هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
فلسطين ليس بها مكان مقدس والخريطة الاصلية لبنى أسرائيل

 

الان عرفنا من هم  بنى أسرائيل، وأصبحت  الخريطة  كاملة من جميع  مواقع أسباط بنى أسرائيل،  كاملة من ناحية الذرية والمكان والاحداث، ولا تحتاج الى تأويل أخر، أذا كنت تؤمن بالتوراة والانجيل  وما ذكر فيها، هذة هى الخريطة التى وصفها التوراة والانجيل على الطبيعة.

 وأذا كان عندك أعترض عليها، عليك ان تجيب على هذة الاسئلة: أين هى أثار بنى أسرائيل فى فلسطين؟!! أين هى المعابد اليهودية المذكورة فى التوراة والانجيل؟!!! عندك  هنا ما يقرب من 1400 عام لا يوجد  فيها معبد يهودى  منذ القرن الحادى عشر قبل الميلاد الى  القرن الثالث الميلادى بداية فصل  الديانة اليهودية عن المسيحية!!!  هل رأيت معابد يهودية  فى فلسطين لا... أو فى مصر لا... أو فى لبنان لا... أو فى الاردن لا..أو فى سوريا اوتركيا لا.. أو فى اليونان اوايطاليا لا...أو فى العراق لا!! لا يوجد غير المعابد الاغريقية فقط لاغير، التى وصفت أنها وثنية!! فى نفس المدن التى ذكرها التوراة والانجيل.

أين هى المعابد؟..سؤال لا تجد لة اجابة عند رجال الدين غير الصمت ....عزيزى القارئ الموضوع ليس موضوع طعن فى الدين او فى العقيدة، بل موضوع  أين هى الحقيقية، كما كتبت فى الفصل الاول من كتابى أنبياء الله فى التاريخ العام، لو اجتمع أهل ألاديان وكانت نيتهم البحث عن الحقيقية كان أكتشفوا هذا الموضوع منذ القرن التاسع الميلادى،  بداية التضليل واخفاء الاسرارعن الشعوب، منذ الحروب الصليبية الى وقتنا الحالى، وعملية أخفاء الحقيقية مستمرة نموذج على ذلك الكنيسة التى تقع على البحر الميت، والتى كتب عليها... هذا المعبد يحمل سر الهى، وان اى شخص سوف يبوح بهذا السر، سوف يعاقب عقاب سماوى..هذا المعبد هو مكان ولادة المسيح) أخفاء الاسرار كانت موجودة عند رجال الدين الى وقتنا الحالى.

 صلاح الدين الايوبى منع الحج الى البتراء التى كان أسمها  بيت المقدس، حتى أنها أختفت من الخريطة، وبعد أن أكتشفوها فى القرن الماضى كان الأمر خرج من أيدهم، واصبح من الصعب الاعتراف بالحقيقية، واصبح الامر الاستمرار فى رسم الصورة الخيالية والحافظ الرعاية لكسب مزيد من الرعايا، والسيطرة على عقول البشر...السلطة الدينية قوة موثرة فى عقول البشر!!.

 فى القرن التاسع الكل كان يعلم ان بيت المقدس كانت هى البتراء، وان الكنيسة البيزنطية الموجودة داخل البتراء هى الكنيسة التى رفض عمر بن الخطاب ان يدخلها  بعد أن تم احتلال البتراء من الرومان(حسب المصادر العربية)

 وأذا نظرنا الى خط سير الحملة  الصلبية ومكان موقعة حطين، نجد أن الحملة الصليبية  كانت فى طريقها الى البتراء، وليس الى القدس العربية، وكان شعار الحملة فى البداية قبل أن يطلق عليها الصليبية  حسب المصادر الغربية والمذكورة فى الكتب التاريخية ....عودة البتراء المقدسة... البتراء تعنى باللغة اليونانية الهيكل الصخرى او الصخر.(راجع الى أصل اسم بطرس ، تجد أصلها البترا، مثل أسم مكاوى أصلها يرجع الى مدينة مكة)

ماذا تريدون من أدلة تثبت أن البتراء هى بيت المقدس، أكثر من وصفها فى التوراة!!!! لو جمعنا مجموعة من المهندسن لرسم ما كتب عن هيكل سليمان فى  سفر الملوك.. لتم رسم البتراء بكل سهولة...نعم.. أنتم عقول من حجر.

سؤال:  لماذا يستخدم رجال الدين المسيحى، أسماء الالهه الاغريقية والفرعونية؟  ومثال على ذلك:  البابا ديونسيوس أسم إله اغريقى او اسم الكسندروس نسبة  الى أسكندر الاكبرأو أسم فيليب أبو أسكندر، أو أسم البابا مينا، أسم فرعونى،  أسماء من المفروض أنها وثنية ولكن تم أستخدمها من قبل رجال الدين، الاجابة  على السؤال هى.. أنها أسماء انبياء بنى أسرائيل..... المصدر من كتاب تاريخ البطركة للمؤرخ الاستاذ عبد العزيز جمال الدين.

فى الحملة الاعلامية التى ادعى فيها يوسف زيدان ان المسجد الاقصى ليس فى فلسطين، كانت بالونة أختبار، من الطرف الاخر كان يجس نبض  الفلسطينيين، أذا مازلوا يؤمنوا أن فلسطين هى أرض المعاد، وكانت الاجابة مائة فى المائة نعم.... صوتوا على جهلهم!!! نعم عزيزى القارئ فلسطين كلها ليس بها أى مكان دينى ذو أهمية غير مكان ميلاد السيد المسيح فى عين جدى على البحر الميت.

 حماس التى تمثل التطرف الدينى والسلطة الفلسطينية هم كابوس أسود أمام الشعب الفلسطينى...تيار دينى أخذ القضية الى منحنى دينى عن طريق تاريخ  خيالى شفوى منقول بدون مصدر، الى ان أثبتوا فى خيال أنفسهم أن فلسطين هى أرض المعاد!!، وجعلوا القضية، أنها قضية دينية وليست قضية أحتلال أرض..... والسلطة الفلسطينية جعلت القضية تجارية لجمع الاموال......والقضية  الفلسطينية أصبحت قضية للحكام الذين يريدون السيطرة على الحكم، وتضليل شعوبهم وسرقتهم باسم تحرير الارض المقدسة!!، ....أما عن الجانب الاسرائيلى  جعل القضية دينية  لجمع الاموال من الشعوب... الطرفين لصوص.... بهذة التخريف ان فلسطين هى أرض المعاد، تم قتل  وتعذيب وتشريد ملاين من البشر، على أرض ليس بها شئ!! والاغرب من ذلك لو أعتبرنا أن اليهود الحالين هم من أوروبا الشرقية، فهم قوم كنعان، واللغة ما يطلق العبرية هى فى الاصل اللغة الفينيقيين...ائ من أحتل الارض ليس من بنى أسرائيل، وأخذ لغة ليست لغة بنى أسرائيل...تعتبر نكتة تاريخية

المسؤولية هنا تقع على رجال الدين المقصود هنا جميع رجال الاديان السماوية، اصحاب الفضل فى التضليل....وبسبب  الحروب الدينية المقامة حاليا، الكل سوف يضع القمامة فى فمه مما فيهم العرب والمسلمين.... إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون.

 أنا أطلق عليهم  لصوص الاديان، الموضوع لا يحتاج غير عقول التى هى مفقودة فى هذا الزمن بسبب الجهل التعليمى الدينى، احد القراء كان يسأل اذا كان عندى استعداد للمناظرة؟ أجابتى هى اذا تم مناظرة علمية  بينى وبين أى جهة دينية سوف يسقط التاريخ الدينى الخيالى على الفور، ......نعم انهم يعلمون أنة الحق وعندهم أدلة على أن الاغريق هم بنى أسرائيل....

 أنظرالى تماثيل الألهة الاغريقية فى الفاتيكان وفى الكنائس  القديمة فى القرون الاولى بعد الميلاد سوف تجد صور أسكندر الاكبر(النبى سليمان) ونجمة فيليب المقدونى الاصلية داخل كل كنيسة، أما النجمة التى رسموها من خيالهم  فهى حديثة منذ القرن الثالث الميلادى ومنقولة من الهند......أنظر الى المثلث الهرمى الموجود فى مبنى الخزنة فى البتراء، كل الكانئس القديم والحديثة تحمل نفس الطراز الاغريقى ونفس المثلث.

 وسؤالى الى علماء اللاهوات....أذا كان الديانات الفرعونية والاغريقية وثنية كما تدعون،  ألا أنهم قدموا لنا جميع العلوم فى جميع المجالات التى حتى وقتنا الحالى  مازلنا ندرسها  فى حياتنا...أين هى علوم التى أخرجتها الاديان السماوية؟ لا يوجد غير كلمة شرع الله... غير الطقوس الوثنية، والعبادات الشكلية المبنية على المظهرية.

الخريطة  الاصلية لبنى أسرائيل

 

  يقع المفسرين وعلماء التاريخ فى خطا فدح، ألا وهى عندما يرى اسم أحد أسباط بنى أسرائيل فى التاريخ او التوراة،  مثل يهوذا أو العبرنية، يعتقد أنها تعنى كل  اسباط بنى أسرائيل، مثل  أسم العبريين يعتقد أنهم  كل بنى أسرائيل، أو اسم يهوذا أو يهودى أو اسم صهيون يعتقد أنهم دولة  بنى أسرائيل، ولكن فى الحقيقية أنهم دول منفصلة عن بعضهم، وهذا الخطا وقع فية المفسريين خصوصا  كتب فى بلوتارك المؤرخ الرومانى عندما  ذكر اسم هيردوس ملك اليهود، كان المقصود ملك يهوذا أوالأ يونيين التى تقع فى غرب الاناضول، حتى سوريا الكبرى، أو الدولة السلوقية المقدونية، والتى كانت تشمل مدينة أفسس التركية، المذكور فى الانجيل تحت أسم الناصرة،  أو أذا ذكر يهود سبى يعتقد أنهم بنى أسرائيل فى العراق ولكن فى الحقيقية هم السلوقيين فرع من فروع  الاسرة المقدونية أو اليهودية، أو يذكر التوراة اليهود فى مصر والمقصود هنا البطالمة.

 الان سوف نفصل هذة الاسماء ونضع مكانها على الخريطة لكى نراى حركة تنقل الاشخاص مع الاحداث والمكان، وسوف يكون التوراة والانجيل العمود الفقرى لهذة الموضوع، وكل ما ذكر فى التوراة  والانجيل من مواقع  كانت  سليمة، بدون الطعن فيها.

 الدولة اليهودية يقابلها الدولة المقدونية.... يهوذا  هم الايونيون وتقع فى  سوريا الكبرى من غرب الاناضول حتى حدود سوريا فلسطين التى كانت مصرية عبر تاريخها ( ويقع داخل دولة يهوذا  مدينة الناصرة التى هى افسس... وازميرأو السامرة التى هى بيت ايل ... مؤاب هى منطقة جنوب غرب تركيا، ويطلق عليها موجلا تركيا ... بنى عمون يقابلها اثينا اليونانية.... دان او الدولة العبرية ويقابلها دودنا فى دولة  البانيا غرب اليونان حاليا..... بنى بنيامين وموقعهم فى شبة جزيرة بيلوبونيز ومنهم الاسباط..... اورشليم وهى طيبة الاغريقية.... الكنعانيون وهم سكان بلغاريا وصربيا ورومانيا حاليا سابقا كان يطلق عليهم الميسينيون او البلاسجة..... يافا يقابلها خليج كورينث.... بحر الجليل يقابلة بحر أيجة.... معبر أردن أريحا هو مضيق البوسفور.... مدينة داود يقابلها مدينة فيليب المقدونى.....  جبل صهيون يقابلة جبل أنثوس المقدس مقدونيا ...قرية كفرناحوم المذكورة فى الانجيل،هى مدينة كافالا المقدونية واسمها فى اللغة التركيا مدينة المسيح المكان الذى اقام بة المسيح بعد ترك الناصرة او افسس التركيا..... ويوجد المزيد ولكن حرص على حقوق النشر سوف احتفظ بالباقى.                                              

الان اذا طبقنا الاحداث التاريخية المذكورة فى التاريخ العام، مع المكان والاشخاص، وما ورد ذكرة فى التوراة والانجيل سوف نجد التطابق الكامل بدون شك، او اذا أردو عمل المقارنة  العلمية التى تشمل علم الاثار ما بين هذة الخريطة والخريطة الدينية الخيالية، الخريطة الدينية سوف تسقط فى الحال.

.

السؤال عن جراهام هانكوك البريطانى بخصوص أعادة كتابة التاريخ،  التاريخ فى حالة فوضى كبيرة بسبب التزيف ، وانا أومن أن التاريخ ظنى وليس يقينى ، ومن أنصار اعادة كتابة التاريخ المبنى على علم الاثار، ومازال يوجد الكثير من الاسرار عن التاريخ الدينى سوف تقلب كل الموزين التاريخية، جراهام هانكوك هو أحد الرافضين ما هو مكتوب فى الكتب الدينية ويحاول ان يجد طريق مختلف بقدر ما أستطاع ، اما موضوع تبه كوبيكلى فليس لة عندى تفسير فى الوقت الحاضر، وتركيا تحمل أسرار كثيرة وجميلة

 أنظر الى البتراء وقارن ما هو مكتوب فى سفر الملوك الاول،5،6

http://godsprophets.org/index.php/solomon-s-temple

 

وللحديث باقية

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز