نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
اقصفوا السعودية أولاً، وكر داعش الأكبر: إلى قادة محور المقاومة

إلى سيادة الرئيس فلاديمير بوتين المحترم

 رئيس جمهورية روسيا الاتحادية

إلى سيادة الرئيس الصيني شي جي بيغ المحترم

 رئيس جمهورية الصين الشعبية

إلى سيادة الرئيس حسن روحاني المحترم

رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

إلى سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد المحترم

رئيس الجمهورية العربية السورية

تحية المحبة الصادقة والطيبة، وبعد:

تعيش المنطقة حالة حرب مديدة ضروس، واستنزاف مادي وبشري مرعب، باهظ التكاليف ومحزن، تحت أزعومة وفبروكة “الثورات المطبوخة الملونة”، وربيع “داعش” الذي تدعمه وبشكل رئيس وتموّله وتقف وراءه المملكة الوهابية السعودية كأداة تنفيذية وكوكيل إقليمي، ومقاول معتمد لمشروع هندسة المنطقة جيو-سياسياً من جديد عبر ضرب استقرارها وإشعال الحروب الأهلية فيها، وتعلن على الملأ أنها راعٍ رسمي له وتغذّيه مع أدواتها في المنطقة ووكلائها الصغار المحليين المأجورين. ومن هنا، إذا لم يضرب وكر الإرهاب ومقر داعش الرسمي هذا، حيث يتم احتضان الإرهابيين والتخطيط وتنفيذ كل العمليات الإرهابية لقتل البشر الأبرياء من الرياض، وحيث يتم تصنيع وتمويل وتجنيد وإرسال كافة الإرهابيين وتسمينهم ونفخهم وحقنهم بالسموم الطائفية والعنصرية وغسل أدمغتهم بالفكر الداعشي والثقافة الإجرامية التحريضية

  فإن إرسال السيارات المفخخة وقتل المدنيين، وانتهاك سيادة الدول وتدمير المجتمعات الآمنة واللعب بنسيجها الاجتماعي وخرق القانون الدولي ومبادئ ومواثيق الأمم المتحدة لن يقف ولن يتوقف ولن ينتهي هذا الإرهاب الدولي لا في سوريا، ولا العراق، ولا اليمن، ولا ليبيا، أو لبنان والشيشان وغيرها من الدول والمجتمعات التي يفتك بها هذا الطاعون الوهابي ويضربها الإرهاب الداعشي ويحيل حياة مواطنيها إلى كابوس مخيف ثقيل ومقيم. وها هي سوريا، وشعبها البريء، يعيشان تحت وطأة هذا الإرهاب المنظـّم منذ خمس سنوات خلت، وبدعم علني وتغطية من العائلة المالكة السعودية وحليفها الإقليمي الوكيل التركي، أردوغان، تحت مسمى “الثورة السورية” لتفتيت سوريا وضرب وحدتها الوطنية والنيل من قيادتها الوطنية الشرعية المنتخبة دستورياً وقانونياً، والإتيان بشرذمة دمى وكرازايات أجانب وأغراب لا يحملون الجنسية السورية بدلاً منها، وممارسة عمليات قطع الرؤوس والاغتصاب والاختطاف ووضع الأحياء في أقفاص واستخدامهم كدروع بشرية، وإلقاء الأبرياء وشيـّهم وهم أحياء في أفران ملتهبة ورمي الأطفال والرضـّع من طوابق عالية.

لا يستوي، والحال، ومن الناحية العملياتية والعسكرية البحتة، أن تـُستهدف الأطراف، والقوى المهاجمة على الأرض وتـُستثنى وتـُترك مقرات التحكم والقيادة الرئيسية الـC&C، التي تقود العمليات وتحرّك القوات، وهي الرياض في هذه الحرب، والتي يعتبر تدميرها وقصفها أولوية عسكرية، وهدفاً عسكرياً مشروعاً، في أية حرب لضمان نجاح الحرب والانتصار فيها وهو مفتاح التفوق والقضاء النهائي على العدو وإلحاق الهزيمة به، وعلى اعتبار الرياض، كعاصمة ومقر رئيس لداعش، وأكبر وأول وأهم وكر إرهابي ينبغي قصفه وتدميره، وتماماً، كما يقوم ويفعل نسور الجو الأبطال الروس والسوريون البواسل بقصف ودكّ مواقع الإرهابيين الدواعش في سوريا وألحقوا بهم الهزيمة المرّة المذلـّة والمنكرة.

إننا نناشدكم، ونهيب بكم، كقوى خير محبة للسلام ومناصرة للحق، التصدي بقوة وحزم لهذا الإجرام الدولي الخارج عن كل تصور، حماية للسلم والأمن الدوليين، وللأبرياء والمساكين والمجتمعات الآمنة، ورأفة بالأطفال والنساء، ونصرة للمستضعفين الذين لا حول لهم ولا قوة، والذين اكتووا بنار الإرهاب السعودي، ووقفاً لكل أشكال إجرام الدولة المنظم التي تشنـّه هذه المهلكة الصحراوية الغاشمة ضد شعوب العالم ومجتمعاته الآمنة، قاطبة، بدعم وتغطية أطلسية-تركية وأممية دولية وأوروبية، بكل أسف، وحيث لن يسلم، مستقبلاً، مجتمع ولا مكان منه وسيستمر عندها، تدفق الإرهابيين الدواعش “الثوار” من كل مكان وإلى كل مكان، وستستمر السيارات المفخخة بالانفجار في الأحياء الآمنة في شوارع دمشق، وضاحية بيروت، وصنعاء، وبغداد، وبنغازي وطرابلس وغروزني وبكين وموسكو وسواها من المدن المستهدفة بهذا الإرهاب. الإنسانية جمعاء، تعول عليكم كثيراً، وتنتظر منكم الكثير، الكثير، لدرء هذا الداء، والحد من انتشار هذا الوباء والسرطان. .

وتفضلوا بقبول أصدق آيات، وأسمى مشاعر المودة والمحبة والاحترام

نضال نعيسة

كاتب وإعلامي سوري







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز