هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
سبط بنيامين التورائي واللاكيديمونيين الاغريقى الجزء الاول

 

الجدال على نوعين  جدال لإظهار الحق ودحض الباطل حيث يرجو منة  منفعه، وهو الجدال المطلوب، وجدال بالباطل أو بغير علم أو حيث لا يرجو منة  منفعه، أو تكون مفسدته أعظم من مصلحته، فهو جدال غير مفيد ويظهر جهل صحابة العلمى. جدال من أجل الجدال لكى يبقى صحابة فى الصورة فقط لا غير.

 كل ما نشرمن مقالات فى جريدة  عرب تايمز، يمثل رؤية واقعية للتاريخ وليست رؤية خيالية، وكل ما هو مكتوب فى التوراة والانجيل ينطبق على الاغريق بدون شك، ونسبة الخطا واحد فى المليون، واذا كان عندكم شك فعليكم باهل العلم، واذا كان عندكم دليل واحد عليك اثبتة بعلم الاثار، وكما قلت فى السابق ان البكاء والصرخ والخيال لا يصنع تاريخ، وأعتبروا الموضوع تحدى.

 يرى علماء الآثار أن عملهم  يرتبط ارتباطًا وثيقا بميدان علم التاريخ، غير أن علم الآثار يختلف عن علم التاريخ، من حيث أن المؤرخين يدرسون، بصورة رئيسية أحداث الشعوب التى وقعت استنادا إلى السجلات المكتوبة. أما علماء الآثار فانهم يتطلعون إلى معرفة الكيفية التي تطورت بها الحضارات، وإلى معرفة المكان والزمان الذين حدث فيهما هذا التطور، فلذلك علم الاثارهوالدليل المادى الملموس لباقى العلوم ، ولذلك نجد علم الاثارليس مفصول عن باقى العلوم الاخرى، باستثناء  علم واحد فقط هوالذى اصبح شاذ دون باقى العلوم... علم التاريخ الدينى، المفصول عن علم الاثار!!.

...والسؤال الذى يفرض نفسة لماذا بالذات التاريخ الدينى المفصول عن علم الاثار...الاجابة  فى منتهى البساطة .... يوجد خطأ فى الزمان والمكان الذى حددة رجال اللأهوت الدينى.

تطبيق ما بين الحدث والمكان

اذا طبقنا نظرية التطبيق العلمى، وهى ربط ما بين الاشخاص والمكان فى التاريخ العام مع ربط الاشخاص والمكان فى التوراة والانجيل، هل سوف تتطابق مع بعضها؟ نعم سوف تتطابق،  وسوف ناخذ هنا مثال على ذلك هو سبط بنيامين فى التوراة.

سبط بنيامين فى التوراة تعرض الى حدثين مهمين جدأ هما...  الاول هو حرب شاول مع الفلسطينيين، والحدث الثانى حرب سبط بنى بنيامين مع أسباط بنى اسرائيل، المذكورة فى القران بحرب طالوت وجالوت، ومنها نعرف ان التوراة ما هوالا كتاب تاريخى صادر من وجهة نظر سبط يهوذا المسيحى (مكان خروج المسيحية)، باستثناء سفر واحد سوف اكشف عنة فيما بعد.

التاريخ العام وحرب اسبرطة مع الفرس

أسبرطة هوأسم المدينة أما اسم القوم فكان يطلق عليهم اللاكيديمونيين، وهم قبيلة من قبائل الدوريين وهم من أصول مصرية الاصل( المصدر هيرودوت) وكانوا هم القوة العسكرية للاغريق قبل أن تنتقل الى فيليب المقدونى ملك مقدونيا(النبى داود).

موقعها

تقع  فى جنوب إبيروس(جنوب البانيا حاليا)  او مدينة دودونا كما كان يطلق عليها، وكما قلت فى السابق ان سبط دان هم اهل ابيروس.

 ولوقمنا بمقارنة الموقع  بالمذكور فى التوراة،  نجد ان سبط دان فى الشمال وسبط بنيامين فى الجنوب، ويفصلهم  هنا ميناء يافا الذى يقع جنوب سبط دان، وكذلك موقع أبيروس مع أسبرطة يفصلهم ميناء كورنثة الذى يفصل ما بين ابيروس عن اسبرطة.

التوراة: سفر العدد 2:  وموقع سبط بنيامين

 22 وسبط بنيامين، والرئيس لبني بنيامين أبيدن بن جدعوني

23 وجنده المعدودون منهم خمسة وثلاثون ألفا وأربع مئة

24 جميع المعدودين لمحلة أفرايم مئة ألف وثمانية آلاف ومئة بأجنادهم، ويرتحلون ثالثة

25 راية محلة دان إلى الشمال حسب أجنادهم، والرئيس لبني دان أخيعزر بن عميشداي.

هنا نجد سبط بنيامين عبارة عن دولة، وتشمل عدة مدن وليست مدينة واحدة، حسب ما ذكر علماء اللاهوت.

سبط بنيامين عبارة عن دولة التوراة: سفر يشوع: 18

وكانت مدن سبط بني بنيامين حسب عشائرهم: أريحا وبيت حجلة ووادي قصيص

22 وبيت العربة وصمارايم وبيت إيل

23 والعويم والفارة وعفرة

24 وكفر العموني والعفني وجبع، ست عشرة مدينة مع ضياعها

25 جبعون والرامة وبئيروت

26 والمصفاة والكفيرة والموصة

27 وراقم ويرفئيل وترالة

28 وصيلع وآلف واليبوسي ، هي أورشليم، وجبعة وقرية. أربع عشرة مدينة مع ضياعها. هذا هو نصيب بني بنيامين حسب عشائرهم.

في ذلك التقسيم تقع اورشليم تحت سيطرة سبط بنيامين، اريحا هنا هى مدينة اسبرطة، ولذلك تجد ذكر مدينة اريحا في التوراة انها جزيرة منعزلة، اردن- اريحا، الطرف الشرقى الاردن والغربى اريحا، والاردن هنا تعنى اسيا، الاردن الحالى دولة حديثة جدأ ليس لها علاقة بالاردن التورائية.

من هم اللاكيديمونيين

 سيطر اللاكيديمونيين على الحصن الطبيعي المنيع على جنوبي البلوبونيز، وكان هؤلاء الشماليون ذو الشعر المرسل الطويل، الذين قوت حياة الجبال أجسامهم وضرستهم الحروب، كان هؤلاء الأقوام يرون أن الحياة إما فتح أو استرقاق ولا ثالث لهما. وكانت الحرب عملهم المألوف يحصلون بها على رزقهم الشريف في ظنهم، كما كان غير الدوريين من أهل البلاد الذين أضعفهم اشتغالهم بالزراعة وطول عهدهم بالسلم

 في حاجة ملحة إلى سادة يتولون أمورهم ويسيطرون عليهم. وكان أول ما فعله ملوك إسبارطة، الذين يدعون أنهم من سلالة الهرقليين(سلالة النبى موسى) الذين وفدوا إلى البلاد منذ عام 1104 وهذا تاريخ دخولهم الى ارض اليونان تحت اسم العودة الى الارض المقدسة.

 وكان اللاكيديمونيين يسيطرون على مدينة تيفا اوطيبة فى ذلك الوقت، التى تعتبر المدينة المقدسة بالنسبة لهم مثل مدينة اورشليم المقدسة عند بنى اسرائيل، وفى عهد الملك فيليب المقدونى، انتقلت السيطرة من الكيديمونيين الى المقدونيين التى كانت تحت سيطرتها غرب الاناضول التى يطلق عليها سبط يهوذا فى التوراة، ومنها انتقل الحكم من شاول البنيامينى الى النبى داود الحبرونى نسبة الى دولة حبرون التورائية.

حرب شاول مع الفلسطينيين، وحرب ليونيداس مع الفرس

كما ذكرت فى السابق ان ما ذكر فى سفر صموئيل،  كان عبارة عن مقارنة  بين شاول وداود وهذا واضح  جدأ من النصوص:.... وكانت الحرب طويلة بين بيت شاول وبيت داود، وكان دواد يزداد قوة بينما بيت شاول يزداد ضعفًا، يومًا بعد يوم.

ومن الاشياء التى تلاحظها  فى سفر صموئيل، وجود ثلاث أعداء مختلفين فى السفر، مرة يذكر العدو تحت اسم العمالقة، ومرة اخرى تحت اسم الفلسطينيون. ومرة اخرى تحت اسم اشور الفرس.

التوراة: (صمو14: 1)

47 وأخذ شاول الملك على إسرائيل، وحارب جميع أعدائه حواليه: موآب وبني عمون وأدوم وملوك صوبة والفلسطينيين. وحيثما توجه غلب

48 وفعل ببأس وضرب عماليق، وأنقذ إسرائيل من يد ناهبيه.

التوراة (صمو:1  31)

ولكن هكذا يقول السيد رب الجنود: «لا تخف من أشور يا شعبي الساكن في صهيون. يضربك بالقضيب، ويرفع عصاه عليك على أسلوب مصر.

اشور هنا هم الفرس، وتلاحظ هنا ان سبب الحرب ما بين شاول واشور كانت تتمثل ما بين الحرية والعبودية، وكذلك الحرب ما بين اسبرطة والفرس كانت ما بين الحرية والعبودية،  ويذكرالكاتب هنا جبل صهيون الذى يقبلة جبل أثوس المقدس لدى الاغريق،  هذا الجبل عسكر فية أحشويرش ملك الفرس، فى حملتة على بلاد الاغريق.

خريطة أسبرطة

http://www.lahistoriaconmapas.com/atlas/history-maps/History-of-Sparta-map.htm

خريطة سبط بنيامين حسب ظن رجال اللاهوت.

http://drghaly.com/articles/display/10409

 

الخريطة الاصلية لبنى اسرائيل فى التوراة هى من الشرق الى الغرب من الاردن الى اريحا، اما الخريطة الظنية هى من الجنوب الى الشمال حسب موقع فلسطين، من يهوذا الى سبط دان، ولذلك هذة الخريطة لا يمكن ان ترسم مستحيل، مستحيل، مستحيل، واذا طبقنا الخريطة التورائية على الواقع  من تركيا الى اليونان فهى سليمة 100%، بدون شك.

وللحديث باقية

http://godsprophets.org/

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز