د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
هذا النوع من العنصرية لا يحدث الا في مشيخات الخليج !

* ذكرت صحيفة الوطن الكويتية في عددها الصادر يوم الثلاثاء الموافق 28-6-2016 أن دولة الكويت تحضر لافتتاح مستشفى جابر الأحمد الذي يضم 1168 سريرا طبيا و.. 36 غرفة عمليات مجهزة بأحدث التقنية ، وإن هذا المستشفى يعتبر من أكبر المشاريع الصحية في الشرق الأوسط . وقالت تحت عنوان ... " مستشفى جابر للكويتيين فقط " ... إن وزير الصحة الكويتي د. علي العبيدي قال ... " إن مستشفى جابر يحظى بإهتمام حكومي كبير .. وجدد العبيدي التأكيد على إصداره قرارا يتعلق بتخصيص مستشفى جابر للكويتيين فقط ." ... شكرا لوزير الصحة الكويتي !

* أي أناس أنتم يا معالي الوزير ؟ تصور أنك لم تكن كويتيا خلقه الله سبحانه وتعالى أكثر قداسة من الأجانب المقيمين عندكم ، وانك كنت أجنبيا من الذين يبنون لك بلدك ، ويقدمون لها خدمات أساسية لا يستطيع أهل البلد العيش الكريم بدونها ، وإن إبنك تعرض لحادث ، وإنه كان في حالة صحية حرجة تستدعي عناية طبية فورية لانقاذ حياته ، وإن أقرب مستشفى عليك كان مستشفى جابر ، وعندما أوصلته للمستشفى قيل لك هذا مستشفى للكويتيين ولا يعالج ... أجانب أو ( أيانب كما تقولون ) ... ، وإنك اضطررت للذهاب لمستشفى يعالج الأجانب وتوفي إبنك في الطريق . مذا ستفعل ؟ وكيف ستتصرف ؟ وهل لأحد الحق أن يلومك إذا كرهت البلد وقمت بعمل جنوني ؟

* كل الأجانب الذين يقيمون في الكويت يقيمون بطريقة شرعية تتفق مع قوانين الهجرة في بلدكم ، ولو لم تكن بلدكم بحاجة ماسة لهم لما سمحتم لهم بالمرور منها . بالمقارنة مع ما تفعلون ، هناك دول كثيرة يدخلها الناس بطريقة غير قانونية ، أي بالتهريب . هولاء المهاجرون ... الغير شرعيين ... الذين يقيمون بطريقة غير قانونية ، يعملون ، ويتاجرون ، ويعالجون في أي مركز طبي أو مستشفى في مناطق إقامتهم ، ويدخل أبنائهم المدارس الحكومية ، ويتعلمون مجانا ، ويحصلون على نفس الامتيازات التي يحصل عليها الطلاب من أبناء البلد كأبناء .أنتم تقولون عن هؤلاء الناس الأكابر كفارا ! وتدعون بأنكم عرب ومسلمون وتمنعون طفلا مريضا من العلاج ! في دولكم المواطن يعالج مجانا ، والأجنبي يدفع ثمن علاجه أو يموت... يا للعار ... !

* هل تعلم يا معالي الوزير أن راتب أميركم السنوي هو ... 188... مليون جنيه استرليني فقط لا غير . سعر الجنيه اليوم ... 28-6-2016 ... مقابل الدولار هو 1.34 ، هذا يعني ... أن الأمير يقبض 252 مليون دولار في السنة ... ، وإن راتبه الشهري 21 مليون دولار .. ، وراتبه اليومي 700000 دولار... ويكسب سموه ... 29000... دولارا في الساعة الواحدة ، و ...483 ... دولارا في الدقيقة على مدار الساعة ... يعني كل دقيقة تمر من 24 ساعه ، ... أي إن عداد الدفع شغال ولا يتوقف وهو في نومه ، وصحوه ، وعلى طاولة الطعام ،... وهو في الحمام ...! الشعب الكويتي يدفع له بسخاء وكرم زائد.. !!! ... طبعا كل هذاغير العلاوات والسرقات .

 هذا يعني أن سموه يكسب ويسرق على الاقل 500000000 ( خمسمائة مليون دولار سنويا . إن دخل أميركم السنوي كاف لعلاج كل من يعيش في الكويت من مواطنين وأجانب طيلة العام . هذه المعلومات موجودة على google ويمكنك الوصول إليها عندما تبحث عن .... راتب أمير الكويت ... باللغة الانجليزية Kuwait emir salary....وستعلم أن راتبه السنوي عندما تسلم الحكم كان ... 26 مليون جنيه إسترليني ، وزاده الى 188 مليون جنيه .... يعني زاد راتبه 162 مليون جنيه مرة واحده ... اللهم لا حسد هيك الزيادات ولا بلاش.... !

  * يمكنكم أن تقارنوا راتب أمير الكويت السنوي مع بعض رواتب قادة العالم الذين يقودون دولا كبرى : أوباما رئيس أقوى وأغنى دولة في العالم يتقاضى 400000 ( أربعمائة ألف دولار سنويا ) ، مستشارة ألمانيا 234400 ، رئيس وزراء اليابان 202600 ، رئيس الجمهورية الفرنسية 194920 ، رئيس وزراء إيطاليا 124600 ، رئيس وزراء الهند 30300 ....ثلاثون الفا وثلاثمائة دولار ... أي ما يعادل ما يقبضه امير الكويت في ساعة.... وراتب الأمير في ... نصف يوم ... يساوي راتب أوباما السنوي . .. هذا يعني أن أميركم يكسب يوميا ما يكسبه أوباما في سنتين تقريبا !!

* هذا التصرف الكويتي الظالم بحق المقيمين ليس غريبا ، ولا مستهجنا ، ويمثل إبداعا خليجيا جديدا في التفرقة العنصرية . دول الخليج كانت رأئدة في خلق نظام الكفيل الذي هو نوع من العبودية المقننة الحديثة التي إبتدعها الحكام . في هذه الدول الشعوب الخليجية ليست إلا مجموعات من العبيد عند حكامها ،... والعرب ، والهنود ، والسريلانكيين الخ.... أي ... ألأجانب هم عبيد عند الحكام ، وعبيد عند عبيد الحكام ... ، أي أنهم ... عبيد عند عبيد ... عبودية مزدوجة لم يعرفها تاريخ الانسانية من قبل !

* بالاضافة إلى نظام الكفيل ، فإن هذه الدول أصدرت قوانين عنصرية ، تدفع بموجبها للمتعاقد ... مهما كانت وظيفته أو تأهيله العلمي ... نصف الراتب الذي تدفعه للمواطن أو أقل ، وتحرم أبناءه من التعليم المجاني في مدارس الدولة ، ولا تسمح لهم بدخول الجامعات الحكومية ، وتلزمه على دفع مبالغ كبيرة لمكاتب الاستقدام ، ويدفع رسوما عالية لتجديد إقامته سنويا ، ويطرد من عمله في أي وقت ، ويحرم من التقاعد بعد قضاء عشرات السنين في خدمة الدولة أو القطاع الخاص .

  * أنواع التفرقة العنصرية التي تطبق في مشيخات الخليج لا مثيل لها في أي مكان في العالم . دول العالم تحترم وتكرم من يخدمها ، سواء كانوا مواطنين أو أجانب ، ودول الخليخ تعض اليد التي بنتها وعلمتها . شيوخ الخليج يعرفون أن أبناء الوطن العربي هم الذين بنوا لهم بلادهم ، وإنهم ما زالوا يساهمون مساهمة فعالة في بنائها ، وإنهم يعاملون معاملة سيئة لا يستحقونها بعد كل هذه التضحيات . لكنهم يمعنون في إنكار الجميل ويسيؤون لمن خدمهم وخدم شعبهم . إن الطريقة التي تعاملون بها المقيمين ترفضها وتزدريها كل الديانات ، والأخلاق ، والقيم العربية التي نعتز بها .

* التفرقة التي تمارسونها ضد إخوانكم العرب لا يقبلها العقل والمنطق والاخلاق الانسانية . إنكم تتفننون في إستغلالهم والاساءة اليهم وظلمهم ، وتدعون زورا وبهتانا أنكم دول عربية وإسلامية ...! ودول عدالة ..! وتعملون من أجل خدمة شعوبكم ...! وخدمة الأمة العربية ...!... يا لها من أكاذيب مكشوفة ... !







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز