نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
بيان إلى الشعب السوري العظيم

إلى السيد الدكتور علي حيدر وزير المصالحة الوطنية المحترم

وباعتباركم من المعنيين لدرجة وثيقة بالأمر، أحببت أن أتوجه لكم بهذه الرسالة التوضيحية، والقول بأن وفد معارضة حميميم، بات غير شرعي، وهو من الأصل وبشخوصه طارئ على العمل الوطني العام وخاصة السياسي والنضالي الحقوقي والإعلامي منه، ويفتقر للإرث والتاريخ والرصيد السياسي والنضالي الوازن العريق، وغير قانوني ولا ديمقراطي لجهة تعيين وفرض بعض أعضائه خارج مؤسسات العمل الديمقراطي ولذا فهو لم يعد يمثل إلا من فبركه وفرضه وكتب أسماء أعضائه "المحظيين والمحظيات" والمرضي عنهم وعنهن، في الغرف "إياها" وهو ابن غير شرعي لتحالف وشبكة عصابات ومافيات ودواعش ولصوص الداخل وشخصيات فاسدة مكروهة ومنبوذة في الشارع ولا تتمتع بأية مصداقية، وكان قد تصرف بشكل غير قانوني وغير ديمقراطي وكيدي وشخصاني وغير أخلاقي مع أعضاء منتخبين وانتهك عملية ديمقراطية جرت في حميميم وداس عليها بكل استهتار ولا مبالاة بكل القيم الديمقراطية وبشخصيات وطنية مشهود لها، وتجاوزها بشكل مهين وخارج نطاق المؤسساتية ومرجعية حميميم وبدعم بعض الأجهزة والشخصيات السلفية الفاشية البعثية الإقصائية اليمينية المعروفة بعدائها واستهدافها للتيار العلماني والوطني التويري واليساري التي تعمدت على الدوام إقصاءه عن كل ما يتعلق بالشأن والعمل العام والإعلام، واستهدفته هذه المرجعيات المافيوزية والأجهزة القمعية والقهرية والتسلطية، إياها، التي تقاد بالقوة وتدار بتلك العنجهية وتصدر القرار التعسفي الجائر التقليدي المعروف، بعيداً عن القانون، والذي مارسوه طويلا ويوجهونه وفقا لمزاجهم وميولهم ورغباتهم وحساباتهم الشخصية الصغيرة المحسوبية والنفعية التي يعرفها كل سوري وأوصلت البلد إلى ما هو عليه من تأزم وحال من الاستعصاء الوطني، واستخدموا نفوذهم وجبروتهم للانقضاض على والفتك بأعضاء منتخبين بالوفد دون وجود أي عذر وموجب أو إبداء أي سبب وجيه، وكله بدوافع من عقد وكيد وحساسيات وأحقاد وتصرفات وحسابات وممارسات تنتهك أبسط مقتضيات المثل والمبادئ والتقاليد الديمقراطية ولا تنم عن وعي ولا احترام ولا أخلاق وأي تقليد وعمل سياسي ووطني ديمقراطي، لاسيما مع عدم وجود أي رصيد نضالي وتاريخ سياسي ونشاط إعلامي ووطني مشرف لمعظم من يدعي و"يتبروظ" على حسابنا وحساب المعارضة الوطنية الصادقة والشريفة، البريئة من هذا الوفد، إذ تم إقحام وفرض بعض النكرات والفاسدين والمنحلين أخلاقياً و"الداعشيات" السابقات على الشعب السوري المسكين والمنكوب وفي هذا الظرف الوطني المؤلم والعصيب والمؤلم للجميع،

 لا بل هناك منهم و"منهن" من المتسلقين والانتهازيين والمتاجرين و"المتاجرات" المتنقلات بين "الضفاف" ممن انخرطن وتورطن بالدم السوري، بشكل ما، وتـَبــنِّيـْن وجهة نظر "الإتلاف" المتصهين ودواعش الخارج وأسأن لرموز وطنية، وللجيش الوطني الباسل البطل، وسنحتفظ بحق مقاضاتهم حين يرفع عنهم/ن الغطاء "الأخطبوطي" واليد الآثمة التي تحميهم/ن وتحتضنهم/ن وتدفع بهم/ن للواجهات كممثلين وممثلات مزيفين وخلبيين للشعب السوري حيث لا يمكن لهذه الرموز المسيئة والمتاجرة بالدم أن تقود أي عمل وطني ونضال وإنساني وتكون موضع ثقة في هذا المجال الذي يتطلب الصناديد من الرجال ووالحرائر من النساء من أصحاب المواقف التاريخية النبيلة والثابتة....

ومن هنا، فالفاشي والإقصائي ومن لم يكن ديمقراطياً وأخلاقياً لا يمكن له أن يؤتي ويقوم بأي ثمر وفعل ديمقراطي ولا يمكن أن يكون "علمانياً" وصاحب مشروع وطني تنويري وإنساني، ففاقد الشيء لا يعطيه، ولا يعول عليه، وكل ما يقوم به هذا الوفد الكاريكاتوري الصوري الهزلي المفبرك والموجـّه ويصدر عنه، هو غير شرعي وغير مـُلزم لنا كوطنيين سوريين، أمضينا أربعة عقود في العمل الوطني والحقوقي والإعلامي الملتزم قضايا الوطن والشعب وبقينا في صف الوطن والجيش والشعب، رغم كل ما حاق بنا من ظلم وجور وتجويع وإفقار واستهداف ومنع عمل ومنع سفر وهضم للحقوق وتعسف وتنكيل وقهر واضطهاد وملاحقات وكيد وترصد من قبل رموز التيار الفاشي البعثي اليميني الظلامي العروبي المتطرف ودواعش الداخل المعروفين، ولن نعترف بهذا الوفد وشخوصه و"أحزابه" و"هيئاته" الكرتونية المضحكة والهزيلة التي لا تمثل أحداً على الأرض، ولا بكل ما يقومون بهم، فهم لا يمثلون إلا أنفسهم ومن يدعمهم ومن نصـّبهم كالعادة للقيام بعمل عام ووطني وإنساني لم يعكسوه لا في تفكيرهم ولا سلوكهم ولا ممارساتهم و"ولدناتهم" المخجلة والمشينة والمهينة في شوارع موسكو وجنيف ومهاترات ومشاحنات وحلبات مباكسة ومصارعة وانحطاط أخلاق وبذاءات وإساءات أخرى لا توصف شهدتها ردهات المبنى الأممي أو في كل مكان تواجدوا فيه... وتفضلوا بقبول وافر التقدير والاحترام.....

نضال نعيسة كاتب وإعلامي سوري مستقل،

 وعضو "سابق" في وفد حميميم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز