بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
دعوني أحلم يا أمة العرب ... يا أمة صار بينها وبين ابليس قرابة ونسبّ ...؟؟


دعوني أحلم .. بأني طويت آخر صفحة من قصة البؤساء في الوطن العربي
أني ألتهم عن سابق جوع الخبز الفلسطيني وأصلي ركعتين في مسجده الاقصى
وأِشرب قهوتي السوداء في  دمشق وأنا أشمّ رائحة الياسمين بدل رائحة البارود
وأزور العراق وأشم ترابها دون أن يوقفني أحد على الحدود طالبا تأشيرة المرور
وأرى اليمن السعيد يحتفل بنهاية الحلم المرير الذي رسمته الانامل السعودية القذرة
وأرسل رسالة عشق الى ليبيا دون أن يعترضها داعشيّ ويوقفها بدعوة السفور الفاجر
وأنام في بيروت ليلة واحدة دون أن أزورّ هويتي كي لا يعرفوا بأني فلسطيني سوري

 

دعوني أحلم وأسكب على حلمي أوهام لن تصير يوماً .. ومعجزات لن تحدث أبدا
دعوني أحلم بأن فلسطين عادت بعدما اجتمع العرب على كلمة واحدة لاجل تحريرها
وأن سورية نهضت بعدما تكالب كل العرب عليها لاجل ثورة أصابع قذرة لم نراها يوما
وأن مصر لم تفقد بوصلتها الوطنية ولم تعدّ مجرد شحادة على أبواب الكهنوت السعودي
وأن الأردن أعلنت أن فلسطين دولة عربية وليست عبرية وبصقت على معاهدات السلام
وأن لبنان صارت بلد السلام يرقص المسيحي مع السني ويشرب العرق الشيعي مع الدرزي
وأن العراق لم تتمزق باسم الحرية ولم تتشوه باسم الطائفية ولم تحترق يوما باسم الديمقراطية

 

دعوني أحلم كعربي
في هذا الوطن

أن وطني صار وطن
وليس خريطة مرسومة على كفن
أن حلمي صار حقيقة
كي اسافر بدون تأشيرة من مراكش الى عدن
أن شيوخ الخليج صاروا بشر
وليسوا خنازير يخونون الامة العربية في السرّ والعلنّ
أن السعودية تقصف اسرائيل
وتشرد أهلها وتيتمّ أطفالها وتقتل رجالها بدل شعب اليمن
أن حلمي العربي سيصير حقيقة
مهما عشنا من خيانات ومؤامرات سيشهد عليها التاريخ والزمن
جائني صوت حقير غريب لا اعرف مصدره
أيقظني من حلمي الجميل الذي كنت أعيشه بكل عواطف وشجن
هذه مؤخرتي أيها العربي
اذا صار نصف ما تحلم به ... فتعال وانكحها إذن ...؟؟

على حافة الكذب

 

الحلم ليس جريمة
الحلم أول شرارة كي يتفحمّ الخشبّ
الكذب ليس جريمة
الكذب أول درس في دروس العربّ
الصدق يا سادة في بلادنا
أول جريمة يعاقب عليها القانون من دون سببّ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز