د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
التواضع سمة انسانية عظيمة

التواضع سمة إنسانية عظيمة ترفع من شأن صاحبها ، وتريحه نفسيا ، وتمكنه من ألاستمتاع بأجمل ما خلق الله ، وتحفظ له كينونته الانسانية ألتي تميزه عن عالم الحماقة والغرور .

 ألتواضع هو ألمفتاح الحقيقي للنجاح . الانسان المتواضع الناجح هو من إكتشف نقاط ضعفه قبل أن يكتشف نقاط قوته ، وعرف قدراته العقلية والجسدية بنفسه وبتجربته ، وعرف أنه كلما تعلم أكثر، وتثقف أكثر ، كلما زاد تواضعا ومعرفة بجهله ومحدودية قدراته العقلية ، وزاد إعجابه بالكون وبمخلوقات الله ، ونظر لنفسه كجزء بسيط من هذا الكم اللانهائي الأزلي العظيم .

 ونظرا لقيمة التواضع العظيمة ، فإن الله سبحانه وتعالى ، والأنبياء والحكماء جميعا ، إعتبروا ألتواضع صفة إنسانية رائعة يتصف بها العقلاء والعلماء ، ولا يعرفها أو يفهمها المغرورون والجهلاء .

 ولهذا يقول الله تعالى " سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في ألأرض بغير حق . " وأما رسول الله عليه السلام فقد ربط بين التواضع والوئام بين البشر حيث قال " إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ، ولا يبغى أحد على أحد . " الانسان المتواضع يتكلم قليلا ويستمع كثيرا ، ويعمل بجد وينجز ما يمكنه إنجازه لنفسه ولأسرته والآخرين ، ولا يحاول أن يتدبر شؤون الآخرين أو يحكم عليهم بما يسيء إليهم . إنه يقبل التناقض ويعترف بأخطائه ويصححها بارتياح وبساطة ، ويقبل الاهانة من السفهاء ويصفح عنهم .

 يقول الانجيل إن التواضع هو علامة قوة وكرامة ، وليس علامة ضعف كما يتصور الجهلاء " ثواب التواضع ومخافة الرب هو غنى وكرامة وحياة " هذه حقيقة لأن الانسان المتواضع يجعل الناس يحبون معاملته ، ويودون مجالسته ، ويرغبون في معرفته ويسعدون بلقاءه ، ويستانسون بكلامه ويستفيدون منه . ألعالم المتواضع يرى الكل الانساني ويجل الشراكة الانسانية ، ويرى إيجابيات الناس والجانب المنير من شخصياتهم .

 إنه ينظر بعقل مفتوح للأشياء ، ويقبل كل ما يعلمه له الله والكون والناس والحياة من حقائق مثبتة . إنه يفهم ألألم والسرور ، ويفهم أن حاجته للآخرين مهمة له ولبقاءه وسروره ونجاحه ، وإنه يضحك على أهمية نفسه ولا يشعر بقيمة إنجازاته . إنه يستطيع أن يرى أخطاءه ، وضعفه ، وصواب وقوة ألآخرين . يقول المهاتما غاندي " ليس من الحكمة أن تكون متأكدا من حكمتك .

 إنه لشيء صحي أن تتذكر دائما أن الأقوياء قد يضعفون ، وأن ألأكثر حكمة قد يخطئون . " صدق غاندي كلنا نرتكب من الأخطاء الكثير ، وافضلنا هو من يعترف بأخطائه ويحاول منع تكرارها ، وكلنا نشعر أحيانا بقوتنا ونزهوا بها وننسى ضعفنا وسهولة إنكسارنا .

 ويقول أحد الشعراء :

  تواضع تكن كالنجم لاح لناظر على صفحات الماء وهو رفيع  

   ولا تكن كالدخان يعلو بنفسه إلى طبقات الجو وهو وضيع  

 ويقول الشافعي رحمه الله " أرفع الناس قدرا من لا يرى قدره ، وأكثر الناس فضلا من لا يرى فضله ."

الحقيقة ألتي لاشك فيها أبدا هي أن الصوت الهادىء الرزين أقوى من الغوغاء والصراخ وإلانفعال ، وأن ألأخلاق الفاضلة والصدق والتهذيب تهزم الوقاحة ، وأن التواضع يهزم الغرور والحماقة وضيق الأفق .

 وكما قال الفيلسوف اليوناني سقراط " إذا ركلك حمار فلا تركله . "







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز