محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
داعش تنتقم الأردن نموذجا و البقية تأتي

  داعش تقترب من نهايتها هذا أمر سبق لنا الإشارة له. طيب جميل: الدواحش محاصرون في الفلوجة العراقية و الرقة و حلب السوريتين.. أمر آخر اشرنا له مند مدة استنادا على تحليلات سياسية شخصية ثم استنتاجات. سبق ان نبهنا ان داحش سوف تلف خلفا إلى دول ساعدتها فتخلت عنها. تركيا بدأت تعاني من داحش و استمرت مع الأكراد. الأردن ساعد على انتشار الدواحش بالعراق و سوريا من خلال غرفة عمليات بعمان حيث الموساد و السي أي اي و مخابرات أل سعود...الخ مؤخرا تلقى الأردن ضربة موجعة بتفجير مقر للمخابرات الأردنية و وفاة عدد من الضباط. تلك فقط البداية لان داحش صارت وحيدة بعد تكثيف الأمريكان لضرباتهم الجوية لزرائب الدواحش في الفلوجة.. و الروس في سوريا..

باختصار شديد يا جماعة: الدواحش سوف ينتقمون من كل الدول التي ساعدتهم على الانتشار التي شاركت في تحالف الستين دولة دون فائدة... و لا تنسوا أننا نبهنا للأمر. فضربوا بلجيكا و فرنسا بضربات موجعة. رخم ان تلك الدولتين تتوفران على أجهزة استخبارات عالية الجودة.

ولكن وقع ما وقع،فحتى الموساد الذي يعتبر ثاني أقوى جهاز استخبارات دولي بعد الأمريكان والبريطانيين تلقى الصهاينة ضربة موجعة في قلب تل أبيب... لست مختصا و لا خبيرا في المجال الأمني الاستخباراتي، فقط هو القلم يجرني مثل المغناطيس فأكتب امورا لا تحط على دماغي الا بعد ان استرسل في الكتابة .. فمهما كانت الاستخبارات قوية لابد أن يكون هناك فجوة أو اختراق، لأننا لا نؤمن اطلاقااااااااااا بوجود جهاز امني قوي بكل دول المعمور....الخ.

فلا يعقل أن يضرب الدواحش مطار بروكسيل الأكثر من غيره بالقارة العجوز آمنا و مجهز بكاميرات و أشعة ما فوق الحمراء" لايزر". ولا افهم كيف استطاع الدواحش ضرب الأبرياء بقاعة مسرح بباريس.ولا يمكن آن افهم كيف استطاع الدواحش تفجير أهم شارع بالعاصمة التركية حيث يقطن كبار الضباط... لا يهم أن تأخذوا كتاباتنا السياسية و تحليلاتنا محمل الجد او حتى تلقوا بها بسلة المهملات. فلا نريد قراء، لأننا نكتب من أجل المتعة ليس الا وبدون اجر..المهم أننا دوما نضرب كبد الحقيقة. و تنبئنا بما سيقع من خلال تحليلات عميقة، قبل ضربات باريس و بروكسيل و أنقرة .. تنبؤات سياسية لا تصل إليها بعض مراكز الدراسات المتخصصة التي تلهف ملايين الدولارات بدون فائدة.

 وإن كان التاريخ مرجع أساسي لنا بكل تأكيد،أي نعم.. كل عاقل متعقل لبيب يعلم علم اليقين ان التاريخ ركيزة يعتمد " بضم الياء" عليه لفهم الحاضر و ما يليه... الأردن شربت مرتين من فنجان ماؤه علقم داحوشي،الأولى إحراق الطيار معاد الكساسبة، و الثانية تفجير مقر للاستخبارات بإحدى المخيمات.

لكن آل سعود و قطر سوف يتعرضون لانتقام الدواحش، فلم يعد للدواحش ما يخسرونه سوى تصدير خيباتهم و هزائمهم المتتالية في الفلوجة و حلب و الرقة إلى الخارج للتخفيف من ألمهم الشديد. الأخطر من هذا و هنا مربط الفرس، ان الدواحش قوتهم متماسكة بشمال إفريقيا اقصد ليبيا، قرب الجزائر التي لم تشارك في مهزلة التحالف الستيني، من باب التعقل و الدبلوماسية الرزينة، و تونس محايدة، لكن على المغرب أن يكون متيقظا و إياكم و الغرور فنحن لسنا بعيدا عن ليبيا.. أقول قولي هذا: وارجو الله ان يؤمن حياة العباد، حياكم الله السلام عليكم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز