ضررا كبيرا بعمل سفاراتنا في الخارج ، وأن نختلف من أجل المصالح الحزبية ، وننسى أن أسرائيل تعاملنا جميعا كاعداء ولا تفرق في عدائها بيننا ، وتحرقنا جميعا بنفس النار، وتقتلنا جميعا بنفس الرصاص .

* عيب علينا أن ... أن نطبل ونزمر ... لدول وأحزاب ومنظمات تستغل ظروفنا الصعبة ، وتدعم الانقسام على الصعيد الفلسطيني والعربي والدولي ، وتتدخل في شؤوننا من أجل تحقيق أهدافها ومكاسبها السياسية في المنطقة . إننا نشكر كل الذين يساعدون شعبنا في غزة والضفة ، ونطلب منهم أن يبذلوا جهدهم لانهاء مهزلة إنفصالنا لا أن يدعموه كما يفعلون . إذا كانت هذه الدول والأحزاب غيورة على المصالح العليا لشعبنا المنكوب كما تقول ، إذا لماذا لا تساعدنا بلا شروط وبلا مقابل كما يساعد الصهاينة في جميع أنحاء العالم إسرائيل ؟ ولماذا تعمل على إقحامنا في قضايا تضر بنا وبمصالحنا ؟ ولماذا تدعم مؤسسات الانفصال وتقويه وتساعد على استمراره ؟ ولماذا تطبع مع عدونا سرا وعلانية ؟

* " لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين " هكذا قال رسولنا العظيم .... لقد لدغنا من نفس الجحور مرات ومرات ولم نتعلم شيئا ، ونمعن في التصلب والتشبث بغبائنا ، ونصرعلى تكرار نفس الأخطاء ألتي إرتكبناها مرات ومرات ... ويتفنن في خداعنا أناس منا ، ومن إخواننا في العروبة والدين ... عيب ..عيب .. عيب علينا أن نفعل كل هذا بأنفسنا ، وأن يستمر انقسامنا وضياعنا .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز