نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
ولادة الغرائز ومأساة الولادة .. الثوار السوريون في ميونيخ

كلما تأملت في وقفة رياض حجاب ورهط الثوار وهم يتسولون النصر والمؤازرة مرة في الرياض أمام ملك مملوك للغرب .. ومرة في ميونيخ أمام وزير الدفاع الاسرائيلي الذي يملك الملك السعودي وماملكت أيمان الملك من الثورات .. يرد الى خاطري عنوان أول كتاب للفيلسوف الالماني نيتشه الذي حمل عنوان (ولادة المأساة) .. أو (مولد التراجيديا) .. والعنوان فيه نكهة الصدمة والتشاؤم .. وهي تشبه الصدمة التي تلقاها السوريون من ولادة المأساة بعينها عبر معارضة تحركها الغرائز وليس العقل .. ورغم أن نيتشه كان يحاول تفسير نشوء الفن والفكر والتاريخ فانه اعترف أن كتابه (ولادة المأساة) هو أول محاولة لتغيير القيم القديمة للعالم .. وأنه كتاب لفض النزاع بين العقل والغريزة لصالح الغريزة .. وفي ذلك الكتاب يقرر نيتشه ان الفيلسوف سقراط نموذج للانحطاط وسبب التفكك الاغريقي .. لأنه انحاز للعقل ضد الغريزة .. و العقل له أخطر سلطة .. وهي "سلطة نخر وتخريب الحياة" كما يقول..
رياض حجاب قدم مشهدا مقلوبا مشوها لميلاد المأساة وهو (مأساة الولادة و مأساة الغرائز) .. ففي وقفته أمام يعالون قدم رياض عرضا عن هتك القيم الانسانية الطبيعية وانحياز للغريزة واحتقار لسقراط والعقل والدين .. فهو تحدث عن الاحتلال الروسي لسورية وعن قتل المدنيين وارتكاب المجازر بالعشرات .. وتحدث عن القيم الثورية والحرية التي لاتهزم ولاتتراجع .. كل ذلك أمام يعالون الذي يفتك جيشه بالفتيان الفلسطينيين ويعدمهم على الرصيف دون رحمة أمام عدسات التصوير ويقف الجنود قربهم وهم ينازعون ويعانون سكرات الموت وسط برود المارين الاسرائيليين ..

رياض حجاب اشتكى أمام يعالون الذي يحتل فلسطين كلها منذ سبعة عقود وفوقها الجولان السوري وشرد اهلها بالمجازر والدم والنار .. اشتكى من الاحتلال الروسي .. ورياض عرض شكواه لوزير دولة قامت على المجازر والحروب والتطهير العرقي والتمييز العنصري وهو قادم من مبنى الكنيست الذي يرفع شعار (من الفرات الى النيل حدودك يااسرائيل) .. أي أن الاراضي التي يريد حجاب تحريرها بمساعدة يعالون من الروس والايرانيين لايرى فيها يعالون سوى أنها ملكه وملك أبيه .. ومع هذا اشتكى رياض له من المجازر التي يرتكبها الجيش السوري طالبا المدد في مشروع التحرر .. وفوق هذا اضاف لافض فوه أنه كرئيس سابق للوزراء في سورية (لأسابيع) يعرف كيف صنع النظام السوري داعش وان الطيران الروسي جاء لحمايتها من الثوار ..أي أن داعش التي تقتل خيرة المقاتلين السوريين ذبحا ودهسا وسحقا (وهم الذين يفترض أنهم سيدافعون عن النظام) هي من صنع النظام !!! ..

فهل بعد هذا الخطاب الغرائزي ستولد المأساة ام يموت سقراط ونيتشه معا؟؟

وقد نقل عن الذين كانوا في الصف الأول بجانب يعالون أنهم أقسموا بأن يعالون بكى من شدة تأثره واضطر الى استعارة المناديل الورقية من تركي الفيصل الذي كان يجلس قريبا منه ويزوده بالمناديل ويشاركه البكاء وهو يستمع معه الى المأساة السورية لأنها ذكرته بالمأساة الفلسطينية التي تسبب بها تخاذل النظام السوري وحرمانه للسعودية من تحرير الشعب الفلسطيني ..

صورة رياض حجاب يقف أمام وزير الدفاع الاسرائيلي يعالون موفد الأحرار شاكيا له ماتفعله الديكتاتورية السورية والاحتلال الروسي في بلده سورية وهو الطالب للحرية والعدالة والتحرر هي شكل تعبيري عن (مأساة الموت وولادة الغريزة) .. وهذه هي الصورة التي تلخص كل شيء على أننا نولّد الماساة من الغريزة ونولّد الغريزة من المأساة ..

وطبعا لم نتداول هذه الصور للخائن حجاب يمثل بين يدي يعالون لأننا نريد أن نقدم دليلا على شراكة اسرائيل في مشروع الثورة السورية ان لم نقل انها شكل من أشكال الحروب الاسرائيلية المتقنة علينا فالثوار صاروا يتسابقون لاظهار ذلك دون حياء أو خجل .. وهم كما نعرف جميعا منذ الأيام الأولى عام 2011 رفعوا علم اسرائيل في شوارع حمص وأحرقوا صور السيد حسن نصرالله حتى قبل أن يقول أحد ان حزب الله في وارد دخول سورية أو الانحياز لصالح الدولة الوطنية .. والثوار حاربوا كتفا الى كتف مع القوات الاسرائيلية في الجولان ضد الجيش السوري ودمروا كل قواعد الصواريخ والرادارات المتطورة ومحطات الرصد المخصصة للتنصت ولصد الطائرات الاسرائيلية عن دمشق .. وفتحوا بذلك كوريدورات جوية للطائرات الاسرائيلية لتقصف دمشق ثم تهكموا كالراقصات من عدم الرد والتصدي وكشف الطائرات وتحدونا ان نرد واعتبروا أننا لانرد لأننا كنت نكذب واننا نرفع شعارات المقاومة لذر الرماد في العيون .. وكلما دق الكوز بالجرة قالوا اننا لم نحرك جبهة الجولان منذ أربعين سنة .. وكان الطيران الاسرائيلي مثل التركي يتدخل كلما حاولت طائراتنا قصف المسلحين .. وكنا نسمع تكبيراتهم وتهليلاتهم كلما اقتربت طائرة اسرائيلية من دمشق وكلما أغارت على أهداف في دمشق .. ووصل الأمر أن الثورة أوفدت كمال اللبواني الذي نقل علنا موافقة الثورة على الاعتراف باسرائيل واعتبار الجولان هدية ملفوفة بالمشمع والشرائط الحمراء من الشعب السوري الى الشعب الاسرائيلي الصديق .. لأن ثمن الحرية يستحق ذلك ..

ورغم كل هذه الوقاحة في الولاء لاسرائيل فان كل كتاب الثورة واظبوا على اتهام النظام بأنه باع الجولان .. وفي كل يوم يخرج هرطيق ويكتب عن هذه نظريته في "جاذبية الخيانة للنظام السوري" .. بل انتشرت صورة مفبركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للجاسوس الاسرائيلي كوهين على مرتفعات الجولان ومعه شخصان .. وقال المنشور انها صورة تجمع كوهين مع حافظ الاسد الذي باع الجولان بالاتفاق مع كوهين .. ولكن أغبى الأغبياء كان بامكانه التدقيق في الصورة ليعرف أن لاأحد في الصورة يشبه الرئيس حافظ الأسد وأن الصورة أجري عليها بعض التلاعب حتى باتت الوجوه ضبابية بحيث لايتحقق الناظر من دقة الاتهام .. ولكن هناك ملايين في العالم العربي لاتفكر ولاتحقق بل تصدق كل مايقال وكل مايكتب وماينشر .. ولم يسأل أحد عن سبب بيع الجولان من قبل الثورة التي تعيب على النظام بيعه للجولان وهو الذي خاصم السادات والملك حسين والملك المغربي وساعد على التخلص من الرئيس اللبناني بشير الجميل لأنه وقع اتفاق سلام مع اسرائيل .. لم يسأل أحد عن سبب اتهام الأسد بذلك وعدم اتهام ناصر الذي خسر سيناء في نفس الحرب .. لأن هناك من يريد أن يبرر للثورة توليد المأساة من الغرائز الثورية .. ويريد ان يقول بأن من حق الثورة أن ترتكب الفعل الدنيء الفاحش لأن النظام سبقها الى الخيانة .. كما أن من حقها التحالف مع اي قوة تحقق لها غريزتها المتوحشة ..

واليوم هذه الصورة لرياض حجاب لاتضيف شيئا الا حقيقة واحدة وهي أن المعارضة السورية وكل الربيع العربي هي صناعة سعودية اسرائيلية مشتركة وهدفها هو انتصار الغريزة السعودية الوهابية لصالح الغريزة الصهيونية .. فالسعودية كزعيمة للنفط والثروة والممسكة بالكعبة تريد انهاء الصراع العربي الاسرائيلي لاطلاق الصراع السني الشيعي الذي ستكون اسرائيل فيه القوة الموالية للسنة المظلومين من قبل الشيعة الذين يرتكيون المجازر مع الروس .. ولذلك قامت بدعم الثورة التي تحارب الجيش الذي يهدد اسرائيل .. ثم قامت بتصنيع معارضة الرياض التي اعتبرت أنها تمثلالشكل النهائي والنقي لطموحات كل السوريين ودفعتهم لالقاء خطاب الولاء أمام يعالون .. وهذا اللقاء الذي وقف فيه حجاب بين يدي يعالون معلنا تطبيعا علنيا واعلانا للتحالف والتفاهم هي عملية تقديم أوراق اعتماد للثورة الى اسرائيل واطلاق التحالف السني الاسرائيلي ضد المحور الايراني السوري الروسي .. وهو انضواء مشروع الثورة السورية رسميا تحت المظلة الاسرائيلية بعد أن كان بالايحاءات والغمزات والايماءات ..

وياسبحان مغير الأحوال فمنذ سنوات طويلة كانت ميونيخ مسرحا لعملية شهيرة للثوار الفلسطينيين ضد رياضيين اسرائيليين ليبادلوهم بأسرى فلسطينيين .. فاذا ميونيخ اليوم مسرح يحضر فيه وزير الدفاع الاسرائيلي مع الثوار العرب ليتحالفوا ضد أعداء اسرائيل .. انها فعلا مأساة الغريزة ..

رياض حجاب يشتكي جيش بلاده لوزير الحرب الاسرائيلي يعالون .. ويعالون يستمع بصمت وخشوع ومعه تركي الفيصل .. هذا مايسمى .. مأساة الموت وولادة الغريزة .. بل هي تقاطع بين ولادة المأساة ومأساة الموت .. وبين ولادة الموت وموت الولادة .. وهي نكاح الغريزة مع الغريزة لانجاب (مأساة الغريزة) ضد العقل والمنطق وضد سقراط .. وأفلاطون ..وكل أشكال الفلسفة والمنطق ..

ولاندري مااذا كان رياض حجاب الناطق باسم ثورة الغرائز قد تعلم درس (من الفرات الى النيل مع أطفال اسرائيل) كونه من مواليد عصر الغرائز وتناكح الغرائز مع الغرائز .. فاذا رأيتموه في المستقبل فالرجاء تذكيره ان يلقي هذا الدرس (الرابط) أمام يعالون في المرة القادمة وألا يكلف نفسه بالشرح وتقديم اوراق الاعتماد .. فخير الكلام ماقل ودل (من الفرات الى النيل حدودك يااسرائيل).. و(الأقصى هو مجرد حسينية تابعة لحزب الله يجب اقفاله كيلا ينتشر التشيع بين اليهود) .. وربما من الأفضل أن يقول ايضا ان الشعب السوري تعلم من شعب اسرائيل كيف يتحرر وينال الاستقلال الناجز ويتابع نضاله لانجاز بقية التحرير لأرضه من الفرات (حيث دير الزور بلد رياض حجاب) الى النيل كما يقول الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=fjjV4Sdwa2A

‎بقلم: نارام سرجون‎'s photo.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز