توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
اوسلو..الزانية التي ضاجعها الجميع ............!!

من المضحك والمخجل معا.. ان نلعن ونرجم اوسلو الزانية وقد ضاجعها الجميع منا سرا وعلانية .. بدءا من الثوار المتقاعدين وحتى القادة المجاهدين ... كلهم بلا استثناء..وكل بطريقته.. زنوا او تلوطوا او تحرشوا وترأسوا واستوزروا وأفسدوا وتفرعنوا وتسلطوا من بين عاتقيها...!! صديقي الثائر جدا اتى الينا في بريد اوسلو المستعجل ولولا اوسلو لم يكن ليأتي..ويصبح نائبا او وزيرا او مديرا عاما..!! وعديقي المؤمن جدا...المهذب جدا جدا..انتخب شرعا بكامل وضوءه وطهارته في ظل كرخانة اوسلو. ولم يكن لينتخب بدونها ويصبح حاكما ونائبا ووزيرا على حاكورة او علبة سردين..!!

اذكر ان قادة الرفاق العائدين ما ان وصلوا الى غزة حتى اصدروا فتوى ثورية على مذهب الامام ابو غنيمة تحلل لهم استلام وظائف سلطة مقاس مدير عام A وB بحجة انهم اعضاء في منظمة التحرير بينما حرموا على الرفاق الكوادر حتى البحث عن وظيفة ساعي او عامل قهوة وشاي في الوزارات والمؤسسات الاوسلوية باعتبار ذلك خيانة وطنية ..!! كان الرفيق الغلبان يتمزق بين طهارة الشعارات الجيفارية المرفوعة وبين حاجة اطفاله الى كيس طحين اوعلبة حليب ... ولامفر الا ان يقدم ذاتية اجبارية للحركة الام.. فالقهر من امامكم والجوع من ورائكم ..!! كان الرفيق طارق بن زياد ..مقهورا..ومخذولا من قادته الكبار الى اقصى حد..وانا لله وللتاريخ من موقع المسئولية حينها أقر واشهد..!!

لم يكن الفساد في ام الفصائل مستغربا..فروائحه الزكية فاحت من قبل في عمان وبيروت.. ولكن ما كان مستهجنا.. ان لا نتعلم من تجاربنا الضائعة ونضاجع اوسلو سرا من وراء ظهر الراحل العظيم (حيدر عبد الشافي) ونحصل على نصف المعروض بفضل التوكيل لشركة قريع شعت للمقاولات ..فقط من اجل ان نحكم ونحقق بعض الحلم في مطار وحرس شرف ورائحة دولة..!! كانت الوزارات في غزة اشبة بحارات وعائلات اكثر من كونها وزارات وخاصة وزارة الواسطة والمحسوبية بالتوأمة مع عائلة الوزير ..!!..

  كان الفساد على مدي 13سنة على عينك يا تاجر في كل مكان ..في الوقائي والتشريعي والمعابر والعسكر والحصمة والتموين... وياشارد من الاحتلال تع شوف العائدين...!! كلنا يعرف وبلا مواربة ان من خطايا فتح العلمانية ولدت خطايا حماس الربانية... ولا مفاضلة في محصلة القضية بين عباس وهنية..!! حماس التي حرمت في البدء ثم حللت في الخاتمة التعاطي مع رحاب الزانية..وفازت بالانتخابات وحققت الامنيات..ولما لم يستقم لها الامر ابتكرت لنا قهرا على قهر اسمته (التنفيذية)..ثم اعلنت شعار الانقسام التام او الموت الزؤام...بينما احتاس عباس وحسب الناس ناس..لحد ماجت الفاس في الراس وكان ماكان من نكبة افدح من النكبة..!! كنا ببلاهتنا نتصور ان الغمة برغم الدم المهدور ستزول بعد ايام وشهور لان الاباء الاغبياء علمونا ان (الدم ما بيصير ميه..) ولم يمهلهم الموت ليروا انه اصبح كوكا كولا ...!!

تجاوزنا السبع العجاف الى تسع.. ينقسم فيها كل شيء حتى مالا يقبل القسمة.. !! تسع حاربنا فيها الانقسام ..دعونا عليه وشتمناه.. وهو يتوغل فينا ويتوحش...تظاهرنا هتفنا.. تفندقنا ..اجتمعنا.. تحاضنا ..تصورنا..تباحثنا ..اكلنا مناسف في القاهرة ومكة وقطر.. اكلنا سمكا في الشاطئ وغازلنا الجميلات على طريقة العم عزام على الهواء مباشرة...!! ولا مصالحة..!! كل تصريحات الرسميين الانقساميين المستفيدين وكل محاولات الفصائليين والمستقلين والساذجين والطامحين والملاعين والهبل المساكين..ذهبت هباء... وبقي الانقسام مافيا قذرة تتبرز على اكتافنا صباح مساء وتمتص بالضرائب المزدوجة دمنا ..وتضغطنا بين فكين ..قل احتلالين.. احلاهما مر..!!

لم يعد من فرق لدنيا...بين جهنم غزة...وجنة رام الله....فكلا الذئبين اختلفا ليتفقا كيف يقتسما نا ...والمغني التعيس ينوح في اذاعة الفصيل (مش باقي مني غير شوية لحم في كتافي ...مش باقي مني غير شوية دم متلوثين بالهم ..مرتين وفيهم سم )..!! كثيرة كثيرة..الاجتهادات والمحاولات للخروج من النفق والنجاة من الغرق سواء أكانت من النخبة أو من اللي طالعين في السحبة أو من الرموزالمستهلكة فاقدة الاهلية و الميئوس منها ..!! لكنها محاولات تبدو كفقاعات صابون جميلة تبرق بالوان الطيف ثم تنفقئ وتتلاشى في الفضاء...لانها تفتقر الى ارادة الاستمرارية وقوة التأتير بسبب كونها غالبا ردة فعل خاصة ..وهبة ساخنة مؤقتة ..سرعان ما تبرد بسبب اختلاف التوجهات والحسابات والاجندات والضغوطات...!!

هذا لا يعني ان لي موقفا سلبيا من هكذا محاولات.. بل على العكس فانا ادعم أي حراك وطني نقي مهما كان متواضعا.. ولكن لكوني شديد الاحساس بالواقعية .. ارى كل ذلك غير كاف لانضاج مافي القدر الكاتم من هموم قبل اوانها... واعتقد ان لاخروج مما نحن فيه الا بنزول الشارع الى الشارع والوصول الى انتفاضة داخلية جريئة ..شجاعة لا تعرف الخوف..تخلع الانقسام من جذوره ..وتفضح رموزه ...والسؤال الان .. من يبدأ...من يدق الخزان ...؟ !! الكل الجبان ينتظر من الكل المهان أن يبدأ...........واكرر السؤال : يا ايها الفئران ..من يضع الجرس في رقبة القط ..؟!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز