الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
إبادة الرقيبات تيرس-الساقية الحمراء كانت على يد قبائل واد نونية إنتهازية

في نظري ...اعتقد أن هناك فرق كبير بين من يتعاطى مع قضية ما يعرف في التاريخ منذ القدم ببلاد الركيبات -الساقية الحمراء و تيرس - من باب إنتمائه لها كأرضه و أرض أبائه و أجداده و أسلافه أجمعين على مدى أكثر من ألفي عام ، وذلك الذي يتعاطى معها في أطار بحثه عن إقتناص "فرص العمر" هناك و يوظف لتحقيق اهدافه العلنية كل تتضمنه ترسانة الوطنية من شعارات وحدوية كانت أو إنفصالية ، بينما يبطن في واقع الأمرتحقيق مصالحه الشخصية الذاتية . و هنا سنتحدث عن الفرق الشاسع بين المواطن الإصلي و المواطن العصري الأول ، أي المواطن الركيبي الأصلي في هذه المنطقة التي عمرها على مدى ألفي عام ، و هو في الأصل ينحدر من قبائل أمازيغية و أقلية من بني إسرئيل ، تم تعريبهم على حد السيف زمن الغزوات الإسلامية و القضاء التام على ثقافتهم و حضارتهم و أرثهم و أصلهم و فصلهم - و قد كانو دئما ضحايا على مر العصور لكل من هب و دب ، نظرا لسذاجتهم و ضعف نظرهم ،

 وعند إندلاع قضية الصحراء الحديثة كانو أيضا هم المستهدفين بشكل مباشر زمن الحرب ، فتم ذبح الألاف من أطفالهم بشكل فظيع و بقرت بطون الألاف من النساء الرقيبيات و نهبت و سرقة ملايين من رؤس الماشية التي كانت بحوزتهم مع كل ممتلاكاتهم و ثم أحراق قراهم و إتلاف مزارعهم و تدمير مساكنهم و رميهم بالألاف في غياهيب السجون و المعتقالات و التنكيل بهم بشكل فظيع الى حد الموت ، و لم يقف الأمر هكذا بل تمت إقامة مئات المقابر الجماعية على مرمى البصر في كل مناطق تيرس زمور الكبرى خصيصا لدفن جثث الرقيبات الذين تم التخلص منهم بإطلاق الرصاص الحي عليهم ، و مازال الرقيبات مستهدفون في زمن السلم ، لذا نجدهم دئما مدفوعين للتحرك والتفاعل ، في ضوء ما يتيحه لهم القانون كي يتمكنو من تحصيل فتات الحقوق وفق ما قد تتيحه لهم الظروف كمواطنين من أسفل القاع لأنهم يحملون "دم ركيبي محسود قبليا في الصحراء و مكروه سياسيا في المغرب و موريتانيا" ،

 إلا أن تحركهم هذا و نضالهم يبقى محكوما بمساحة ضيقة حرجة في المغرب على الأقل ، لأن الوصاية السياسية محكمة عليهم منذ المسيرة الخضراء ....و الطامة الكبرى أن الملك الراحل الحسن الثاني فوض لوزيره في الداخلية أنذاك الراحل إدريس البصري تسير كل شؤون الصحراء ، إلا أن الأخير فصلها على مقاس القبائل الحسانية الوافدة من الشمال(المغرب) و من الجنوب(موريتانيا) ، فتم تقسيم إدارة الدولة المغربية في الساقية الحمراء و تيرس الغربية على طريقة الغنيمة ...

 قبائل الوحدويين الحسانيين الوافديين من طرفاية - واد نون - أفني تم منحهم الكلمة الفصل في الجانب الأمني و العسكري و المخابراتي و الإقتصادي ككل ، بينما تم منح المنحدريين من قبائل موريتانية جانب من الريع الإقتصادي بالإضافة الى الوصاية على القضاء و المقاومة و الشؤون الدينية و الثقافة و كل ما له علاقة بكتابة تاريخ جديد للمنطقة يمحى التاريخ الأصلي الأول و يدلس هوية السكان الأصليين و المقصود بذلك الإستهداف هو النيل من الركيبات بطبيعة الحال ، كما أن الركيبات توضع أمامهم عرقيل كبيرة لدخول الجماعات و التخرج منها ، و لا يتمتعون بنفس حقوق العدالة و الصحى التي يتمتع بها باقي القبائل الحسانية الوافدة ، و يحظر عليهم دخول الجيش و الأمن و المخابرات و الكثير من المناصب السياسية المهمة في المغرب كما موريتانيا ، بينما تظل هذه المهام حكرا على القبائل الحسانية المنحدرة من جنوب المغرب و موريتانيا رغم أن الرقيبات شعب قائم الذات و هو صاحب أرض النزاع و يشكل أكثر من 95 في المئة من الإحصاء الإسباني

أنانا نناشد ملك المغرب محمد السادس بتحرير جميع قطاعات الدولة في منطقة النزاع من الوصاية القبيلة الممنهجة ضد الركيبات الأصليين ، و خصوصا قطاع القضاء الذي يشكل مرتع الفساد و الظلم رقم 1 في عموم مدن الصحراء ، كما نناشده بتنقيل الكثير من الموظفين الصحراويين في الإدارة الترابية الى مدن الشمال ، لأنهم يكبلون أيادى الدولة عن نشر العدالة و يمنعون الناس هناك من التمتع بحقوقها و يديرون القضية برمتها على مقاس قبائلهم و عشائرهم و من ليس منهم فلا حقوق و لا كرامة له هناك ، نطالب المغرب بأن يبدأَ من جديد في تطبيق دولة الحق و القانون على أساسِ التعامل مع كل مواطن كمواطن في دولة و ليس عن طريق وصاية القبيلة و العشيره ، ولنبدأ على الفور ببلورة هذا المشروع، وبالعمل على تجسيده برنامجا عمليا على أرض الواقع، تابع ... مقال عن المواطن العصري أو الجديد







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز